توفر ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً للعام 2018 مستويات عالية من المرونة والتطوّر مع باقة غنية من تقنيات السلامة المتقدّمة جداً

 

الشرق الأوسط – تتميّز مركبات الكروس أوفر للعام 2018 من ’جي إم سي‘ والمتمثّلة بطراز ’أكاديا‘ وطراز ’تيرين‘ الجديد كلياً بأنه قد تم تصميمها من قبل فريق مهندسين ومصمّمين من الرجال والسيدات المحترفين جداً، لكن النقطة الأبرز التي تميّز هذا الفريق هي أن الكثير من أعضائه هم من الأهل المهتمّين كثيراً بأولادهم. ومن خلال الجمع بين الخبرات الشخصية والمعلومات المستمدَّة من العملاء، عمدت ’جي إم سي‘ إلى تجهيز ’أكاديا‘ وطراز ’تيرين‘ الجديدة كلياً بالعديد من الخصائص المتنوّعة المتمحورة حول العائلة بشكل خاص.

 

وكمركبات كروس أوفر عصرية مصمَّمة للعائلات كثيرة التنقّل، خضعت كل من ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً لعملية إعادة تصوّر، وهما تستهدفان محور قطاع المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) متوسّطة الحجم والمدمجة على التوالي. ولقد جرى تصميم كلا الطرازين لأجل توفير مستويات أعلى من المرونة والتطوّر مع مزيد من تقنيات السلامة المتقدّمة وأنظمة توليد الحركة الفعّالة.

 

تشمل الخصائص الست المتمحورة حول العائلات والتي توفرها ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً من ضمن باقة واسعة من المزايا البارزة:

 

  1. منبّه المقعد الخلفي

يتم تجهيز ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً من ’جي إم سي‘ بميّزة منبّه المقعد الخلفي، الأولى من نوعها في قطاع السيارات.

 

في ظل وقوع العديد من الحوادث الخطيرة جراء الطقس الحار في السنوات الماضية في المنطقة والتبليغ عن وجود أطفال في المركبات بدون أي مراقبة، فإن ميّزة منبّه المقعد الخلفي تشكّل خطوة أوّلية نحو استخدام التقنية للمساعدة في تذكير السائقين للكشف على المقعد الخلفي قبل الخروج من المركبة.

 

يعمل النظام في حال تم فتح أو إغلاق أحد الأبواب خلال فترة 10 دقائق من بدء تشغيل المحرّك، أو في حال تم فتحه وإغلاقه أثناء عمل المركبة، سوف يقوم منبّه المقعد الخلفي بتذكير السائق عبر جهاز صوتي وبصري بمجرّد إطفاء المحرّك. ورغم أن النظام لا يتعرّف فعلياً على وجود أشياء في المقعد الخلفي، إلا إنه من المهم دوماً الكشف على المقعد الخلفي قبل الخروج من المركبة لمزيد من الأمان.

 

  1. التخزين الذكي

كما هو الحال في المنزل، يلعب الترتيب الذكي دوراً كبيراً في إبقاء المقصورة الأنيقة لكل من ’أكاديا‘ أو ’تيرين‘ الجديدة كلياً مرتّبة وعملية بالنسبة لكل من يتواجد داخلها. ففي الجهة الأمامية، تتوفر لصالح السائق والراكب الأمامي جيوب كبيرة في الألواح الجانبية للبابين وجوانب الكونسول الوسطي. أما ركّاب المقعد الثاني فيحصلون على مستويين من جيوب التخزين في ألواح الأبواب، إضافة إلى دُرج مبتكَر جديد قابل للسحب في الجهة الخلفية من الكونسول الوسطي وهو ملائم تماماً لتخزين الألعاب، السمّاعات الرأسية، الأجهزة الإلكترونية، وغيرها من المقتنيات الشخصية الصغيرة.

  1. الوصول السهل إلى صندوق الأمتعة

يحمل الأهل عادة الكثير من الأشياء، ولهذا يمكن أن تساعد ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً في تخفيف العبء خصوصاً عندما يتعلّق الأمر برفع الأمتعة والبضائع. وضمن هذا الإطار، يمكن فتح وإغلاق الباب الخلفي الكهربائي القابل للبرمجة، والذي لا يتطلّب استخدام الأيدي، بمجرّد الضغط على زر مدمج، ويمكن ضبطه ليفتح عند ارتفاعات مختلفة لتمكين الركن داخل مرآب السيارات في منزل المالك.

 

إلى جانب هذا، تتميّز كل من ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً للعام 2018 من خلال باب خلفي كهربائي اختياري يمكن فتحه ببساطة عبر تمرير القدم تحت الزاوية اليسرى لمصد الضربات الخلفي دون استخدام مفتاح.

 

كما سهّلت ’جي إم سي‘ عملية طي صف المقاعد الثاني في ’تيرين‘ الجديدة كلياً وصفي المقاعد الثاني والثالث في ’أكاديا‘ بهدف كسب المزيد من المساحة لتوضيب الأمتعة والحاجيات عند الضرورة. وضمن هذا الإطار، يتيح زوج مقابض في منقطة التحميل طي كل نصف من صف المقاعد الثاني بشكل مسطّح عبر رفع المقبض قليلاً، بينما يمكن طي مقاعد الصف الثالث في ’أكاديا‘ باستخدام رباط سهل السحب موجود في مسند كل مقعد.

 

  1. إمكانية الشحن والاتصال في مختلف أرجاء المركبة

بدءً من الاتصال وصولاً إلى الترفيه، يتم استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية للقيام بمختلف الأمور – وهناك دوماً حاجة لإبقاء بطارياتها مشحونة بالقدر الكافي أثناء التنقّل. ومن هنا توفر ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً العديد من منافذ الطاقة بمختلف أرجاء مقصوراتها الداخلية. فمقعدا السائق والراكب الأمامي يحصلان على منفذ طاقة بقوّة 12 فولت إضافة على منفذي USB للشحن، بينما تتوفر منصّة شحن لاسلكي حصرياً كتجهيز قياسي في ’تيرين دينالي‘ الجديد كلياً.

2018 All-New GMC Terrain Denali Interior

 

ويحصل ركّاب المقاعد الخلفية على مزايا مشابهة أيضاً، إذ يمكن لركّاب صف المقاعد الثاني الاستفادة من منفذي USB للشحن، بينما يمكن لركّاب صف المقاعد الثالث في ’أكاديا‘ استخدام منفذ USB خاص بهم. كما يتيح طرازا ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديد كلياً إمكانية وصول ركّاب صف المقاعد الثاني إلى منفذ طاقة منزلي بقوّة 220 فولت.

 

  1. مقاعد ذكية الانزلاق

تتيح ’أكاديا‘ طراز 2018 إمكانية جلوس حتى سبعة ركّاب عبر مقاعد تنقسم بين الصفّين الثاني والثالث – ورغم هذه السعة، فإن الصعود إلى صف المقاعد الثالث ليس بأمر عسير. فعبر نظام المقاعد ذكية الانزلاق، يمكن سحب كل جهة من مقاعد الصف الثاني بسهولة نحو الأمام عبر دفعة بسيطة ناعمة. وكميّزة إضافية إيجابية، يستمر نظام الانزلاق الذكي بالعمل حتى في ظل وجود معقد للأطفال مثبَّت في صف المقاعد الثاني وذلك دون الحاجة لإزالة مقعد الطفل أولاً.

 

أما ’تيرين‘ الجديدة كلياً والتي تم تصميمها كي تكون مرنة وعملية، حيث يمكن طيّ مقعد الراكب الأمامي وصف المقاعد الخلفية بشكل كامل لتوفير أرضية تحميل مسطّحة من الأمام للخلف وتمكين السائق الاستفادة من كل زاوية من مساحة التحميل.

  1. خيارات ترفيه للمقاعد الخلفية

لأجل إبقاء الأولاد مستمتعين بمشاهدة الأفلام السينمائية أو برامجهم المفضّلة في كافة الأوقات، يمكن اختيارياً تزويد ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً بنظام ترفيهي مزدوج الشاشات للمقاعد الخلفية مع مشغّل أقراص فيديو رقمية (DVD) وسمّاعات رأس لاسلكية كتجهيز إضافي. أما العائلات التي تفضّل الوسائط الترفيهية عبر الأجهزة اللوحية، فيمكنها عبر حاملات خاصّة متوفرة اختيارياً للمقاعد الخلفية تثبيت هذه الأجهزة بشكل مثالي كي يستمتع باستخدامها ركّاب صف المقاعد الثاني.

 

علاوة على هذا كلّه، تتوفر مجموعة من أحدث خصائص السلامة الفعّالة في كل من ’أكاديا‘ و’تيرين‘ الجديدة كلياً للعام 2018، وهي مصمَّمة للمساعدة في جعل السائقين أكثر انتباهاً لمحيطهم ومنع حصول الحوادث المحتمَلة. وتشمل هذه الخصائص الكبح الأمامي الأوتوماتيكي (متوفر في طرازات دينالي)، مؤشّر للمسافة الفاصلة مع المركبة الأمامية، نظام كاميرا الرؤية المحيطية ومقعد التنبيه الخاص بالسلامة.