أعلن ’يلا موتور‘ (YallaMotor)، أكبر موقع إلكتروني للسيارات في المنطقة، عن تعاونه مع شركة Generation.e التي تدعم تسريع تبني واعتماد السيارات الكهربائية حول العالم، لإجراء النسخة الثانية من ’استطلاع آراء مشتري السيارات الكهربائية‘ الذي سيتم الكشف عن نتائجه خلال قمة ’عالم التنقل المستدام 2020‘ المرتقبة في شهر مارس المقبل. ورصد الاستطلاع خلال العام الفائت آراء أكثر من 3800 شخص في دول مجلس التعاون الخليجي، ما يجعله أكبر مسح استقصائي في الشرق الأوسط لتقييم مدى سكان المنطقة لاستخدام السيارات الكهربائية.

وجاء الإعلان عن إجراء الاستطلاع خلال “سلسلة القيادة الخضراء‘ التي نظّمها مركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي) و’مجمع دبي للعلوم‘ يوم الثلاثاء (21 يناير)، وفي هذا السياق، ألقى بين بولن، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي في Generation.e، كلمة رئيسية سلط الضوء خلالها على الرغبة المتزايدة باعتماد قيادة السيارات الكهربائية في المنطقة بشكل عام.

وقد سلط استطلاع العام الماضي الضوء على التحديات التي قد تواجه مشتري السيارات الكهربائية المحتملين. ورغم أن نسبة الأشخاص الذين استخدموا سيارات كهربائية بالكامل في المنطقة بلغت 8% فقط، أكد 51٪ من المشاركين في الاستطلاع بأن كفاءة استهلاك الوقود يعتبر عامل رئيسي، يليه انخفاض انبعاثات الكربون بحسب آراء 49٪ من المشاركين.

ورغم الحماسة التي أبداها المشاركون في الاستطلاع حول السيارات الكهربائية، أشار 45% منهم إلى ضرورة أخذ أوقات الشحن الطويلة بعين الاعتبار، فيما تحدث 37% من المشاركين عن ارتفاع تكلفة الشراء الأولية، فيما أكد 34% من المشاركين أن خيارات الشحن عادة ما تكون غير مُناسبة. كما كشفت نتائج الاستطلاع لعام 2019 أن 44% من المشاركين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي يميلون نسبياً لشراء سيارة كهربائية خلال العامين القادمين، ولكن ما لفت الانتباه هو تصويت 61% لصالح اعتماد السيارات الكهربائية كوسيلة نقل أساسية في حياتهم.

وتم إجراء الاستطلاع لعام 2020 بهدف قياس مدى تحول وجهات النظر بشأن استخدام السيارات الكهربائية، وخاصةً في ضوء الجهود الإقليمية والعالمية الرامية لتشجيع اعتماد وسائل التنقل الكهربائي الأكثر ذكاءً وكفاءة. وسيتم الإعلان عن نتائج الاستطلاع بنسخته لعام 2020 خلال قمة ’عالم التنقل الذكي‘، الفعالية الأولى من نوعها التي تجمع رواد القطاع الحكومي وعالم الأعمال على مدى يومين في المدينة المستدامة يومي 24 و25 مارس 2020.

بهذه المناسبة، قال بين بولِن، الرئيس الشريك والرئيس التنفيذي لـ Generation.e: “يمهد إطلاق المزيد من كبرى مصنعي المركبات لنماذجهم الخاصة من السيارات الكهربائية، الطريق لدخول مرحلة حافلة بخيارات السفر والتنقل المستدامة التي لم نعهدها من قبل. ونظراً لأن استطلاع العام الماضي كان الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة، فقد أظهر رغبة المشتركين الواضحة بامتلاك سيارات كهربائية. نثق بأن أسواق المنطقة تزخر بكثير من الفرص، ونحن حريصون على التعاون مع رواد القطاع الحكومي وعالم الأعمال والشركات حول العالم بهدف تشجيع اعتماد وسائل التنقل الكهربائي الأكثر ذكاءً وكفاءة”.

بدوره، قال خورخي بيالاد، المدير العام لدى ’يلا موتور‘: “انطلاقاً من مكانتنا كأكبر موقع للسيارات في المنطقة، نؤمن بضرورة مشاركة نتائج هذا الاستطلاع مع كافة أصحاب المصلحة المعنيين بهدف فتح الباب أمام المزيد من المناقشات وتعزيز الحوار البناء الذي من شأنه تشجيع اعتماد السيارات الكهربائية على نطاق أوسع في المنطقة. وسيسهم ذلك في تمكين قطاع السيارات من مواجهة التحديات وبناء مستقبل أكثر استدامة عبر طرح المزيد من السيارات الكهربائية في أسواق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. ونتطلع قدماً للاطلاع على نتائج الاستطلاع القادم، خاصة في سعينا للتشجيع على قيادة السيارات الكهربائية في المنطقة”.

وستستضيف قمة ’عالم التنقل الذكي 2020‘ طيفاً واسعاً من المتحدثين المرموقين، بما فيهم مندوبون عن ’بلومبيرج نيو إينرجي فاينانس‘ المحدودة، و’ون موتو‘، و’بيست مايل‘، و’إي كار‘. كما ستتضمن أجندة القمة عدد من ورش العمل والجلسات الحوارية التي ستتناول حلول التنقل الجديد الأكثر ذكاءً، وخطط النقل التي يمكنها المساهمة في تغيير أسلوب الحياة نحو الأفضل.

لاستفسارات العلاقات العامة بالنيابة عن Generation.e ورحلة السيارات الكهربائية EVRT دبي 2020.

إدارة تسويق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

هاتف: +971 (0) 4 369 2709

بريد إلكتروني: markettiersmena@markettiers.com

نبذة عن Generation.e:

تتمحور مهمة Generation.e حول إلهام الجميع على استخدام وسائل التنقل الأكثر ذكاءً وكفاءة بهدف توفير مجتمعات أكثر اتصالاً واستدامةً، وذلك من خلال إطلاق فعاليات متخصصة مثل قمة ’عالم التنقل الذكي‘، وتنظيم رحلات السيارات الكهربائية الممتعة. وتشكل هذه الفعاليات المتخصصة منصة رئيسية تجمع رواد القطاع والجهات الحكومية لتبادل المعلومات والأفكار، فيما تتيح الرحلات الطرقية فرصة التفاعل والتواصل مع المهتمين حول العالم عبر اعتماد تقنيات جديدة وتجربة ميزاتها الفريدة.

ويُمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال زيارة: https://generationehq.com/smarter-mobility-world/

نبذة عن ’يلا موتور‘:

’يلا موتور‘ هو موقع تابع لـ ’بيت.كوم‘، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، حيث تم تأسيسه في عام 2012 ليصبح أشهر موقع مُختص بالسيارات وأكثرها موثوقية في المنطقة. ويقوم ’يلا موتور‘ بخدمة أكثر من مليون ونصف من مشتري السيارات شهرياً، ويوفر أحدث وأدق المعلومات لأكثر من خمسة وسبعين علامة سيارات يتم بيع ابتكاراتها في المنطقة بهدف تبسيط عمليات البحث عن السيارات وشرائها وبيعها. ويقدم الموقع مجموعة متكاملة من الأدوات للزوار تساعدهم في اتخاذ قرارات الشراء والبيع بشكل مثالي؛ حيث يحتوي على دليل مخصص لمشتري السيارات، يتضمن الأسعار والمواصفات والميزات لجميع نسخ السيارات التي يتم بيعها حالياً في السوق، إلى جانب آخر الأخبار العالمية، والإقليمية، والمحلية، وتجارب القيادة لأحدث السيارات المطروحة. كما يحتوي موقع ’يلا موتور‘ على أدوات مميزة تساعد زواره على اتخاذ القرارات الصحيحة، مثل القسم المتخصص لأحدث عروض الشركات، وأداة متطورة للمقارنة بين السيارات، وقسم خاص ومميز للسيارات المستعملة، إلى جانب عرض أكثر من 23,000 سيارة. وقد ساهمت هذه الخدمات القيمة في تعزيز مكانة ’يلا موتور‘ كأكبر موقع للسيارات في المنطقة.

الموقع الإلكتروني: www.yallamotor.com