مرسى ياس (الإمارات): يطمح السائق السعودي عيسى الدوسري لتحقيق نتيجةٍ طيبة في تحدي أبوظبي الصحراوي، الجولة الثالثة من كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة “كروس كانتري” المُعترف بها من قبل الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”. وذلك للتعويض عن الكبوة التي مُني بها خلال رالي دُبيالصحراوي، الجولة الثانية للبُطولة، والتي أُقيمت قبل نحو أسبوعين، حيث تعرض لحادثٍ كلفهخسارة صدارة الرالي.

وستنطلق فعاليات تحدي أبوظبي الصحراوي بإقامة مرحلة استعراضية خاصة قصيرة، تستضيفه حلبة مرسى ياس في العاصمة الإماراتية أبو ظبي يوم السبت، المُوافق 24 آذار (مارس)، وينتهييوم الخميس، المُوافق 29 آذار (مارس)، وسيشتمل الرالي على خمس مراحل صحراوية قاسية، تعبر دروب وكُثبان صحراء أبوظبي التي تُشكل جُزءًا من صحراء الرُبع الخالي المُترامية الأطراف.

وكان الحادث الذي تعرض له السائق السعوديّ، قد تسبَّب بإلحاق أضرارٍ كبيرة بسيارته من نوع نيسان نافارا بيك أب، التي تحمل ألوان فريق “إي دي للسباقات، ويُشرف على تحضيرها فريق “ريدلايند” الجنوب أفريقي المُحترف، مما كلفه خسارة صدارة “باخا دُبي” الذي أُقيم في منطقة صحراءالقُدرة. مع ذلك، أثار هذا الحادث عزيمته على مُنافسة مجموعة من السائقين من ذوي الخبرة فيأولى جولات الموسم الطويلة، وسيُعاونه في هذه المهمة ملّاحه الإماراتي علي حسن عُبيد صاحبالخبرة الكبيرة والواسعة بدروب وطرقات رالي بلاده.

وحيال مُشاركته تحدث الدوسري قائلاً: “بالنسبة لمشاركتنا في أبوظبي، الحمد للـه تمكنّا من جلبالفريق الجنوب أفريقي الذي أشرف على تحضير السيارة وتجهيزها، في وقتٍ مُناسب لإصلاحالسيارة، وستكون جاهزة إن شاء اللـه، وذلك بعد الحادث الذي تعرضنا له في رالي دبي الدولي”

وأضاف: “نحن مُستعدين للمُنافسة في رالي أبوظبي، رغم أن قائمة المُشاركين تضمُّ العديد منالصانعين والسائقين ذوي الخبرة في دروب صحراء ليوا، ولكن سنُقدم أفضل ما لدينا ونأمل إنهاءالرالي على منصة التتويج”.

أخيرًا، ستجري أعمال الفحص التقني والتدقيق في حلبة مرسى ياس، يومي الخميس والجُمعة، على أن تُقام المرحلة الخاصة الاستعراضية مساء يوم السبت، إن شاء اللـه.