30 اغسطس 2016 – تختلف وتتنوع السيارات في النسخة الـ 39 من رالي لبنان الدولي، ولكن الهدف يبقى واحد بالنسبة للجميع: الفوز… فبالنسبة لهنري مسعد السائق المخضرم والذي يقود “رينو كليو4” من تحضير فريق طوني جرماني نافس على متنها العام الماضي على لقب بطولة لبنان للدفع الأمامي حتى الرمق الأخير لا يتبدّل هذا الهدف، فهو على الرغم من عدم وقوف الحظ إلى جانبه هذا العام يريد أن يفوز بفئته في رالي لبنان، لذا يدخل المنافسات بدون أي حسابات خاصة….

مسعد ومنعم

ملاحه رامي منعم، الذي بدوره يتمتع بخبرة كبيرة يقول: “بداية أريد أن أبدأ بشكر جميع الممولين الذي ساعدونا ووقفوا إلى جانبنا هذا العام بالرغم من الحادث الذي تعرضنا له في رالي جزين الخامس وإنسحابنا من رالي الأرز الـ 25 إثر تضرر جهاز التعليق بعدما كنّا في صدارة فئة الدفع الأمامي، وهم: “ميغ”، “سترايت لاين”، “بروجيتي”، “موتول”، جورج شوب” “تي جي آر أس”، أفران “بانينو” وشقيقي رؤوف.. نشارك في رالي لبنان الدولي مع معنوات كبيرة فنحن ليس لدينا أي شيء لنخسره ولا ننافس على لقب أي بطولة”.

ويؤكد منعم، الذي حلّ مع مسعد في المركز الثاني ضمن فئة الدفع الأمامي في رالي الربيع الـ 32 خلف روجيه فغالي، أن الفريق سيستمتع بمشاركته وسيبذل قصاراه على أن يحاول الفوز بلقب فئة الدفع الأمامي “بدون أن ننسى الشكر الكبير لبسول وحنينة و”رينو سبور” ختم قائلاً صاحب الشأن.

Robert Aaraj

اعرج ومسلّم

روبير أعرج، الفائز بلقب سيارات الدفع الأمامي لبطولة لبنان للراليات في السنوات الثلاث الأخيرة (2013 و2014 و2015)، والذي فاز برالي لبنان الدولي ضمن فئته عامي 2013 و2015 (عام 2014 تصدر فئته ولكن شب حريق على متن سيارته وإضطر للإنسحاب)، قال: “أحمل اللقب العام الماضي وسأحاول الدفاع عنه ولكن هذا العام لم أتمكن من المشاركة في البطولة المحلية للراليات بسبب إصابة تعرضت لها في كتفي فشاركت في راليي جزين (حلّ ثانياً ضمن فئته) والأرز حيث إنسحبت بسبب آلام في كتفي، ولم أخض أيضًا بطولة لبنان لسباقات تسلق الهضبة ولم أتمكن من التركيز على البطولة. هدفي هو المحافظة على لقب رالي لبنان في فئة الدفع الأمامي”.

أما التحضيرات لرالي لبنان الدولي فيتكلم عنها روبير بعدما وصل للتو من السفر مؤكدًا أن سيارة الـ “رينو كليو آر3 ماكسي” رائعة وهي من تحضير فريق “غسان خوري مورتورسبورت”، ويتابع قائلاً: “كما أريد أن أشكر الممولين الذي يقفون إلى جانبي على غرار “دايز” و”إليمينت” و”بطل ديزاين” وشركة “آر جي كيه” للتأمين، إضافة إلى ملاحي إيلي مسلّم وغسان خوري لتحضير السيارة”.

Michel Slaiby Jezzine Rally 2016

صليبي ومارون

روني مارون ملاح ميشال صليبي يقول متحدثًا عن إستعدادات الفريق على متن “ميتسوبيشي لانسر إيفو9” بألوان فريق “موتورتيون” مصنفة ضمن المجموعة “ن”: “تحضرنا أنا وميشال بشكل جيد لخوض رالي لبنان الدولي وهدفنا الوصول إلى خط النهاية والظهور بمستوى مقبول، والخبرة مهمة جدًا وأساسية لنا في هذا الحدث لأننا نحضر للعام المقبل…”.

ميشال صليبي حلّ ثالثًا هذا العام في بطولة سباقات تسلق الهضبة خلف روجيه فغالي وجواد سليم بعدما صعد إلى آخر عتبة على منصة التتويج في جورة أرصون وبكاسين، قبل أن ينال لقب الوصافة في بعبدات… كما شارك في رالي الربيع الـ 32 وحلّ في المركز الـسّادس في الترتيب العام، وفي رالي جزين حيث وصل عاشرًا (عانى من وعكة صحية) وغاب عن رالي الأرز.

نصّار وكانليدجيان

مارون تكلم عن السائق نسيب نصّار، المشارك بدوره في رالي لبنان للعام الثاني على التوالي، ليقول: “يشارك نسيب نصّار للمرة الاولى في أحد الراليات في مسيرته بدون أن أكون إلى جانبه في المقعد الساخن، ورغم ذلك فأنا أدعمه وأقف إلى جانبه”.

قصة نصّار ومارون هذا العام كانت ستعرف جهة مغايرة، فهذا الثنائي قرر أن يشارك في رالي دبي الدولي ، الجولة الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الحالي، ولكن بعد قرار إلغاء هذا الحدث لم يكن أمام نصّار سوى المشاركة برالي لبنان الدولي بهدف تطوير خبراته على مسارات معبدة ضمن فريق “موتورتيون” وعلى متن سيارة “سيتروين دي أس3 آر3 تي” والّتي تعتبر الحلّ الأفضل.

ونذكر أن الملاح فيكين كانليدجيان، الذي جلس إلى جانب رودولف أسمر في بداياته في عالم الراليات العام الماضي، سيكون حاضرًا في المقعد الساخن إلى جانب نصّار.

أما مارون فيتابع قائلاً: “العام الماضي فزت مع نصّار بلقب فئة الـ “آر سي4” على متن الـ “بيجو 208 آر2” وأتمنى له هذا العام تحقيق نتيجة جيدة في فئة الـ “آر سي3”.

ومع الإنتهاء من بطولة لبنان للراليات لن يستريح روني مارون فهو سيبدأ التحدي الجديد في مسيرته وذلك في بطولة الإمارات للراليات الصحراوية حيث سيجلس في المقعد الساخن إلى جانب اللبناني محمد شهاب المقيم في الإمارات، وهو سائق شاب سيقود سيارة مصنفة ضمن فئة الـ “تي1” في راليين صحراوين.

ونذكر أن رالي لبنان الدولي سيُقام بين 2 و4 أيلول المقبل ويتألف من 11 مرحلة خاصة بالسرعة تبلغ مسافتها 209 كيلومترات، ويشكّل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري.