تستعرض “نيسان” في معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام مفهوم “تشارك الطاقة” وهو منهج تتفرّد به العلامة التجارية يتناول التغيير في كيفية عمل السيارات وقيادتها ودمجها بالمجتمع وذلك من أجل نشر الوعي حول العيش المستدام في المستقبل القريب.

كما تلقي “نيسان” الضوء على خبرة عقد كامل تقريباً في مجال السيارات الكهربائية وذلك في ركن “تشارك الطاقة الكهربائية” الذي أقيم خصيصاً عند منصة نيسان في معرض دبي الدولي للسيارات وذلك لنشر الوعي وبدء نقاشات عديدة حول الاستدامة والعيش النظيف. ومن خلال حركات خفيفة والضغط على ألواح “نيسان” الكهربائية الملوّنة سيتمكن الزوار من إنتاج طاقة يمكنهم استخدامها كعملة لشراء كوب قهوة “كابوتشينو” أو شوكولاته ساخنة من المنصة الخاصة لإعداد القهوة والتي تعمل فقط بطاقة “نيسان ليف”، السيارة الكهربائية الأفضل مبيعاً في العالم. كما يمكن للمشاركين أن يزيّنوا قهوتهم بصورة مطبوعة من اختيارهم يتم انتقائها من ضمن مجموعة صور “نيسان” العديدة المختارة مسبقاً أو صورتهم التي يمكن أن يلتقطوها من خلال آلة التصوير الخاصة بالمنصة.

والهدف من هذه التكنولوجيا المتطورة بحسب العلامة التجارية هو تمكين مالكي سيارات نيسان الكهربائية من وصل سياراتهم بسهولة بأنظمة الطاقة وشحن بطارياتهم ومدّ منازلهم ومؤسساتهم بالطاقة أو إعادتها إلى شبكات الطاقة.

وقال تييري صباغ، المدير الإداري لـ”نيسان” الشرق الأوسط: “يشكّل ركن تشارك الطاقة الكهربائية في منصة نيسان الوسيلة المثلى لعرض كيف يمكننا إحداث ثورة في طريقة إنتاج الطاقة واستخدامها. فنحن نريد أن يختبر العملاء بأنفسهم نمط الحياة الكهربائي وأن يروا أنّ استخدام السيارات الكهربائية في المستقبل لن يقتصر على قيادتها فحسب، بل يمكن أن تتعلق بكل نواحي حياتهم أيضاً. فرؤية التنقّل الذكي من نيسان تدعو إلى تغيير كيفية دمج السيارات بالمجتمع مساهمةً مِنّا في تحويل هذه الرؤية إلى واقع ملموس.” تقع منصة “نيسان” SS105 في قاعة الشيخ سعيد في مركز دبي التجاري العالمي.