دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 مارس 2018: شهد رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من نيسان، الذي يوجه أنظار بطولة العالم للراليات الطويلة إلى العاصمة الإماراتية من جديد أواخر الشهر الجاري، تمديد واحد من أطول عقود الشراكة القائمة في رياضة السيارات في الشرق الأوسط وذلك للعام الـ 15 على التوالي.

ووحدت نيسان الشرق الأوسط، راعي الاسم، قواها مرة أخرى مع نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة للرالي، لتنظيم واحدة من أكثر جولات الراليات الصحراوية الطويلة روعة وإثارة.

ووقع كاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة “نيسان الشرق الأوسط”، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، الاتفاقية الجديدة مع محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات رئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا‘ للرياضة.

ويقام في الفترة من 24 – 29 مارس 2018 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، يشكل رالي أبوظبي الصحراوي الجولة الثالثة من بطولة كاس العالم للراليات الطويلة للسيارات ’فيا‘ و الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية ’فيم‘.

وقال سيفاغنانام: “بات اسم نيسان وعبارة نيسان باترول السيارة الرسمية للرالي، من مرادفات رالي أبوظبي الصحراوي على مر السنين، ونحن سعداء للغاية بتمديد شراكتنا الطويلة والمميزة مع الجهة المشرفة على رياضة المحركات الوطنية. لا شك فخورون بالدور الذي لعبناه إلى جانب محمد بن سليم وفريقه في تطوير مكانة وسمعة الرالي على الساحة الدولية، وخلال العملية استعراض روعة وسحر الصحراء في منطقة الظفرة”.

بدوره قال بن سليم، الذي أطلق رالي أبوظبي الصحراوي للمرة الأولى عام 1991: “شراكة طويلة الأمد مثل التي نتمتع بها مع نيسان الشرق الأوسط نادرة للغاية في الراليات، ودعمهم المستمر كان له أكبر الأثر في الارتقاء بمكانة الرالي ضمن بطولة كأس العالم للراليات. نحن محظوظون بالحصول على الدعم من اسم رائد في صناعة السيارات والذي يشاركنا حماسنا في الرياضة، وملتزم مثلنا لضمان مستقبلها”.

وتسهم رعاية نيسان للرالي في ضمان توفير دعم واسع للفعالية، والذي يشمل توفير أسطول من سيارات نيسان باترول لاستخدامات فريق التخطيط لدى نادي الإمارات للسيارات والذي يقوم بتحديد المراحل الصحراوية الخاصة ومسار الرالي في الصحراء.

وسيتم استخدام الأسطول أيضا في عمليات نقل المسؤولين والمتطوعين والإعلاميين عبر التضاريس الصحراوي الصعبة للصحراء.

وتشكل مرحلة نيسان الخاصة أصعب المراحل الصحراوية في الرالي، وهذا العام تنعقد المرحلة يوم 26 مارس بطول 287,92كم، والتي ترسل السيارات وسيارات البقي والدراجات النارية ودراجات الكوادز في رحلة مليئة بالإثارة وسط الكثبان الرملية المختلفة والصحاري الممتدة.

وتسطر الرعاية المستمرة لرالي أبوظبي الصحراوي التزام نيسان الشرق الأوسط بدعم رياضات المحركات في الدولة عموما ونادي الإمارات للسيارات على وجه الخصوص.

ويستقطب الرالي، الذي يشكل جزءا من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية، نخبة السائقين من جديد إلى الإمارات بعد استضافتهم في دبي بدايات شهر مارس للمشاركة في رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان.