4 يناير 2017 – حقق الفرنسي ستيفان بيترهانسل حامل اللقب الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، فوزه الأول في فئة السيارات خلال نسخة 2017 من رالي داكار الصحراوي.

وأنهى بيترهانسل المرحلة الثالثة التي امتدت لـ780 كلم كمسافة إجمالية (364 كلم مرحلة مخصصة للسرعة) بين سان ميغيل دي توكومان وسان سلفادور دي خوخوي في شمال الأرجنتين.

وكان اليوم الثالث مميزا لفريق بيجو لأن بيترهانسل، البالغ 51 عاما والباحث عن لقبه الثالث عشر في هذا الرالي (توج حتى الآن بستة القاب في السيارات ومثلها في فئة الدراجات)، تقدم على زميليه الإسباني كارلوس ساينز بطل 2010 ومواطنه سيباستيان لوب الذي احتفظ بصدارة الترتيب العام.

وقطع بيرتهانسل الذي يفوز للمرة الـ36 بإحدى مراحل هذا الرالي (في السيارات فقط)، مسافة المرحلة بزمن 4,18,17 ساعة، متقدما بفارق 1,54 دقيقة على ساينز و3,8 دقيقة على لوب، أسطورة الراليات (9 ألقاب في دبليو آر سي) الذي يخوض مغامرته الثانية في دكار (حل تاسعا في 2016).

وجاء السعودي يزيد الراجحي (ميني) في المركز السابع بفارق أكثر من 13 دقيقة عن بيترهانسل، والإماراتي خالد القاسمي (بيجو) في المركز الثالث عشر بفارق أكثر من 31 دقيقة عن البطل الفرنسي، فيما تأخر سائق تويوتا القطري ناصر العطية، بطل 2011 و2015، كثيرا بعدما توقف لأكثر من ساعة بعد تعرض أحد إطارات سيارته لضرر.

وكان العطية فاز بالمرحلة الأولى وحل ثانيا في الثانية خلف لوب ودخل إلى المرحلة الثالثة متخلفا بفارق 28 ثانية فقط عن الأخير.

ولم يكن وضع سائقي تويوتا الآخرين الجنوب أفريقي جينييل دي فيلييرز (بطل 2005) والإسباني ناني روما (بطل 2004) أفضل بكثير من زميلهما العطية إذ عانى كل منهما من مشاكل تقنية وحل الأول في المركز الثامن عشر بفارق أكثر من 36 دقيقة عن بيترهانسل والثاني في المركز الثامن بفارق أكثر من 13 دقيقة.

ويتصدر لوب الترتيب العام بفارق 42 ثانية فقط عن ساينس، فيما يحتل بيترهانسل المركز الثالث بفارق 4,18 دقيقة عن مواطنه، ويأتي سائق دبليو آر سي السابق الفنلندي ميكو هيرفونن في المركز الرابع، أي في نفس الترتيب الذي أنهى به مرحلة الأربعاء، أمام روما والراجحي.

ويحتل القاسمي المركز الرابع عشر مباشرة أمام القطري محمد أبو عيسى (ميني).