وسّع “سوبرمان” الرياضة القطرية ناصر صالح العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل (فولكسفاكن جي،تي،إي آر5)  الفارق بينه وبين اقرب مطارديه مواطنه عبدالعزيز الكواري (شكودا فابيا آر5) إلى 1.24.5 دقيقة في صدارة “مناطق” رالي قطرالدولي الذي يشكل باكورة جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري، وانطلق يوم امس مع مرحلة استعراضية اقيمت في سوق الوكرة.

ونجح القطري وملاحه الفرنسي في الفوز بجميع مراحل اليوم الثاني للمنافسات والتي بلغ عددها أربع وأقيمت شمال قطر، مظهرا بشكل فعال قدرات سيارته الجديدة المصنعية من تحضير فريق “أوتوتيك موتوسبورت”.


العطية بطل دكار 3 مرات والمرتاح على كرسي الصدارة قال: “نحن سعداء جداً من أداء السيارة وكل شيء يسير بشكل جيد. السيارة مشابهة للفورد والشكودا، والـ “آر5” هي “آر5″ وشعرت باحساس جيد منذ البداية. لم تتواجد بقع المياه داخل المراحل صباحاً، ولكن كان هناك القليل من الغبار
والهواء. قمنا بعمل جيد”.


وأردف قائلاً: “المراحل كانت وعرة بعض الشيء، وبالنسبة لسيارات الـ “آر5″ كانت جيدة، ولكن عندما ترى سيارات المجموعة ن تواجه الكثير من المشاكل، وهذا هو رالي قطر. غدا المراحل أفضل بكثير، وسنحاول أن نحافظ على سرعة جيدة والبقاء في الصدارة”.


في المقابل عاد عبدالعزيز الكواري إلى المراحل الخاصة بالسرعة بعد غياب استمر لفترة 3 أعوام، وبسرعة تمكن من إظهار مستوى قيادة مستقر بعد بداية حذرة. واحتل الفائز بالرالي عام 2012 المركز الثاني خلف مواطنه.


الكواري قال: “يوم جيد ولكن صعب. تعرضنا لحالتي إنثقاب بطيئتين لإطارين وتوجب علينا تبديلهما (للإطارين). في المطلق كنا نقود داخل المسار ونستمتع كثيراً. نحاول أن نصل الى السرعة المرجوة ومروري مرتين في الغارية كان جيداً ولم أتوقع أن تصل سرعتي إلى هذا الحد. ونحن بأمان في المركز الثاني”.


وتابع قائلاً: “لا يمكننا اللحاق بناصر (العطية) ولكن الفارق خلفي كبير. علينا أن نحافظ على السيارة داخل المسار، وشكودا ليست السيارة المناسبة للصحراء وربما هي أفضل في الأردن ولبنان. في الصحراء، ومع سرعات عالية وقفزات، 3 مرات شاهدت الارض امامي وكدت انقلب”.


الشيخ حمد بن عيد آل ثاني بطل الشرق الأوسط للراليات عام 1993 والذي لم يسبق له أن قاد سيارة مصنفة ضمن فئة الـ “آر5” حلّ في مشاركته الاولى على متن “فورد فييستا آر5” في المركز الثالث في الترتيب العام، فيما برز السائق الكويتي مشاري الظفيري في المركز الرابع والأوّل في فئة الـ “أم إي آر سي2” (سيارات المجموعة ن)، على الرغم من المنافسة القوية من سيارات الـ “آر5”.


الظفيري قال: “إنه يوم جيد. قدنا بسرعة ولكني أخذت المسار التسابقي الآمن داخل المراحل. هناك فارق كبير في الـ “أم إي آر سي2″، ونحن نحاول أن ندفع للترتيب العام وأريد أن أحتل أحد المراكز الثلاثة الأولى. المراحل جيدة ولكن صعبة ولا نملك الكثير من الإطارات”.


وأكد السائق الكويتي أن هناك فارقا كبيرا بين سيارته والـ “آر5” وختم قائلاً: “لم يكن بامكاننا العودة الى موقف الصيانة لاصلاح الأعطال، وكنا نملك 4 إطارات فقط وإطارين إحتياطيين”.


واكمل المراكز الخمسة الاولى خالد السويدي وناصر خليفة العطية على متن سارتيهما فورد فييستا آر5. أما الإيطالي ستيفانو ماريني فوصل سابعا وفي المرتبة الثاني في الـ “أم إي آر سي2” على متن سيارته “ميتسوبيشي لانسر إيفو9″، متقدماً على كل من القطري راشد المهندي، العُماني سيف الحارثي واللبناني هنري قاعي المدافع عن لقبه في بطولة الـ “أم إي آر سي3” (للدفع الثنائي).


وحلّ كل من اللبناني أحمد خالد، القطري محمد المير والأردني عاصم عارف في المراكز الـ 11 والـ 12 والـ 13 توالياً.


في الرالي المحلي أخذت 6 أطقم عُمانية شارة الإنطلاق، حيث تمكن جراح الطوقي من التقدم إلى الصدارة في  المرحلة الثانية وحافظ على تقدمه حتى وصوله الى لوسيل مع فارق 9.31.9 دقائق عن زكريا العامري. أما البريطاني شوف ماكغونيغال المقيم في عُمان فتراجع للمركز الثالث بعد المرحلة الخامسة، في وقت انسحب زكريا العوفي بسبب مشاكل ميكانيكية.

منافسات يوم الجمعة

بعد بداية عاصفة ورطبة بدأ الطقس بالتحسن مع توجه ناصر صالح العطية إلى أقصى شمال قطر لخوض المرحلة الصباحية “الرويس” (المرحلة الثانية) التي تبلغ مسافتها 19.86 كلم.


وبسرعة سجل القطري، الذي كان تقدم بفارق 23.5 ثانية عن مواطنه عبدالعزيز الكواري مع نهاية المرحلة الإستعراضية يوم أمس، أسرع توقيت قدره 10.42.2 دقائق ليزيد الفارق بينه وبين الكواري إلى 43.8 ثانية.


وبدا واضحاً أن العطية الفائز برالي دكار ثلاث مرات يغرد خارج السرب، على الرغم من أن حمد بن عيد آل ثاني قدم اداء جيدا سمح له بتسجيل رابع أسرع توقيت في هذه المرحلة خلف مقود سيارته “فورد فييستا آر5”.


وحافظ الكويتي الظفيري على صدارة مجموعة الـ “أم إي آر سي2” بعدما تأخر صاحب الأرض عبدالله الكواري قرابة 3 دقائق بسبب مشاكل مع جهاز التعليق، ليعود وينسحب مع نهاية هذه المرحلة.


ولم يكن التوفيق حليف العُماني عبدالله الرواحي الذي خسر فرصته في المنافسة على مراكز الشرف في الـ “أم إي آر سي2″، بعدما إضطر للتوقف بسبب تضرر الذراع الخلفي ومشاكل مع جهاز التعليق في نهاية هذه المرحلة أيضاً.


وانتقلت الأطقم لخوض مرحلة أخرى الى شمال قطر وهي “الغارية” (الثالثة) التي بلغت مسافتها 18.49 كيلومتراً، قبل أن تتوجه إلى نقطة التزود بالوقود. ومرة جديدة كان العطية الأسرع أمام عبدالعزيز الكواري الذي بدأ يتأقلم أكثر فأكثر على سيارته “شكودا فابيا آر5″، إذ تأخر خلف مواطنه بفارق 3.3
ثوان فقط.


في المقابل حافظ الظفيري على صدارة الـ “أم إي آر سي2″، وعلى المركز الثالث في الترتيب العام، في وقت حققت سيارات الـ “آر5” أسرع الاوقات ضمن المراكز الخمسة الاولى. أما محمد المير (ميتسوبيشي) فخسر 6 دقائق في هذه المرحلة.

وللمرة الرابعة منذ إنطلاق الرالي عاد التوقيت الاسرع للعطية الذي تقدم في مرحلة “الرويس 2” على الكواري بفارق 25.7 ثانية، ليزيد الفارق بينه وبين منافسه في الترتيب العام إلى 1.12.8 دقيقة.  وأهدر خالد السويدي المزيد من الوقت وخسر فرصة التقدم على الظفيري وانتزاع المركز الثالث منه في
الترتيب العام، في وقت تراجع حمد بن عيد للمرتبة الرابعة.


ووصل العطية إلى لوسيل مع فارق 1.24.5 دقيقة، في وقت نجح حمد بن عيد آل ثاني في ازاحة الظفيري عن المركز الثالث، ليهيمن السائقون القطريون على المراكز الثلاثة الاولى في الترتيب العام. فيما حافظ الكويتي على صدارة الـ “أم إي آر سي2”.


السبت

وتخوض الفرق يوم السبت 6 مراحل خاصة بالسرعة هي عبارة عن 3 مراحل تعاد مرتين في شمال قطر: العريدة (19.39 كلم) والذخيرة (24.13 كلم) والخور  (18.18 كلم)، على أن تنطلق أول سيارة في تمام الساعة 8.35 و9.08 و9.50 على التوالي. وتعود الأطقم إلى مركز لوسيل الرياضي للصيانة وإصلاح الأعطال قبل أن تخرج مجددا لخوض المرور الثاني.


وتنطلق أول سيارة في المراحل الثلاث الأخيرة في تمام الساعة 12.30 و13.03 و13.45 توالياً، على أن تعود الفرق التي تنجح في إنهاء الرالي إلى موقف الصيانة في لوسيل.


ويقام المؤتمر الصحافي الختامي وحفل توزيع الجوائز على الفائزين للعام الثاني على التوالي في سوق واقف في قلب العاصمة الدوحة، على أن يبدأ المؤتمر الصحافي في تمام الساعة 19.50 بالتوقيت المحلي، ويليه حفل توزيع الجوائز في تمام الساعة 20.15. وسيتم نقل جميع هذ الفعاليات مباشرة على الهواء عبر قناة الريان القطرية.
 

“مناطق” رالي قطر الدولي 2019 ـ الترتيب العام المؤقت مع نهاية القسم الثاني (غير  رسمي)

 1ـ ناصر صالح العطية (قطر)/ ماثيو بوميل (فرنسا)/ فولكسفاكن بولو جي،تي،إي آر5/  48.49.9 دقيقة.  

2ـ عبدالعزيز الكواري (قطر)/ مارشال كلارك (بريطانيا)/ شكودا فابيا آر5/  50.14.4 د.

3ـ حمد بن عيد آل ثاني (قطر)/ دايل موسكات (استراليا)/  فورد فييستا آر5/   53.45.2 د.

4ـ مشاري الظفيري (الكويت)/ ناصر الكواري (قطر)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10/  53.50.4 د.

5ـ خالد السويدي (قطر)/ عادل حسين (قطر)/ فورد فييستا آر5/ 55.18.8 د.

6ـ ناصر خلفية العطية (قطر)/ نيكولا أرينا (إيطاليا)/  فورد فييستا آر5/  55.37.4 د.

7ــ ستيفانو ماريني (إيطاليا)/ نيكولا أوسكار دياز (الارجنتين)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10/ 1.00.44.3 ساعة

8ـ راشد المهندي (قطر)/ يوسف جمعة (الاردن)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10/  1.05.24.7 س.

9ـ سيف الحارثي (عُمان)/ محمد المزروعي (عمان)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10/ 1.05.48.6 س.

10ـ هنري قاعي (لبنان)/ موسى جيهريان (الاردن)/ شكودا فابيا آر2/ 1.09.57.4 س.

11ـ أحمد خالد (لبنان)/ داني كيروز (لبنان)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو8/ 1.12.54.5 س.

12ـ محمد المير (قطر)/ أليكسي كوزميش (روسيا)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10/  1.18.58.2 س.

13ـ عاصم عارف (الأردن)/ فارس التل (الأردن)/ رينو آر أس/ 1.30.21.2 س.

“مناطق” رالي قطر المحلي  ـ الترتيب العام المؤقت مع نهاية القسم الثاني (غير  رسمي)

1ـ جراح الطوقي (عمان)/ عيسى الوردي (عمان)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو8/  1.02.36.5 س.

2ـ زكريا العامري (عمان)/ عبدالله العامري (عمان)/ سوبارو إيمبريزا/  1.12.08.4 س.

3ـ شون ماكغونيغال (عُمان)/ ناث ماريوت (عمان)/ سوبارو إيمبريزا أس تي آي/  1.18.10.8 س.

لمتابعة الرالي مباشرة:

http://timing.sporttraxx.com/races/qatar-2019/#itinerary