سجل السائق القطري ناصر بن صالح العطية، الفائز ست مرات بلقب رالي الكويت الدولي، والمُدافع عن لقبه كبطل الشرق الأوسط للراليات، اسمه كأول المُشاركين في النسخة الخامسة والعشرين من رالي الكويت الدولي، الجولة الرابعة من بُطولة الشرق الأوسط للراليات “أم إي آر سي”، الذي سيُقام في الفترة ما بين الأول والثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) المُقبل.

ويسعى العطية لتحقيق لقبة الإقليمي الـ 14، خلال مسيرته في البُطولة التي تعود لـ 28عامًا، وسيجلس إلى جانبه ملّاحه الدائم الفرنسي ماثيو بوميل، حيث جاء اسمهما في أعلى قائمةٍ للمُشاركين ضمت أسماءً من قطر والكُويت ولُبنان والأردن وفرنسا وتشيكيا وإيطاليا والبُرتُغال.

ويُعول الكُويتيون على سائقهم مشاري الظفيري وملّاحه القطري ناصر الكواري، وسيجلسان في سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10، حيث سجل الظفيري اسمه على رأس قائمة المُشاركين في سيارات (المجموعة “ن”)، حيث يتطلع الظفيري للظفر بلقب الفئة الثانية “أم إي آر سي 2” للمرة الرابعة في مسيرته، علمًا بأنه كان مُنافسًا للعطية على لقب البُطولة نفسه في العام الماضي.

وإلى جانب الظفيري، ضمت القائمة سائقين كُويتيين آخرين، منهم: جاسم المقهوي ومبارك الظفيري وفارد المطيري ومُبارك الظفيري.

وسيشهد الرالي مُفاجأةً تتمثل بعود القطري ناصر بن خليفة العطية، الرئيس السابق للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية “كيو أم أم أف”، والنائب السباق لرئيسي الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، والاتحاد الدولي للدراجات النارية “فيم”. وكان بن خليفة وجهًا مألوفًا في الراليات الإقليمية في تسعينيات القرن الماضي – وخسر في العام 1993 لقب بُطولة الشرق الأوسط، بعد تعادله نهاية الموسم في عدد النقاط مع مُواطنه الشيخ حمد بن عيد آل ثاني، الذي أستقر اللقب في جعبته كونه الفائز في الرالي الاطول مسافة الذي اشتملت عليه بطولة ذلك الموسم (الأردن)، وانتقل إلى ضفة الأعمال الإدارية في رياضة السيارات، بعد توقفه عن المُشاركات الرياضية، وهو يتوق الآن للعودة للمُنافسات، وخوض المراحل الخاصة.

وشارك ناصر بن خليفة العطية قبل أعوام في مُنافسات رالي حائل الدولي، في سيارة لاند روفر، وسيستعين بالملّاح الإيطالي نقولا آرينا، الملّاح السابق للسائق القطري الراحل مسفر المرّي، بطل موسم 2010، وذلك من أجل مُساعدته خلال مُنافسات رالي الكويت الدولي.

أما بالنسبة للسائق التشيكي فيوتيش شتايف، فإنه يعلم بأن عليه الفوز بلقب هذا الرالي لكي يُبقي على آماله في إحراز لقب البُطولة حيةً، كما ضمت القائمة سائقين مثل القطري راشد النعيمي، الفائز بلقب رالي قطر الدولي الموسم الماضي، والثُنائي الأردني إيهاب الشُرفا وخالد جُمعة، الفائز بلقب بُطولة الأردن الوطنية للراليات أعوم 2015 و 2016 و 2018، والسائق العُماني عبد اللـه الرواحي، المُنافس الدائم في فئة “أم آر سي 2″، والسائق اللُبناني هنري قاعي، مُتصدر ترتيب الفئة الثالثة “أم آر سي 3”.

ويعود رالي الكُويت الدولي إلى جدول جولات البُطولة، بعد عامٍ من الغياب، حيث سيُشرف على تنظيمه نادي باسل سالم الصباح لرياضة السيارات، برئاسة الشيخ عَذْبي نايف جابر الأحمد الصباح، وبالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة في دولة الكُويت والنادي الدولي الكويتي للسيارات.

وستبدأ إثارة الرالي من خلال خوض السائقين لمرحلة استعراضية خاصة، خاضعة للتوقيت من أجل تحديد ترتيب المُنطلقين، تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس، المُوافق الأول من تشرين الثاني(نوفمبر)، وذلك بعد حفل الافتتاح، على حلبة مدينة الكويت لرياضة المُحركات.

إلى ذلك، ما يزال باب التسجيل أمام السائقين الراغبين بالمُشاركة في رالي الكُويت مفتوحًا، على أن يُغلق يوم السبت المُقبل، 13 تشرين الأول (أوكتوبر).

لمزيدٍ من المعلومات، والتفاصيل حول التسجيل، يُرجى التواصل مع نادي باسل سالم الصباح لرياضة السيارات، جنوب السرَّة، منطقة الزهراء، ص. ب.: 33134، الروضة، الكويت.