في أعقاب عامها السابع على التوالي من المبيعات القياسية، تبدأ الشركة المصنعة الأولى للسيارات الفاخرة في العالم عام 2018 بتسجيل رقم قياسي آخر يتمثل في عدم بيع مجموعة بي ام دبليو أبداً من قبل لمثل هذا العدد من السيارات كما حصل في شهر يناير / كانون الثاني من العام الحالي، حيث استلم ما مجموعه 169538 عميلا سياراتهم من العلامات الفاخرة بي ام دبليو أو ميني أو رولز-رويس، بزيادة قدرها 3.8 في المئة بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي.

وبعد أن سلمت أكثر من 100 ألف سيارة كهربائية في عام 2017، تتطلع مجموعة بي ام دبليو إلى مواصلة تدعيم هذا النجاح، مستهدفة تسليم 140 ألف سيارة كهربائية هذا العام، مما يحافظ على مكانتها الرائدة في قطاع السيارات الكهربائية بالكامل والسيارات الهجينة القابلة للشحن بالكهرباء. ومع ارتفاع نسبة مبيعات سيارات BMW i و BMW iPerformance و ميني إليكتريك بنسبة 36.7% مقارنة بشهر يناير / كانون الثاني من العام الماضي، فإن الأمور تسير على الطريق الصحيح لتحقيق هذا الهدف. وعلى الصعيد العالمي، استلم ما مجموعه 7155 عميلا سياراتهم الكهربائية من مجموعة بي ام دبليو الفاخرة في شهر يناير / كانون الثاني. أكثر من ربع سيارات بي ام دبليو و ميني التي بيعت في الدول الاسكندنافية كانت كهربائية. وتشمل الأسواق الأخرى النشطة السوقين البريطاني والايرلندي، حيث شكلت السيارات المكهربة 11.1% من إجمالي مبيعات بي إم دبليو وميني وكذلك سوق الولايات المتحدة الأميركية، حيث بلغت نسبة مبيعات السيارات الكهربائية 5.2 في المئة.

ارتفعت مبيعات العلامة التجارية العالمية بي ام دبليو بنسبة 3.4 في المئة في الشهر الأول من عام 2018، مع تسليم ما مجموعه 148400 سيارة للعملاء في جميع أنحاء العالم. وقد ساهمت مجموعة متنوعة من الطرازات في إنجاز هذا الرقم القياسي لأفضل يناير / كانون الثاني. وشكلت سيارة بي ام دبليو الفئة الخامسة سيدان مرة أخرى محركا قويا للنمو، حيث ارتفعت المبيعات العالمية بنسبة 39.6%. كما ساهم نجاح سيارة بي ام دبليو الفئة الأولى في الصين في زيادة المبيعات العالمية لمجموعة بي ام دبليو الفئة الأولى بنسبة 26.4% في حين بلغت زيادة مبيعات سيارات بي ام دبليو X1 نسبة 10.6% و بي ام دبليو X6 نسبة 5.8% واللتان مثلتا المحرك الرئيسي للنمو في عائلة الفئة X من بي ام دبليو، بينما سيشهد إنتاج بي ام دبليو X3 الجديدة ازدياداً في النصف الثاني من العام.

من ناحيتها، حققت العلامة التجارية ميني نمواً في المبيعات العالمية بنسبة بلغت 7.0 في المئة، مع تسليم 20929 سيارة للعملاء في شهر يناير / كانون الثاني. وكانت سيارة ميني كونتريمان المحرّك الأقوى للنمو، حيث تضاعفت مبيعاتها مقارنة بشهر يناير / كانون الثاني من العام الماضي. استلم ما مجموعه 6220 عميلا هذا الطراز خلال الشهر الأول، مع اختيار واحد من أصل سبعة عملاء للنسخة الهجينة القابلة للشحن بالكهرباء.

وفي العام الجديد حقّقت بي ام دبليو موتوراد بداية ناجحة جدا بعد أن احتفلت برقم قياسي جديد للمبيعات في عام 2017. إذ استلم ما مجموعه 8455 عميلا دراجاتهم النارية الجديدة أو ماكسي-سكوتر في شهر يناير / كانون الثاني من بي ام دبليو موتوراد بزيادة بلغت 12.7% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة بي ام دبليو قد حققت نموا في المبيعات في جميع مناطق المبيعات الرئيسية الثلاث في يناير / كانون الثاني، وذلك تمشيا مع سياستها طويلة الأجل المتمثلة في المبيعات المتوازنة في جميع أنحاء العالم.

مبيعات مجموعة بي ام دبليو في يناير 2018 في لمحة سريعة:

  يناير/ كانون الثاني 2018 مقارنة مع العام السابق%
سيارات مجموعة بي ام دبليو 169538 +3.8
بي ام دبليو 148400 +3.4
ميني 20929 +7.0
سيارات بي ام دبليو الكهربائية 7155 +36.7
بي ام دبليو موتوراد 8455 +12.7