استمرت مبيعات مجموعة BMW العالمية في النموّ حيث تسلّم العملاء الشهر الماضي سيارات أكثر من أيّ شهر يوليو سبق. فقد باعت المجموعة181,051 سيارة(+0.2%) من طراز BMW، وMINI، ورولز-رويس خلال الشهر، ما رفع المبيعات السنوية حتى تاريخه إلى1,423,565  سيارة (+1.6%).

وبلغ عدد السيارات الكهربائية التي تمّ تسليمها للعملاء حول العالم في الأشهر السبعة الأولى من السنة 71,310  سيارات، أي بزيادة 40.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما بلغت مبيعات  BMW i وBMW iPerformance، وسياراتMINI  الكهربائية 10,649  سيارة (+30.9%)، ما يرسّخ مكانة مجموعة BMW كرائدة عالمية في تصنيع السيارات الكهربائية الفاخرة.

كما ساهم التوفّر المعزز لسيارات BMW الفئة الخامسة الهجينة القابلة للشحن والمنتجة محلياً في الصين (مجموع استهلاك الوقود: 2.3-2.1 لتر/100 كلم؛ مجموع استهلاك الكهرباء: 13.9-13.3 كيلوواط/100 كلم؛ مجموع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: 52-47 غراماً/ كلم) في زيادة مبيعات السيارات الكهربائية السنوية حتى تاريخه أكثر من ستة أضعاف، وهو المعدل الأعلى الذي تسجّله مجموعة BMW في أيّ سوق. فقد بيع من هذا الطراز 8,078  سيارة إلى الآن هذه السنة. وحققت أسواق هامة أخرى نمواً كبيراً في مبيعات السيارات الكهربائية السنوية حتى تاريخه بما فيها الولايات المتحدة (13,874 سيارة/ +39.5%) والمملكة المتحدة (9,923 سيارة/ +34.3%).

وزادت مبيعات شهر يوليو من سيارات علامة BMW التجارية مقارنة بالعام الماضي حيث تمّ تسليم 154,531  سيارة للعملاء حول العالم (+0.7%). هذا وارتفعت المبيعات السنوية حتى تاريخه بنسبة 1.9% (1,213,833سيارة). وساهمت كافة مناطق البيع الكبرى في رفع المبيعات. وقد أدى تعزيز إنتاج طراز BMW X3 في الصين وجنوب أفريقيا إلى جانب السعة الحالية في الولايات المتحدة إلى بلوغ مبيعات هذا الطراز حول العالم 15,482 سيارة في يوليو، أي أكثر بـ52.3% من الفترة ذاتها من العام الماضي. كما أدى التوفّر العالمي التام لسيارة BMW الفئة الخامسة منذ بداية هذه السنة إلى تحقيق زيادة كبيرة في مبيعات هذا الطراز في الأشهر السبعة الأولى: 221,732 سيارة (+16.2%).

وحققت مبيعات MINI السنوية حتى تاريخه المستوى العالي ذاته تقريباً الذي سجّل العام الماضي حيث جرى تسليم 207,675  سيارة (-0.2%)  للعملاء حول العالم. وتراجعت مبيعات MINI  في يوليو بنسبة 2.7% (26,244سيارة).