ابتعد الإسباني كارلوس ساينز في صدارة ترتيب رالي داكار السعودية 2020 بعد انتهاء المرحلة العاشرة التي حل فيها أولاً بعد أن توقفت بسبب سوء الأحوال الجوية وخوفاً على سلامة المتسابقين، ليتم احتساب النتيجة بناء على مسافة 354 كيلو متر من أصل مسافة المرحلة الخاصة البالغة 534 كيلو متر.

ونجح ساينز في توسيع الفارق في صدارة الترتيب العام مع ملاحقه ناصر العطية إلى 18 دقيقة بعد أن أعلن منظمو السباق عن توقف المرحلة العاشرة، فيما قلّص صاحب المركز الثالث الفرنسي ستيفان بيترهانسل الفارق مع العطية إلى 16 ثانية فقط، واستمر السائق السعودي يزيد الراجحي في المركز الرابع بفارق 40 دقيقة عن المتصدر.

وشهد سباق اليوم أداءً مميزاً للسائق البولندي جايكوب بريزغونسكي الذي حافظ على فارق بسيط مع ساينز لينهي المرحلة العاشرة ثانياً، بينما حلَّ الجنوب أفريقي جينيل دي فيلير ثالثاً بفارق 4 دقائق و26 ثانية عن المتصدر.

وانطلقت المرحلة العاشرة من حرض إلى الشبيطة بمسافة كلية 608 كيلو متر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت تبلغ 534 كيلو متر، ولكن لسوء الأحوال الجوية وحرصاً على سلامة المتسابقين قرر منظمو رالي داكار السعودية 2020 إيقاف السباق بعد أن قطع المتسابقون 354 كيلو متر، وتم استكمال المرحلة ولكن من دون خضوع المسافة المتبقية للتوقيت.

وقال الفرنسي بيترهانسل عقب انتهاء السباق: “لم يكن اليوم جيداً بالنسبة لنا، فقد بدأنا من المركز الأول ولكن ضللنا الطريق قبل انتهاء المرحلة بـ 20 كيلو متر فقط. ظللنا نبحث عن الطريق لحوالي 8 أو 10 دقائق قبل أن نجد المسار الصحيح، وظل ناصر (العطية) تائهاً لمدة أطول قليلاً، أما كارلوس (ساينز) وبعض السائقين الآخرين فكانوا أفضل حظاً منا حيث وصلوا في نفس الوقت الذي وجدنا فيه الطريق الصحيح، ومن ثَمَّ كان سهلاً عليهم تتبعنا. أنهينا السباق في النهاية معاً وأعتقد أنه من الجيد أن يأتي كارلوس أولاً فقد كان متصدراً منذ بداية داكار، ونتيجة اليوم تمنحه أفضلية أمام ناصر، وهو شيء إيجابي لنا كفريق ميني”.

وفي فئة الدراجات النارية حقق الأسباني خوان باريدا بورت المركز الأول في المرحلة العاشرة بفارق دقيقة و7 ثوان عن المركز الثاني الذي احتله الأميركي ريكي برابيك فيما كان المركز الثالث من نصيب الأرجنتيني كيفن بينافيديس بفارق دقيقتين و31 ثانية عن المركز الأول.

وحافظ برابيك على المركز الأول في صدارة الترتيب العام متقدما على التشيلي بابلو كينتانيا صاحب المركز الثاني بفارق 25 دقيقة و44 ثانية فيما يأتي بورت في المركز الثالث بفارق 27 دقيقة و9 ثواني عن المركز الأول.

وقال برابيك متصدر الترتيب العام: “”يوم آخر نقترب فيه أكثر من الفوز وتحقيق الحلم الأمريكي، وبالتأكيد أنا مسرور للغاية لأن أكون هنا سالماً، يتبقى أمامنا يومان على انتهاء الرالي، فقط ليلتان، لذا لن أضع آمال كبيرة الآن إلا أننا سنبذل أفضل ما لدينا لإنهاء اليومين القادمين. لا يوجد ضغطٌ علينا ولكن لا يزال أمامنا طريق طويل، لذا لن نترك مجالاً لأن يضغط علينا أو أن يُؤثر الآخرون على عزيمتنا”.

وأضاف برابيك قائلاً: “الهدف الرئيسي هو إنهاء كل يوم من أيام السباق، ولكن لن أشعر بأن الفوز أصبح معنا إلى أن أجتاز خط النهاية في آخر مرحلة خاصة. خطتي اليوم كانت القيادة بهدوء، ولكن وجد الآخرون صعوبة في إيجاد نقطة عبور وتم إلغاء القسم الأخير من مرحلة اليوم، لذا شعرنا ببعض الضيق. ولكن لم نفز اليوم بها وهذا شيء جيد، فلن أضطر لفتح المسار غداً. نحنُ سعداء من أجل الغد. لن أقول بأن حظِّي جيد، بل أحاول أن نكون ذكياً وأصبّ تركيزي على ما تبقى من الرالي”.

أما في فئة الدراجات الرباعية فحلَّ البولندي كميل فينيفسكي أولاً بفارق 48 ثانية عن صاحب المركز الثاني زيدنيك توما وإحتل سيمون فيتسي المركز الثالث بفارق 3 دقائق و42 ثانية عن المتصدر، بينما استمر اغناسيو كاسالي في تصدر الترتيب العام، فيما حافظ فيتسي على مركزه الثاني والبولندي رافال سونيك على المركز الثالث.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) فتبادل الأمريكيان ميتشل جوثري وبلايد هيلدبراند مركزيهما في المرحلة السابقة ليفوز جوثري بالمرحلة العاشرة ويحل هيلدبراند ثانياً، فيما جاء جيرارد فارس غويل في المركز الثالث. واستمر الأمريكي كيسي كيري في تصدر الترتيب العام وتقدم سيرجي كراكين من المركز الثالث إلى الثاني بفارق 46 دقيقة و40 ثانية عن المتصدر، بينما حل فرانسيسكو لوبيز كونتاردو ثالثا بفارق ساعة و14 دقيقة و58 ثانية.

وحافظ فريق الروسي أندريه كارغينوف بعد المرحلة العاشرة على صدارة الترتيب العام من فئة الشاحنات، كما استمر الروسي أنطون شيبالوف على المركز الثاني وظل البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش ثالثاً. وشهدت مرحلة الوم سيطرة روسية على المراكز الثلاثة الأولى حيث كان شيبالوف في الصدارة متبوعاً بديميتري سوتنيكوف ثانياً وإدوارد نيكولييف الذي حل ثالثاً لليوم الثاني على التوالي.

ويقام رالي داكار في المملكة العربية السعودية وللمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة. وتتواصل المغامرة غداً بالمرحلة الحادية عشر التي تبدأ من الشبيطة وتنتهي في حرض وتمتد لمسافة كلية تبلغ 744 كيلو متر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت تبلغ 379 كيلو متر، حيث يواصل المتسابقون التحدي في منطقة الربع الخالي قبل الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة “القدية” والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها. وكان 342 سائق من 68 دولة حول العالم قد بدأوا مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات، حيث نافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات النارية و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عدد كبير من أبرز سائقي الراليات مثل الفرنسي بيترهانسل الذي يشارك في رالي داكار للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني ساينز، وفرناندو ألونسو بطل فورمولا وان مرتين سابقاً، بالإضافة إلى الراجحي بطل الراليات السعودي.

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.4&permmsgid=msg-f:1655874044387073298&th=16fad8ab907b1d12&view=att&disp=safe

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.3&permmsgid=msg-f:1655874044387073298&th=16fad8ab907b1d12&view=att&disp=safe

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.1&permmsgid=msg-f:1655874044387073298&th=16fad8ab907b1d12&view=att&disp=safe