منذ ظهورها الأول أمام الجمهور في فعالية Pebble Beach Concours d’Elegance الشهيرة في أغسطس من العام 1998، أصبحت ’كاديلاك إسكاليد‘ عنصراً أساسياً ضمن الثقافة العامّة بقطاع السيارات، كما حدّدت معالم وأُسُس فئة المركبات الرياضية متعدّدة الاستخدامات (SUV) الفاخرة وكبيرة الحجم.

تميّزت ’إسكاليد‘ بنموّ مبيعاتها بشكل كبير لتسيطر على فئتها في الأسواق الأمريكية، وكانت رائدة في مجال المبيعات الإجمالية منذ العام 2014 وعلى مدى 15 عاماً من الأعوام العشرين الماضية. وفي الواقع، أنفق العملاء في كل سنة منذ إعادة تصميم ’إسكاليد‘ في العام 2015 حوالي 3 مليارات دولار أمريكي أو أكثر على هذا الطراز. وقد فاقت المبيعات أكثر من ثلاثة أرباع المليون في الولايات المتحدة الأمريكية ووصلت المبيعات الدولية المجمّعة إلى 836,000 مركبة (شاملة طرازات ESV، EXT وHybrid الهجينة).

أما في منطقة الشرق الأوسط، فقد تم إطلاق إسكاليد إقليمياً للمرة الأولى في عام 2000، حيث حققت نجاحًا كبيرًا مع المستهلكين الذين يبحثون عن مركبات SUV فاخرة كاملة الحجم ذات شعبية كبيرة في المنطقة. واستمرت المبيعات في النمو منذ ذلك الحين، وهو ما يمثل حوالي نصف مبيعات كاديلاك الشرق الأوسط في عام 2017.

من جهته، علّق ستيف كارلايل، رئيس شركة ’كاديلاك‘، بالقول: “على مدى السنوات العشرين الماضية برزت ’إسكاليد‘ ليس فقط كمركبة رياضية متعدّدة الاستخدامات (SUV) فاخرة وكبيرة الحجم، بل أصبحت أيضاً رمزاً ثقافياً يتلازم مع عنصري الأناقة والتطوّر. فبدءً من الطرقات السريعة وصولاً إلى الشاشة الكبيرة، أظهر السائقون ومحبّو السيارات حول العالم شغفهم وإعجابهم بمركبة ’إسكاليد‘ المتميّزة.”

قصّة نجاح مميّزة

ظهرت ’إسكاليد‘ في الأيام الأولى لنشأة المركبات الرياضية متعدّدة الاستخدامات الفاخرة، وأرست بسرعة مكانة مرموقة لنفسها كالمركبة الجديدة الأبرز ضمن الفئة، وقد عبّرت بتميّز عن تصميم وتقنية وأداء ’كاديلاك‘ بشكل جديد كلّياً.

وكانت استجابة العملاء سريعة وكثيفة مع إقبال العملاء على ’إسكاليد‘ نظراً لما تتمتّع به من رحابة فاخرة وقدرات عالية وحضور بارز.

وأوضح كارليسل قائلاً: “إن المزيج الفريد الذي تضمّه ’إسكاليد‘ أحدث أثراً فورياً. فقد ساهمت بتعريف علامة ’كاديلاك‘ إلى جيل جديد بالكامل من عملاء المركبات الفاخرة من خلال الثقافة الشعبية المميّزة، كما غيّرت المفاهيم المتعلّقة بما يمكن للعلامة التجارية أن تقدّمه.”

والجدير ذكره أن مبيعات ’إسكاليد‘ الأوّلية القوية بالأساس قد نمت بأكثر من 35 بالمئة عالمياً ذلك عند إطلاق طراز الجيل الثاني في العام 2002، ونمت بنسبة 55 بالمئة إضافية في السنة التالية عندما دخلت ’إسكاليد EXT‘ المرنة مرحلة الإنتاج الكامل.

وبحلول عيدها الخامس سنة 2004، ارتفعت مبيعات ’إسكاليد‘ بشكل كبير بنحو 230 بالمئة تقريباً، وقد غيّرت المركبة مفهوم المركبات الفاخرة بالنسبة إلى العملاء والأشخاص البارزين الذين يحدّدون التوجّهات ضمن مجتمعاتهم.

تتمتّع ’إسكاليد‘ بتاريخ عريق في مجال الابتكار جيت كسبت سمعة مميّزة كمركبة رائدة في مجال التقنيات وذلك بفضل عدد من الخصائص المميزة منها:

  • أول أضواء أمامية نوع LED بالكامل (2009) وأول أضواء أمامية LED بشعاع عالي وأضواء خلفية بعاكسات داخلية كاملة (2015).
  • أول مركبة SUV فاخرة كبيرة الحجم توفر ميّزة التحكّم المغناطيسي بالقيادة، وهي عبارة عن نظام التعليق الأسرع استجابة في العالم (2009).
  • أول مركبة SUV فاخرة كبيرة الحجم هجينة في العالم، وقد تميّزت بتعزيز الاقتصاد في استهلاك الوقود بنسبة 50 بالمئة أثناء القيادة في المدينة وفقاً لمعايير وكالة حماية البيئة الأمريكية (2009)
  • أول وسادة هوائية أمامية وسطية في مركبة SUV فاخرة، بالإضافة إلى أول مقعد حسّي مع ميّزة التنبيه للأمان (2015).

تستمر ’إسكاليد‘ بكسب المزيد من الجوائز البارزة في قطاع السيارات، شاملة جائزة Consumer Guide® Automotive’s Best Buy Award لأفضل شراء للسيارات ضمن دليل العملاء على مدى خمس سنوات متتالية و16 جائزة J.D. Power:

  • احتلّت ’إسكاليد‘ المرتبة الأعلى من ناحية الجودة الأوّلية في تصنيف D. Power للمركبات الرياضية متعدّدة الاستخدامات الكبيرة والراقية (Highest Ranked Large Premium SUV in Initial Quality) وذلك في الأعوام 2010، 2011، 2012، 2013 و2018.
  • احتلّت طرازات ’إسكاليد‘ المرتبة الأعلى ثمان مرّات ضمن فئاتها المعتمَدة في دراسة D. Power للتصميم والتنفيذ في قطاع السيارات (J.D. Power Automotive Execution and Layout (APEAL) Study): 2001، 2002 (إسكاليد وإسكاليد EXT)، 2003، 2004، 2005، 2007 و2017.
  • احتلّت طرازات ’إسكاليد‘ المراتب الأعلى ضمن فئاتها المعتمَدة في ثلاثة استبيانات من D. Power حول اعتمادية المركبة (J.D. Power Vehicle Dependability Surveys): 2005، 2006 و2014.

حقائق سريعة عن ’إسكاليد‘

  • خرجت أول ’إسكاليد‘ عن خط التجميع في آرلينغتون بولاية تكساس الأمريكية في 8 فبراير 1998 مع رقم تعريف مركبة VIN 001، وهي الآن موجودة في مركز تراث جنرال موتورز (GM Heritage Center).
  • تضم ’إسكاليد‘ عدّة أجيال هي الجيل الأول (Gen 1)، 1999 – 2000؛ الجيل الثاني (Gen 2)، 2002 – 2006؛ الجيل الثالث (Gen 3)، 2007 – 2014؛ والجيل الرابع (Gen 4)، 2005 وما بعده.

تطوّر تصميم الشبك الأمامي الحصري والمتميّز في ’إسكاليد‘ مع كل جيل من أجيال المركبة وكذلك شعار ’كاديلاك‘، مما جعله بلا أي شك الميّزة الأبرز في المركبة.