منحت لجنة تحكيم جوائز “سيارة العام” لقب “شخصية العام 2018″ في قطاع السيارات” (World Car Person) للسيد هاكان سامويلسون الرئيس والرئيس التنفيذي لـ”فولفو للسيارات”، الذي تسلّم تلك الجائزة، على هامش افتتاح “معرض جنيف الدولي للسيارات” في سويسرا.

Håkan Samuelsson – President & CEO, Volvo Car Group

وقال سامويلسون في معرض تعليقه على هذا الحدث “إن هذه الجائزة هي تتويج للجهود التي بذلتها المجموعةِ بفروعها كافة على مدار السنوات الأخيرة”. فقد حققت “فولفو للسيارات” أرباحاً ومبيعات قياسية في العام 2017، إذ قفزت أرباحها التشغيلية بواقع 27.7 في المئة مقارنة بالعام 2016، في حين تمكّنت من بيع حوالي 571577 سيارة. وتشير هذه النتائج الإيجابية إلى أن الشركة واصلت تحقيق أرقام نمو قياسية للسنة الرابعة على التوالي، وهو ما يؤكد على التحولات المهمة في العمليات المالية للشركة تحت قيادة السيد سامويلسون.

وطبّقت “فولفو للسيارات”، بتوجيهات من السيد سامويلسون، مفهومي منصة “قاعدة العجلات المرنة” (Scalable Product Architecture) و”الوحدة الهندسية المدمجة” (Compact Modular Architecture) اللتين عززتا بالكامل المجموعة التي تضمنت 7 طرز جديدة تم إطلاقها في غضون السنوات الثلاث الماضية وأكسبتاها زخماً إضافياً.

وكجزء من إطلالة المجموعة الجديدة، عمدت “فولفو” إلى طرح ثلاث طرز للمرة الأولى، تنتمي إلى فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات على المسوى العالمي، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الفئة هي الأسرع نمواً على صعيد صناعة السيارات.

Volvo Cars’ SUV line-up

وخلال فترة تولي السيد سامويلسون، قامت “فولفو للسيارات” وللمرة الأولى في تاريخ هذه الصناعة، بالإعلان في العام 2017، أن كل سيارة سوف تطلقها “فولفو للسيارات” اعتباراً من العام 2019، سوف تكون مزودة بمحرك كهربائي. وتوّجت “فولفو” هذا الالتزام بالتحول إلى استخدام المحركات الكهربائية بإطلاقها شركة “بوليستار”، باعتبارها علامة تجارية مستقلة للسيارات التي تعمل بالكهرباء.

وقد لعب السيد سامويلسون دوراً أساسياً في تعميق تعاون “فولفو للسيارات” مع شركتها الأم “جيلي هولدينغ أوف تشاينا” (Geely Holding of China) وشركاء استراتيجيين آخرين. مع الإشارة إلى أن مشروعاً مشتركاً مع “جيلي” بدأ في العام 2017، يوفر وفورات الحجم في مجال تطوير التكنولجيا.

ووقعت “فولفو للسيارات” أيضاً في العام 2017، اتفاقاً إطارياً مع شركة نقل الركاب “أوبر” لتزويدها بـ24 ألف سيارة متوافقة مع أسس القيادة الذاتية ما بين العامين 219 و2021.

كما أعادت “فولفو للسيارات” أيضاً تحت قيادة السيد سامويلسون إحياء النموذج التقليدي لتملك السيارات مع خدمة الاشتراك “Care by Volvo” الجديدة. وتجعل خدمة “Care by Volvo” المتاحة على طرازي XC40 الرياضية المتعددة الاستخدامات الصغيرة وV60 العائلية مسألة امتلاك سيارة كوسيلة نقل سهلة وخالية من المتاعب تماماً مثل امتلاك هاتف.

وتحتل “سيارة العام العالمية” بشكل مستقل صدارة برنامج جوائز السيارات على المسوتى العالمي. ويضيف السيد سامويلسون فوزه بجائزة “شخصية العام في مجال السيارات” الأخير إلى سجل انجازاته الحافل في مجال القيادة بما في ذلك جائزة “Golden Steering Wheel” المرموقة للعام 2017 التي تمنحها دار النشر الألمانية “Springer”، مع الأخذ في الاعتبار أيضاً فوزه بجائزة “Disruptor” في دورتها للعام 2018 والممنوحة من قبل جوئاز CNET.