كشف Aston Martin عن استكمال تجهيز المقر الجديد لفريق ديناميكيات السيارات لدى Aston Martin Lagonda في سيلفرستون، والتي تُعتبر موطن سباقات السيارات البريطانية. ويقع مقر Aston Martin Silverstone الجديد على طول حلبة ’ستو‘ في سيلفرستون، وسيصبح المقر الدائم لبرامج الاختبار والتطوير لدى الشركة البريطانية المصنعة للسيارات الفاخرة، عند استكماله في ديسمبر المقبل.

ومع إطلاق Aston Martin لسيارة جديدة كل عام، بالإضافة إلى العديد من الإصدارات المحدودة، يعمل فريق ديناميكيات السيارات طوال الوقت على اختبار النماذج الأولية، ولهذا تعتبر الخيارات التي تقدمها سيلفرستون من حيث حلبات السباق ومناطق تجربة الديناميكيات، مثالية للعمل على تطوير ديناميكيات الشاسيه والتحكم عند الانطلاق بسرعات عالية.

وبهذا الصدد، قال مات بيكر، كبير المهندسين – هندسة السيارات في Aston Martin: “ستتيح لنا حلبة سيلفرستون تطوير الجيل القادم من سيارات Aston Martin. وتعتبر سيلفرستون موقعاً رائعاً بالنسبة لنا إذ تتيح لنا العمل على تحسين ديناميكيات السيارات وتطبيق التعديلات الدقيقة التي تحول السيارات الجيدة إلى سيارات رائعة بكل معنى الكلمة. ويمكن لفريقنا من المهندسين الموهوبين وسائقي التجارب المحترفين الوصول إلى حلبة سباق بجانب مقرهم مباشرة”.

ومع استكمال العمل، سيكون مركز Aston Martin Silverstone مجهزاً بأحدث ورشة العمل والفنيين المتخصصين لدعم جميع الأنشطة.

وستستخدم حلبة ’ستو‘ في سيلفرستون لتطوير السيارات المقبلة من Aston Martin ومن ضمنها Rapide E وأول سيارة رياضية متعددة الاستخدامات من الفئة المتوسطة وLagonda وغيرها.

من جانبه، أشار إيان هارتلي، المدير الأول – هندسة السيارات لدى Aston Martin لحماسته الكبيرة للفرص التي يقدمها المقر الجديد لقسمه،  وقال: “مع تحسّن مستويات الأداء الذي تقدمه سياراتنا، يزيد اعتمادنا على حلبات السباق لتطوير هذه السيارات. وستكون إمكانية الوصول إلى حلبة ’ستو‘ وحلبات السباق الأخرى في سيلفرستون ميزة كبيرة في عملية التطوير، حيث ستتيح لنا تحسين السيارات والتوجيه على الطريق وتقييم ميزات التحكم بشكل سريع قبل القيام بأي تغييرات أو تعديلات”.

ويقوم الفريق حالياً بتنفيذ التعديلات في المملكة المتحدة ثم يسافر إلى حلبات سباق في أنحاء أوروبا لتقييم السيارة وعناصر التحكم والتوجيه عند السرعات العالية. ويتم تطوير معظم أنظمة التحكم بالثبات لدى Aston Martin على حلبات الاختبار في أوروبا، لذا سيقدم المركز الجديد في المملكة المتحدة ميزة رائعة.

كما سيستخدم مركز سيلفرستون في اختبارات القياس المعياري للأداء والديمومة، بالإضافة إلى تطوير أنظمة ناقل الحركة. وسيضمن المركز وصول جميع سيارات Aston Martin إلى المثالية.