26 أغسطس 2016 – من منطقة “سرعل ـ كرم سدي” وبالتزامن مع التمارين لرالي لبنان الدولي تحدث طوني جرماني الذي يشرف على فريق “تي جي رالي سكيلز” إستعدادًا لخوض غمار رالي لبنان الدولي، للجنة الإعلامية قائلاً: “نتحضر بشكل جديّ ونخوض التمارين من أجل أن نصل إلى ساعة الصفر على أهبة الإستعداد”.

ويُقام رالي لبنان الدولي بين 1 و4 أيلول  المقبل ويتألف من 11 مرحلة خاصة بالسرعة تبلغ مسافتها 209 كيلومترات، ويشكّل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري.

ويؤكد الجرماني أن السائق إدي أبو كرم هو المرشح الأبرز للمنافسة على لقب سيارات المجموعة “ن” كونه يتصدر الترتيب العام المؤقت لهذه الفئة، وبهذا الصدد يقول: “العام الماضي كان إدي أيضًا من بين المنافسين على لقب بطولة لبنان لسيارات المجموعة “ن” ولكن للأسف أدار الحظ ظهره له وخسر هذا الصراع. إن شاء الله يتمكن هذا العام من تعويض خيبة العام الماضي”.

إدي الذي سيتسعين بملاحه الإعتيادي جوزيف كميد سيقود سيارة “إيفو10” تمكن على متنها من إحتلال المركز الثالث في رالي الأرز الـ 25 في أفضل نتيجة يحققها هذا العام، بعدما كان حلّ في المركز الـ 13 في رالي الربيع الـ 32 وفي المرتبة الرابعة في رالي جزين الخامس.

ونذكر أن إدي خسر هذا العام أيضًا لقب بطولة لبنان لسباقات تسلق الهضبة لسيارات المجموعة “ن” أمام منافسه رودولف أسمر بعد صراع تجلت فيه الروح الرياضية وإستمر فتيله مشتعلًا حتى الجولة الثّالثة والأخيرة في بعبدات حيث حسم أسمر اللقب لصالحه.

Eddy Abou Karam - Joseph Kmeid

ويضم فريق “تي جي رالي سكيلز” العديد من الأسماء فإلى جانب إيدي تبرز مشاركة شقيقه الأكبر إميل الذي فضّل للعام الثاني على التوالي عدم المشاركة في البطولات المحلية وحصر مشاركاته في رالي لبنان الدولي، وهو سيكون حاضرًا مع ملاحه تييري روحانا على متن “ميتسوبيشي لانسر إيفو9”. كما سيدافع عن ألوان الفريق عصمت الصيفي وعمر مذكور (إيفو9)، علمًا أن عصمت عاد إلى أجواء الراليات هذا العام، بعد غياب دام 5 سنوات، من خلال مشاركته في رالي جزين الخامس وإحتلاله للمركز الـ 20. كما تتزامن عودة هذا السائق إلى رالي لبنان مع خوضه لآخر رالي في العام 2012 وهو حينها كان رالي لبنان أيضًا حيث إنسحب من اليوم الأول وعاد إلى المنافسات عن طريق “السوبر رالي”.

وبدوره سيكون جوزيف هندي (إيفو10) حاضرًا مرة جديدة، فهو كان غاب هذا العام عن بطولة لبنان للراليات ولم يشارك سوى في رالي جزين الخامس حيث حقق نتيجة جيدة بإحتلاله للمركز السادس مع الملاح فيكين كانلدجيان الذي جلس إلى جانبه في المقعد الساخن، على أن يستعين في رالي لبنان الدولي بالملاح البرتغالي هوغو ماغاليس الذي إعتدنا أن نراه في البطولة المحلية إلى جانب نديم بو منصور.

رودريك الراعي سيكون أيضًا من السائقين الذي سيحاولون فرض كلمتهم في هذا الحدث بفضل خبرته الكبيرة في عالم الراليات، فهو العام الماضي ومع إنتهاء الأمتار الأخيرة لرالي لبنان أحرز لقب بطولة لبنان لسيارات المجموعة “ن”، على أن يحاول هذا العام أن يدخل مرة جديدة ضمن دائرة المنافسات على لقب هذه الفئة في الرالي كونه حظوظه بالإحتفاظ بلقب البطولة تراجعت إثر تعرضه للعديد من المشاكل الميكانيكية في الجولات المحلية (حلّ خامسًا في رالي الربيع الـ 32 وإنسحب من راليي جزين والأرز)، وهو على غرار ما فعل منذ مطلع العام الحالي سيستفيد من خبرة الملاح جورج شهوان (إيفو9).

 وإلى جانب كل هذه الأسماء يبرز إسم نبيل عبد الحق مع ملاحه الفرنسي دومينيك باسكييه (إيفو10) وهو المواظب على المشاركة في بطولة لبنان منذ سنوات عدة، وأخيرًا وليس آخرًا هنري مسعد ورامي منعم (رينو كليو4) حيث نجح هذا الثنائي الذي نافس على لقب بطولة لبنان لسيارات الدفع الأمامي العام الماضي حتى الرمق الأخير، في إحتلال المركز السابع في رالي الربيع والمرتبة الثانية في الدفع الأمامي خلف روجيه فغالي الذي قاد سيارة “سيتروين دي أس3 آر3 تي”، ولكن مسعد إنسحب من راليي جزين والأرز ما يجعله يدخل رالي لبنان ضمن حسابات مغايرة لمنافسيه إذ يطمح للفوز بفئته وفرض نفسه في أعلى الترتيب.