تميزت النسخة السابعة والأربعون من سباق “24 ساعة” على مضمار نوربورغرينغ بالإثارة والحماس حتى آخر ثانية من مدة السباق: وبعد تدارك الاضطراب الذي اعترى المرحلة الأخيرة، انتصرت سيارة أودي R8 LMS التي كانت تحمل الرقم (4) بمعركتها ضد فريق بورشه الفائز بالمسابقة العام الماضي، متقدمةً عليه بفارق جولة واحدة. ويمثّل هذا الفوز بالنسبة لفريق أودي سبورت “فينيكس” الذي يتخذ من مدينة نوربورغرينغ مقراً له، الانتصار الثالث له مع أودي والخامس في تاريخ الفريق منذ عشرين عاماً.

قال كريس رينكي، رئيس فريق عملاء أودي سبورت للسباقات: “أتقدم بخالص التهاني للفريق بأكمله. لقد فزنا بفضل عدة عوامل هذه المرة؛ فالميدان كان متوازناً تماماً وتمكّن سائقونا من قيادة سياراتهم بشكل قويّ وحققوا أفضل زمن في اللفات على المسافات الطويلة، كما إن أداءنا القوي الذي لا يُضاهى جنّبنا مرارة العقوبات. وأدى التطور الجديد لسيارة أودي R8 LMS دوره على أكمل وجه وأظهر فريق “إرنست موزر” مرة أخرى أنه فريقٌ من الدرجة الأولى في هذه المنافسة الدولية”. وكان فريق مدينة إيفل قد فاز بجولة السباق التي أقيمت على أرضه بسيارة أودي في عامي 2012 و2014 وسجل في السابق انتصارين آخرين.

وبينما كانت ثلاث سيارات أودي من طراز R8 LMS تسير ضمن مجموعة العشرة الأوائل لفترات طويلة من مسافة السباق، احتلت السيارة رقم 4 الصدارة للمرة الأولى عند اللفة رقم 142 وذلك عندما نالت بورشه عقوبة زمنية بعد أن كانت المتصدرة لفترة طويلة. وفي ذلك الوقت كانت أمام فريقٍ ثانٍ من أودي سبورت الفرصة لتحقيق الانتصار أيضاً، وهو فريق أودي سبورت تيم لاند الذي حقق الفوز لصالح أودي على مضمار نوربورغرينغ في عام 2017. ولكن قبل ساعتين من نهاية السباق، خرجت سيارة أودي R8 LMS من فرقة فولفغانغ لاند بسائقيها كريستوفر هاسي/كيلفن فان دير ليندي/كريستوفر مايس/رينيه راست بعد أن انثقب أحد إطارات سيارته. وبالتالي أصبحت كل الآمال معلقة على سائقي أودي الأربعة الباقين بيري كافير/فرانك ستيبلر/درايز فانثور/فريدريك فيرفيش، الذين حققوا هذه الآمال ببراعة. وبالنسبة للسائق البلجيكي درايز فانثور، الذي بالكاد أتمّ 21 سنة من عمره، والذي قاد الفريق في الفترة الأخيرة، يمثل هذا الفوز الأول له على مضمار نوربورغرينغ، وهو الأول كذلك بالنسبة لبيري كافير الذي نشأ في منطقة إيفل، والأمر ذاته ينطبق على فريدريك فيرفيش الذي يفوز للمرة الأولى في سباق 24 ساعة على مضمار نوربورغرينغ. وكان البلجيكي قد شارك سابقاً في أول انتصار تاريخي في مسابقة 24 ساعة التي شهدت أحدث تطور لسيارة أودي R8 LMS في دبي بشهر يناير. أما فرانك ستيبلر، الذي ينحدر من كولونيا، فقد سبق وأن فاز بهذه المسابقة الاستثنائية عام 2012 مع أودي. وفي الإجمالي، حصدت سيارات السباق GT3 من فريق عملاء أودي 13 انتصاراً في سباقات 24 ساعة التي أقيمت في جميع أنحاء العالم منذ عام 2009.

أما فريق أودي سبورت “كار كوليكشن” الذي ضم السائقين كريستوفر هاس/مارسيل فاسلر/رينيه راست/ماركوس وينكلهوك فقد فاته تحقيق تتويج محتمل ضمن الثلاثة الأوائل قبل خط النهاية بفترة وجيزة بسبب عقوبة زمنية فُرضت عليه وبذلك حل في المركز الرابع.  أما فريق فينكس ريسنغ الذي ضم السائقين جيرون بليكمولن/فينسينت كلوب/كيم لويس شرام/فرانك ستيبلر في سيارة أودي R8 LMS فقد اجتاز خط النهاية محققة المركز الثامن. وأحرز السائقون ستيفان أوست/أوليفر بيندر/كريستيان بولراث/جين لويس هيرتيشتاين المركز السادس عشر بشكل لافت مع فريق “كار كوليكشن موتورسبورت”.

كما انتزعت العديد من فرق عملاء أودي الأخرى جوائز إضافية على مضمار نوربورغرينغ؛ حيث صُنّف فريق “جيتي تاير موتورسبورت” الذي شارك في السباق من خلال السائقين راهيل فري/بيرنارد هينتزل/بافيل ليفتروف/فرانك شمايكلر بسيارة أودي R8 LMS ضمن فئة SP8 متقدماً على سيارة أودي R8 LMS GT4 من فريق “جيتي تاير موتورسبورت” الذي يشارك في السباق من خلال السائقين تشالوي هي/في لي/يات وونغ/أندي يان. كما حلّ فريق “بونك موتورسبورت” في المركز الثاني ضمن فئة SP 3T بسيارة أودي RS 3 LMS والتي اعتبرت أفضل سيارة سباق سياحية في هذه الفئة. وكانت المجموعة المقيمة في مدينة مونستر قد حصدت في عام 2017 تتويجين ضمن المراكز الثلاث الأولى بهذا الطراز، إضافة إلى تتويجٍ ثالث في عام 2018.  أما المركز الرابع فكان من نصيب سيارة أودي RS 3 LMS من فريق “أفيا سورج رينسبورت”. وفي النتيجة، تسعة من أصل عشرة سيارات من فريق عملاء أودي سبورت هي التي أنهت السباق وحققت الانتصار فيه.

تتوفر معلومات إضافية على الروابط التالية:

مجموعة صور الصحافة لسباق 24 ساعة على مضمار نوربورغرينغ 2019 ocked0 List