30 نوفمبر 2015 – كشف فريق «أم سبورت» عن هوية سائقيه لموسم 2016 من بطولة العالم للراليات، حيث أعلن عن عودة النرويجي مادس أوسبترغ وإنضمام الفرنسي إيريك كاميلي، في حين أكد رحيل السائقين أوت تاناك والفين ايفانز.

وبعد امضائه سنتين مع فريق سيتروين من دون إحراز أي إنتصار، سيعود أوسبترغ للجلوس خلف مقود سيارة «أم سبورت» فورد فييستا.

“إنني أتطلع إلى الموسم المقبل ويشرفني أن أعود إلى فريق أم سبورت” قال أوستبرغ، الذي سجل انتصاره الأول في بطولة العالم للراليات على متن فورد فييستا في رالي البرتغال 2012.

من جهة أخرى، ينضم كاميلي إلى الفريق بالرغم من خبرته المحدودة في بطولة العالم، وكان الفرنسي سائق إختبارات لدى فريق تويوتا وعمل على تطوير طراز «ياريس WRC» الذي من المتوقع أن يشارك في موسم 2017 من البطولة، ويؤمن رئيس فريق «أم سبورت» مالكولم ويلسون بقدرات كاميلي.

“بصراحة، لا أستطيع أن أتذكر آخر مرة كنت متحمس لإنضمام سائق جديد؛ خبرة إيريك في بطولة العالم للراليات محدودة، لكنني أعتقد أن لديه كل المقومات التي قد تجعل منه بطل العالم في المستقبل” قال ويلسون.