إعتبر السائق الإسباني فرناندو الونسو أن سيارات الموسم الحالي في الفورمولا 1 بطيئة جداً.

وقبل إنعقاد جلسة بين مُمثلين رفيعي المستوى عن الفورمولا 1 خلال جائزة البحرين الكبرى هذا الأسبوع لمناقشة وضع الرياضة بعد إدخال القوانين الجديدة، صرح بطل العالم أنه ليس مستاء من التحدي الذي تفرضه القوانين الجديدة على السائقين. ومع ذلك، يبقى الونسو غير راضٍ  بسبب تراجع الأزمنة المسجلة خلال السباقات مما أدى إلى تراجع متعة قيادة سيارة الفورمولا 1.

وقال الونسو: “ما زال الأمر مثيراً لأننا ننافس ضد سائقين آخرين في نهاية المطاف.التنافس أمر مشترك بين جميع السائقين. إذا قمنا بقيادة سيارات كارتنغ، فإننا نستمتع كثيراً بذلك على الرغم من قيادتنا بسرعة 50 كلم/ الساعة مع وجود إطارات قاسية للغاية وانزلاق السيارة طوال الوقت، إلا أننا نستمتع بالتسابق على أي حال.”

وأضاف سائق فريق فيراري قائلاً: “وبالتالي لا تكمن المشكلة بالإثارة، بل أن السيارات الجديدة أصبحت بطيئةً جداً. كانت أسرع لفة مسجلة في ماليزيا 1:34.8 من نصيب فيتيل منذ عدة أعوام (الزمن الذي قام بتسجيله في التجارب التأهيلية عام 2011)، إلا أن أسرع لفة لهاميلتون خلال السباق كانت 1:43.0، وبالتالي يصل الفارق لتسع ثواني.”

“عندما تقود تسع ثوان أبطأ خلف عجلة القيادة، لا تشعر بالمتعة مقارنةً بالسيارات السريعة.”

ويبرز في الرسم البياني أدناه فارق الأزمنة المسجلة على حلبتي ألبرت بارك في أستراليا وسيبانغ في ماليزيا بين عامي 2004 و2014. 

F1-2014-laptime