دبي (دولة الإمارات العربية المتحدة): يأمل السائق السعودي عيسى الدوسري إنهاء رالي دبيالصحراوي

 على منصة التتويج، والذي ستجري أحداثه في صحراء القُدرة اعتبارًا من يوم الجُمعة.

وسيُشارك الدوسري في سيارة نيسان نافارا بيك – آب، مُنصفة في فئة “تي 1″، وبألوان فريقه “إيدي للسباقات“، ساعيًا للبناء على زخم النجاح الذي حققه

 في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي،عندما حفر اسمه وبأحرف من ذهب على لائحة الفائزين

 برالي حائل – نيسان الدولي، أشهر رالي صحراوي يُقام في المملكة العربية السعودية.

وقال عيسى الدوسري: “وصلنا لدبي، وأنهينا تحضيراتنا الأولية مع إجراء بعض أعمال الصيانة علىالسيارة، 

كما اجتزنا الفحص الفني. وقمنا بتجربة السيارة في الأمس، من أجل وضع اللمسات النهائيةعلى تحضيراتنا للرالي

وأضاف: “هدفي المُنافسة على الصعود لمنصة التتويج، وسأحاول إنهاء الجولة ضمن المراكز الثلاثة الأولى، 

هنالك العديد من المُنافسين من بينهم مُشاركين من أصحاب الأرض والخبرة الكبيرةومُخضرمين، ولكن هذا يجعلني أكثر تصميمًا على تحقيق هدفي“.

وسيجلس إلى جانب الدوسري، في المقعد الساخن، الملّاح الإماراتي علي حسن عُبيد، ويسعيان لتحقيق نجاحٍ في فئة “تي 1″ للسيارات النموذجية.

ويُعتبر رالي دبي الصحراوي الدولي الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية “كروسكانتري” التي يُنظمها الاتحاد الدولي للسيارات “فيا“، ودخل ضمن عداد جولاتها العام الماضي بعدأن اختارت الجهة المُنظمة للرالي،

 نادي الإمارات للسيارات والسياحة، تحويل رالي دبي الدولي،الذي كان في عداد جولات بُطولة الشرق الأوسط للراليات،

 إلى جولة رالي صحراوي أطول.

مع ذلك يُعتبر هذا الرالي الصحراوي قصيرًا ومُدمجًا بمعايير الراليات الصحراوية الحديثة وبالتالي

يُصنف في خانة الباخا وليس الراليات الصحراوية العابرة للبلد (كروس كانتري إذ يتألف منمرحلتين خاصتين بطول 173 كيلومتر، تُقامان يومي الجُمعة والسبت، على تنتهي فعالياته مساءالسبت في حلبة دبي أوتودروم.