21 أغسطس 2016 – بإبتسامته المعهودة تكلم عبدو فغالي إلى اللجنة التنظيمية لرالي لبنان الدولي في نسخته الـ 39 مع نهاية الجولة الثّالثة من بطولة لبنان لسباقات تسلق الهضبة (سباق بعبدات) متحدثًا عن غيابه عن منافسات سباقات التسلق هذا العام ليقول بالعربي الدارج: “منذ مطلع العام الحالي وأنا أضع كل مصرياتي وفوقي وتحتي على الراليات وعلى سيارة الـ “فورد آر5″ كي أكون جاهزًا لرالي لبنان الدولي، وإن شاء الله أعود العام القادم إلى بطولة سباقات تسلق الهضبة”.

وبالفعل، فمن واكب مسيرة “دادو”، كما يحب عشاق الراليات أن ينادونه، يدرك جيدًا الجهود الجبارة التي يبذلها هذا السائق من أجل الفوز برالي لبنان الدولي الذي سيقام بين 2 و4 أيلول المقبل ويتألف من 11 مرحلة خاصة للسرعة  ويشكّل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري، فهو قرر أن يخوض غمار البطولة المحلية على متن الـ “فورد آر5” من تحضير فريق “موتورتيون” الذي يشرف عليه شقيقه روجيه كي يخوض على متنها أكبر عدد من الكيلومترات وبالتالي كي يصل إلى الموعد المنتظر، ألّا وهو رالي لبنان، على أهبة الإستعداد، لذا تسلح بملاح العمر مارك حداد ليفوز برالي الربيع الـ 32 وبرالي الأرز الـ 25، بينما خرج من رالي جزين الخامس خالي الوفاض إثر تعرضه لحادث في اليوم الأوّل من المنافسات.

ولا يخفي عبدو حلمه الوحيد: الفوز برالي لبنان الدولي وهو اللقب الوحيد الذي تخلو خزائنه منه بعدما فاز ببطولة لبنان للراليات 4 مرات أعوام 2004، 2005 و2006 و2013 وسباقات السرعة حيث سيطر على جميع السباقات منذ أن أبصرت البطولة النور في العام 2008 حتى عام 2015 محكمًا قبضته على 24 سباقًا على التوالي (قرر عدم المشاركة هذا العام) وسباقات تسلق الهضبة (سيطر على اللقب 8 أعوام على التوالي وتحديدًا بين عامي 2006 و2013) وتحدي الشرق الأوسط لسباقات تسلق الهضبة… وسجل يزخر بالإنتصارات والكؤوس.

Skoda-Fabia-R5

ومع نهاية رالي الأرز أطلق “دادو” تصريحه الشهير مؤكدًا أن مشاركة القطري ناصر صالح العطية في رالي لبنان خلطت الأوراق وأنه لن يقبل أن يشارك شقيقه روجيه على متن سيارة مصنفة ضمن المجموعة “ن” بعدما كان من المقرر إعتماد ذلك في حال تغيب ناصر عن المشاركة، ولكن المفاجأة الأكبر تمثلت بعد فترة وجيزة بإستقدام فريق “موتورتيون” سيارة من طراز “شكودا فابيا آر5” وقد تم الإعلان أن مشاركة “دادو” ستكون خلف مقود هذه السيارة على أن يقود شقيقه روجيه طراز الـ “فورد آر5” وذلك في إتحاد عائلي لـ “أل فغالي” لتحدي ناصر وإبقاء كأس رالي لبنان في وادي شحرور وفي خزائن أحد الشقيقين.

عبدو تحدث عن التطورات الأخيرة بقوله: “إن شاء الله أشارك على متن الـ “شكودا فابيا آر5” في رالي لبنان الدولي كونها الطراز الأفضل والأجدد وأنا كنت أواجه مشاكل مع الـ “فورد آر5” في بطولة لبنان المحلية، وقد إعتدت على تأخير نقاط الدوس على المكابح وعلى أجهزة التعليق وهذه الأمور لا تختلف خلف مقود الـ “شكودا” أو الـ “فورد”… ما تعلمته على متن الـ “فورد” لم يذهب هدرًا وأتمنى أن أتمكن من قيادة طراز الـ “شكودا” لمسافات أطول، والسبب؟ لأن القطري ناصر بن صالح العطية سيشارك على متن طراز الـ “شكودا فابيا آر5” (شارك على السيارة ذاتها العام الماضي وإنسحب من المرحلة الثالثة) ولا أريد، أنا وشقيقي روجيه، أن تكون لديه أفضلية علينا ولو بنسبة 1 بالمئة، فأنا سأقود سيارة الـ “شكودا” وروجيه سيقود الـ “فورد آر5″ التي إعتاد على قيادتها في السنوات الثلاث أو الأربع الأخيرة، وهكذا سنكون جاهزين للتحدي الكبير”.

ويؤكد عبدو بأن سيارة الـ “شكودا آر5” لا تختلف كثيرًا عن طراز الـ “فورد آر5” من ناحية نظام المكابح وأجهزة التعليق، ويتابع قائلاً: “الكيلومترات الـ 500 أو الـ 600 كلم الّتي إجتزتها على متن الـ “فورد آر5” يمكن أن أستفيد منها كي أتأقلم بسرعة على الـ “شكودا”، أضف إلى أن السيارة هي ملك فريق “موتورتيون” ولم يتم إستئجارها لذا ننتظر أن تصل إلى لبنان بأسرع وقت، بخلاف ما كان يحصل معي في السابق عندما كنت أعمد إلى إستئجار سيارة لخوض رالي لبنان حيث كانت تصل قبل الرالي بيومين أو ثلاثة فقط… لكل هذه الأسباب سأخوض على متن الـ “شكودا آر5″ التجارب بشكل مكثف والإستعداد بشكل جديّ للمنافسة”.