ستبدأ قريباً المنافسات الرسمية للموسم الجديد، حيث غادرت ألمانيا شحنة تضم عشرة حاويات وصناديق من معدات فريق “أودي سبورت إيه بي تي شايفلر” متجهة إلى المملكة العربية السعودية قبل نحو أسبوعين من انطلاق السباق الأول في الموسم الجديد لسباقات “فورمولا إي”.

وتحتوي الشحنة التي يبلغ وزنها حوالي عشرة أطنان على سيارتين من فئة Audi e-tron FE06 ومجموعة كاملة من المعدات وقطع الغيار بدءاً من مكونات هيكل السيارة وصولاً إلى معدات التنظيف، بالإضافة إلى التجهيزات التي يحتاجها دانييل أبت ولوكاس دي جراسي. وقام خبراء الشحن في شركة DHL بنقل صناديق المعدات من مقر الفريق في كمبتن إلى مطار شتوتغارت حيث سيتم نقلها من هناك مباشرة إلى العاصمة السعودية الرياض. وسيُسمح للفرق بفتح الصناديق في منطة الصيانة ضمن الحلبة يوم التاسع عشر من نوفمبر عند الساعة التاسعة صباحاً.

يُذكر أن هذه الرحلة ليست سوى البداية للشحنة التي ستنتقل بعد أول سباقين مباشرة إلى تشيلي ومن ثم سباقاً تلو الآخر، حيث لن تعود إلى كمبتن إلا بعد انتهاء السباق النهائي في لندن في يوليو القادم. لذلك لا يمكن إجراء أي صيانة على السيارات خلال الموسم إلا ضمن مواقف الركن الجانبية على أطراف الحلبة، وهي سابقة فريدة من نوعها في مجال رياضة السيارات العالمية وتشكّل تحدياً خاصاً للفنيين والمهندسين ومختصي الدعم اللوجستي في الفرق الاثني عشر.

من جانبهما قام كل من دانييل أبت ولوكاس دي جراسي بحزم حقائبهما وتسليمها للفريق، وتحتوي كل حقيبة على بذلتي سباق، وزوجين من القفازات، وزوجين من الأحذية، وثلاث مجموعات من الملابس الداخلية المقاومة للحريق، وملابس الفريق، بالإضافة إلى أنظمة سماعات الأذن المعدلة للاتصالات اللاسلكية خلال السباقات والتي تشكّل جميعها المعدات القياسية للسباق. كما تحتوي أمتعة دانييل أبت على عبوة من مثبت الشعر، فيما يصطحب لوكاس دي جراسي حبلاً للقفز لاستخدامه في تدريبات التركيز قبل السباق. ستمثل جولتا الدرعية السباقين رقم 59 و60 في تاريخ سباقات “فورمولا إي” الحديثة نسبياً. وسيكون فريق “أودي سبورت إيه بي تي شايفلر” الفريق الوحيد الذي شارك في جميع تلك السباقات بنفس السائقين، مع سجل حافل يتضمن 12 فوزاً و40 تتويجاً على المنصة، ليكون الفريق الذي يحمل لقب “سائق واحد، وفريق واحد” الأكثر نجاحاً في هذا المجال.