28 ديسمبر 2015 – قام صانع السيارات الفرنسي رينو بشراء فريق لوتس للفورمولا 1 مقابل جنيهًا استرلينيًا واحدًا فقط.

تظهر التقارير المالية أن رينو قامت بدفع المبلغ المذكور عندما استحوذت على 90 بالمئة من أسهم فريق لوتس.

في نهاية العقد الماضي، باعت رينو فريقها إلى «جيني كابيتال» التي قامت بإعادة تسمية الفريق، ليصبح لوتس. ولكن، تكبدت «جيني كابيتال» خسائر مالية كبيرة وصلت قيمتها إلى 274 مليون دولار أميركي، قبل أن تقوم بإعادة الفريق لشركة رينو.

بحسب التقارير، «جيني كابيتال» والشركة التابعة لها «غرافيتي موتورسبورتس» قد احتفظتا بملكية 10 بالمئة من الأسهم، فيما تنازلتا عن 98.8 مليون جنيه استرليني من قروض المساهمين للفريق.