12 نوفمبر 2015 – يستعد كل من فريق ريد بل وصانع المحركات الفرنسي رينو للاستمرار بشراكتهما في بطولة العالم للفورمولا 1 في موسم 2016، ولكن ما زال القرار معلقاً ويعتمد على جواب مالك الفريق دييتريش ماتيشيتز.

كان فريق ريد بل يبغى الحصول على محركات من مرسيدس للعام المقبل، ولذلك أبلغ رينو بنيته فسخ العقد بينهما قبل سنة من انتهائه، ولكن فشلت المحادثات مع الصانع الألماني، فالتفتت الحظيرة النمساوية نحو فيراري التي رفضت أيضاً تزويد محركاتها للفريق الذي سيطر على البطولة بين عامي 2010 و2013.

وبما أن الخيارات البديلة استنفذت، أعلنت ريد بل بأنها اعادت فتح طريق المحادثات مع رينو؛ وبحسب مصادر عدة، تقترب الشركتان من صفقة تجديد شراكتهما لموسم 2016 على الأقل، وستحافظ ريد بل على رعاتها انفينيتي وتوتال للعام المقبل، قبل انتقالهما إلى فريق رينو في عام 2017 حيث قرر الصانع الفرنسي الاستحواذ على أغلبية أسهم فريق لوتس.

وستسدد ريد بل الجزء الأكبر من مبلغ محركات رينو وذلك بسبب تمويل أضعف من الراعيين في عام 2016، في حين ستستفيد رينو من العائدات الإضافية من أجل تطوير فريقها وتطوير المحرك للحاق بمرسيدس وفيراري.