كشفت رولز-رويس موتور كارز مؤخراً عن أحدث إبداعاتها ضمن برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب مع سيارة فانتوم ترانكويليتي التي تعتبر ترجمة جلية لحرفية الشركة وبراعتها في الارتقاء الدائم بالفخامة والخبرة إلى مستويات جديدة. تضمّ مجموعة ترانكويليتي المحدودة 25 نسخة فقط عالمياً وتم إنتاجها بطرازي فانتوم وفانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة، والتي سبق وقام أبرز هواة الجمع المتميّزين بشرائها.

ترافق إطلاق السيارة في معرض جنيف للسيارات 2019 مع مقابلة مصوّرة مميّزة أُجريت مع مات دانتون، كبير المصمّمين في قسم السيارات الحصرية Collection Cars.

يتناول كل من الفيلم القصير وتصميم سيارة فانتوم ترانكويليتي موضوع سكون الفضاء وصفائه. ويتوافق هذا الموضوع مع اسم السيارة الذي يحتفي بالصفاء الذي يطغى على الأجواء داخل السيارة، إضافة إلى العناصر والإلهامات المنسّقة بشكل رائع، والمستمدّة من مصادر تتخطّى حدود الأرض.

ويشمل الغاليري الخاص بـ”ترانكويليتي” تصميماً مستوحًى من أقنعة أشعة إكس المشفرة ذات الفتحات المستخدمة في الصاروخ الفضائي البريطاني سكايلارك Skylark. شعاعٌ من الطاقة العالية يمرّ فوق النمط المثقب المميز ومن خلاله، مما يكوّن ظلاً مشفراً على الطبقات تحته. وقد تمّت إعادة بناء خصائص مصادر الإشعاع الأصلية من هذا الظل بطريقة مبنيّة على الرياضيات وتمّت ترجمتها باستخدام الفولاذ العاكس المقاوم للصدأ والمطلي بالذهب عيار 24 قيراطاً والألومينيوم عالي القوة المستخدم في صناعة الطائرات.

ويتجلى استكشاف الفضاء بشكل أكبر مع سابقة جديدة وفريدة من نوعها بالنسبة لرولز-رويس حيث تمّ دمج حجر نيزكي في وحدة التحكم بالصوت والتي تمّ تعزيزها بقبضة ذهبية مصقولة تتطابق مع اللمسة الذهبية النهائية من الذهب في غاليري المجموعة، مما شكّل لمسة لافتة ومتميّزة. وهذا التطبيق الرائع للحجر الأصلي المستخرج من نيزك مونيونالوستا Muonionalusta الذي سقط على الأرض في كيرونا، السويد عام 1906 ، يكمّله نقشٌ مفصّل عن موقع وتاريخ اكتشافه.

وبإيحاء من الوجهين المشرق والمظلم للقمر، تتوافر المقصورة بنسختين من الجلد الأبيض Arctic White أو الجلد. وفي النموذجين المشرق والمظلم على حدّ سواء، تتميّز سماعات بيسبوك بلمسات نهائية من الذهب الأصفر تأتي لتكمّل العناصر الذهبية الإضافية التي نجدها في مختلف أنحاء السيارة. وهذه العناصر الفريدة مستوحاة من الأقمار الصناعية التاريخية فوياجر Voyager التابعة لوكالة ناسا والتي حملت إلى الفضاء أسطوانتين من الذهب مع أصوات وصور تنقل تنوّع الحياة والثقافة على الأرض وذلك لأيّ حياة ذكية قد تجدها خارج الأرض.

وتكمّل الساعة المصنوعة من التيتانيوم المطفي والمنقوش باللون الأصفر الذهبي “التقني”، النمط الذي يعكس الفضاء بين الكواكب إلى جانب مجسّم روح السعادة المزيّن بلمسات من الذهب الأصفر.

فانتوم ترانكويليتي سيارة مصممة للأشخاص الحالمين الذين يدفعون كلّ حدود مقبولة لتحقيق المستحيل.