• عائلة بلاك بادج تعرّف عن ذوق الجيل الجديد من عملاء المنتجات الفارهة
  • بلاك بادج كالينان تعبير عصري عن سيارات بلاك بادج الداكنة
  • للمرّة الأولى على الإطلاق، تخضع بنية الرفاهية الخاصة بالعلامة لتعديلات بلاك بادج
  • المحرّك المؤلف من 12 أسطوانة على شكل V سعة 6.75 ليتر بات يقدّم مزيداً من القوّة (600 حصان) وعزم دوران معزّز (900 نيوتن متر)
  • خضع نظام الدفع والهيكل لإعادة هندسة بهدف تعزيز الأداء الديناميكي
  • المجموعة الجديدة تتألّق بالجلد باللون الأصفر المشرق الجديد وكسوات من ألياف الكربون التقني
  • عجلات مصممة حسب الطلب من المزيج المعدني الخفيف بأسلوب بلاك بادج
  • رمز اللانهاية لا يزال يمثّل التعبير الأسود لرولز-رويس

“يعكس بلاك بادج رغبات شريحة محددة من عملاء رولز-رويس من نساء ورجال يقبلون المجازفة، ويحطّمون القواعد ويبنون نجاحهم بحسب قواعدهم الخاصة. وبالفعل، قبل قيامنا بإطلاق بلاك بادج عام 2016، نتج عن فكرة تقديم منتج من شأنه أن يلبّي متطلّبات تلك المجموعة من الأشخاص المندفعين – ويكون ديناميكياً جداً ويتمتّع بمظهر جماليّ متمرّد – نتج عنه نقاشاً داخلياً كبيراً. ومع ذلك، ما إن بدأ مصممو العلامة، ومهندسوها وحرفيوها بمتابعة الوجه الآخر لرولز-رويس، أصبح واضحاً أنّ هذه السيارات لا يمكن أن تتواجد ببساطة تحت راية هذه العلامة الموقّرة والتاريخية فحسب بل ستؤدّي إلى تحقيق مساحة جديدة خاصّة ضمن سوق السيارات الفارهة. وبهذه الروحية، حان الوقت لتعبر رولز-رويس عن طابعها الأكثر غموضاً وجرأة على الإطلاق. ملك الليل، كالينان بلاك بادج.”

تورستن مولر-أتفوس، الرئيس التنفيذي لرولز-رويس موتور كارز.

في معرض جنيف للسيارات في مارس 2016، قدمت رولز-رويس موتور كارز بلاك بادج، وهي عائلة دائمة من سيارات بيسبوك المصممة حسب الطلب والتي تعبّر عن أذواق جيل ناشئ من عملاء المنتجات الفارهة. هذه المنتجات المتّسمة بالغموض والديناميكية تستجيب للأشخاص الذين يرفضون أن تعرّف عنهم الرموز التقليدية للفخامة وقد تبدّلت كثيراً من أجل أن تجتذب عملاء جدد إلى العلامة، مع الحفاظ على براعة رولز-رويس في جماليتها الجريئة ومتطلّبات أسلوب الحياة التي لا تقبل أيّ مساومة.

هذا الوجه الآخر لروز-رويس الناجح جداً يُشار إليه بالرمز الرياضي الذي يمثّل اللانهاية المحتملة، والموضوع بشكل ناعم داخل السيارة. تمّ تطبيق هذه العلامة أيضاً على الطائرة المائية Blue Bird K3 الخاصة بالسير مالكوم كامبل التي حطّمت الأرقام القياسية والتي كانت مجهّزة بمحرّك رولز-رويس، في إشارة إلى أنّها تنتمي إلى فئة تأمين مخصصة للقوارب ذات قوّة محرّك غير محدودة وبالتالي هي قوّة لا نهاية لها. وقد اختارت رولز-رويس موتور كارز هذه الدمغة لبلاك بادج لتعكس سعيها الدؤوب للقوّة.

طرحت رولز-رويس بلاك بادج للمرّة الأولى مع طرازي رايث وجوست عام 2016 تلتها داون عام 2017. واليوم، اكتملت العائلة مع طرح كالينان بلاك بادج وهو الطراز الأكثر ظلمة والتعبير الأكثر ملاءمة للمدن من بلاك بادج حتى اليوم.

كالينان يتألّق بالأسود

صُمّم كالينان بهدف الاستجابة لطلب العملاء الأصغر سناً، والأكثر حبّاً للمغامرة. وبشارته الفضية، تم طرح طراز كالينان عام 2018 حيث لاقى استحساناً عالمياً عارماً وسرعان ما احتلّ الطليعة بين سيارات النشاط الرياضي الفارهة في العالم. يجمع كالينان ما بين الفخامة بأنقى صورها والوظائف العملية وإمكانات القيادة على الطرقات الوعرة، ولا شكّ في أنّه وفى بوعد رولز-رويس بتقديم تجربة مناسبة لمختلف التضاريس.

وقد حققت رولز-رويس سيارات الدفع الرباعي الكثير للوصول إلى مجموعة جديدة من العملاء الذين يتطلّعون إلى الوصول غير المقيّد إلى أكثر الأماكن إثراءً. ولكن ضمن هذه الشريحة نفسها، توجد مجموعة فرعية من الأفراد الذين يسعون إلى تلطيف الحضور الاستبدادي للسيارة من خلال إلباسها ثوب الليل بشكل دائم. فلقد سيطر كالينان على أصعب روافد الأرض. واليوم حان الوقت ليبسط كالينان بلاك بادج سيطرته على مناطق جديدة في المدينة.

التصميم الخارجي لكالينان بلاك بادج: ملك الليل

في حين يمكن للعملاء اختيار لونهم المفضّل من ألوان العلامة الجاهزة التي يبلغ عددها 44,000 خيار أو حتى التكليف بتصميم لون ذات نغمة جديدة بالكامل، يُتوقّع أن يختار الكثيرون اللون الأسود الخاص ببلاك بادج. يتمّ تطبيق طبقات متعددة من الطلاء والورنيش بشكل دقيق جداً ويتمّ بعد ذلك صقلها يدوياً حتى 10 مرات في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، مما يمثّل عملية الصقل واللمسات النهائية الأكثر شمولية التي يتمّ تطبيقها على لون طلاء صلب. أمّا عمق الخطّ الجانبي على سيارة كالينان بلاك بادج وكثافته فيشكّل نسيجاً خاماً لتطبيق خطّ متباين مرسوم باليد.

على مقدّمة السيارة، يكمن التعبير الأقوى لبلاك بادج. فمجسّم روح السعادة الذي اتّخذ أشكالاً متعدّدة عبر التاريخ، يتألّق هنا باللون الأسود عالي اللمعان. وللمرّة الأولى، تمتدّ هذه اللمسة إلى القاعدة مما يحقّق النسخة الأكثر ظلمة من بلاك بادج.

وهذا التحوّل يؤثّر في رموز أخرى من بلاك بادج. من شارة رولز-رويس الممثلة بحرفي R في المقدّمة، وجانبي السيارة، وأسفل الجزء الخلفي من السيارة ليصبح فضي على أسود، بينما تمّ تعتيم أسطح الكروم مثل إطار الشبك الأمامي، وحوافي الهيكل الجانبية، وشريط الصندوق، وحافة فتحة الهواء السفلية وأنابيب العادم. ومع أنّها تبدو سوداء اللون إلا أنّ أعمدة الشبك العمودية لا تزال مصقولة وتعكس الأسطح السوداء التي تحيط بها لتضفي نوعاً من الحركة تعكس طابع السيارة الديناميكي.

تمتاز بلاك بادج كالينان بخطوط خارجية ذكية في انسيابها على كامل الجسم  الخارجي مما يمنح كالينان طابعاً مميزاً من الضخامة، مع تسليط الضوء على أبعادها التي تفرض حضوراً قوياً وموقفها الواثق. ويعزّز دراماتيكية السيارة أيضاً عجلات من مزيج معدني قياس 22 بوصة، والمحفوظة خصيصاً لكالينان بلاك بادج. ويسلّط الرسم الأشبه بناقل حركة، والمصمم بما يتلاءم مع أسلوب بلاك بادج، الضوء على احتياطي الطاقة الكبير الذي تتسم به السيارة بينما يذكّرنا أيضاً برمز اللانهاية.

ويحقق التصميم الأسود اللامع والمصقول أيضاً المنصّة المثالية لأوّل مكبس مكابح ملوّن للعلامة. وقد تمّ تصميم الطلاء الأحمر عالي اللمعان بشكل خاص ليتحمّل قسوة درجات الحرارة المرتفعة الناتجة عن نظام الكبح المتطوّر في السيارة مع الاستمرار بتقديم اللمسة النهائية الملائمة لرولز-رويس.

التصميم الداخلي لكالينان بلاك بادج: راحة قصوى وتصميم جريء

في العادة، يتمّ بذل جهود كبيرة لإبعاد الركاب عن وظيفة رولز-رويس الميكانيكية. ومع ذلك، قام خبراء اللون والتصميم لدى رولز-رويس في بلاك بادج، بتلطيف الجوهر الهندسي في بلاك بادج، لتوفّق بتناغم مطلق ما بين الراحة، والجمالية الجريئة، والمواد المتطوّرة والحرفية الدقيقة.

وتتجسّد هذه الروحية بشكل مثالي في كسوة بلاك بادج من الكربون التقني. وانطلاقاً من فلسفة الأب المؤسس السير هنري رويس “حين لا تجده، قم أنت بتصميمه”، شهد التعاون بين مصممي رولز-رويس ومهندسيها وحرفييها إنشاء مادة جديدة فاخرة جداً. فبإيحاء من روائع العمارة الحضرية، تم تطوير لمسة نهائية من ألياف الكربون المنسوجة بشكل يحقق أشكالاً هندسية متكررة عالية الدقة تنتج تأثيراً قوياً ثلاثي الأبعاد.

تُطبّق على كلّ ورقة من ألياف الكربون التقني ستّ طبقات من الورنيش قبل تركها لترتاح لمدّة 72 ساعة ومن ثمّ صقلها يدوياً لتحقيق لمسة نهائية أشبه بالمرآة بما يتوافق مع أسس رولز-رويس. تستغرق هذه العملية 21 يوماً ولا تُعتبر مكتملة سوى بعد أن يتمّ التحقق الدقيق من كلّ قطعة من قبل حرفي متخصص للتأكّد من أنّ درجة الانعكاس هي نفسها في كلّ قطعة من قطع السيارة البالغ عددها 23.

وانضمّت بطانة السقف إلى الرموز الأساسية في رولز-رويس مثل مجسّم روح السعادة، وشبك بانثيون الأمامي، وشعار العلامة المؤلّف من حرفي R. ويعزّز وجودها في كالينان بلاك بادج أجواء المقصورة من خلال إلقاء ضوء خفيف على المقاعد الجلدية الفاخرة. تتميّز بطانة السقف بالجلد الأسود الفاخر، وقد تمّ حبكها يدوياً بما مجموعه 1344 مصباحاً من الألياف الضوئية، وهو انعكاسٌ للسماء في الليل وتدمج ثماني نجوم مذنّبة باللون الأبيض البرّاق تنطلق بشكل عشوائي فوق الراكبين الأماميين.

وبما يعكس فلسفة العلامة للتصميم حسب الطلب ضمن برنامج بيسبوك، تستفيد كالينان بلاك بادج من لوحة ألوان هائلة لإعدادات الألوان الداخلية. وغالباً ما يستخدم عملاء بلاك بادج المساحة الداخلية كمنصّة لتحقيق ألوان جذابة عالية التباين، فقام مصممو اللون والزينة بتقديم لون جريء وجديد للجلد في كالينان بلاك بادج وهو الأصفر المشرق Forge Yellow. وتماماً على غرار مختلف ألوان الجلد، يمكن التوصية على هذا اللون لمقاعد Viewing Suite كما ويمكن اختياره في تصميم وحدة الترفيه Recreation Module التي يمكن تصميمها أيضاً حسب الطلب ضمن برنامج بيسبوك بما يتوافق تماماً مع مواصفات العميل.

وتكمّل لمسة نهائية المقاعد الداخلية وهو شعار اللانهاية المطرّز على مسند الذراع القابل للثني كتذكير أنيق بالقوّة الموجودة في السيارة. وتمّ دمج هذا الرمز البسيط والقويّ في لوحات الأبواب المُضاءة، كما تمّ نقشه على وجه الساعة التي تتميّز بعلبة من المعدن المصقول الداكن وتحمل اسم “كالينان”. أمّا عقارب الساعة ذات الرؤوس الملونة بالأحمر ومؤشرات العدادات فتشكّل تذكيراً مميّزاً ببراعة السيارة الديناميكية.

هندسة كالينان بلاك بادج. الوجه المظلم لهندسة الفخامة

بلاك بادج هي أكثر من معالجة جمالية. فبتقديم هذه الفئة من السيارات، كان من المهمّ جداً بالنسبة لرولز-رويس أن تقدّم شخصية ديناميكية تتناغم بشكل مثالي مع هوية السيارة اللافتة والمميّزة. وبالفعل، فرضت التوقعات العالية جداً للعملاء من العلامة نظام اختبار صارم يمتدّ لأكثر من ثلاثة أعوام للتأكّد من أنّ كالينان بلاك بادج تستجيب بالفعل لاحتياجاتهم.

ومن أساسيات التشويق الكبير لكالينان بلاك بادج هي بنية الرفاهية، وهي الهندسة الخاصّة برولز-رويس والقائمة كلياً على الألمينيوم والتي بدأت مع فانتوم. وتمنح هذه البنية الفرعية قوّة هائلة للهيكل كما أنّها وبفضل مرونتها وقابلية توسّعها، تسمح بأن يتمّ تجهيز كالينان بنظام دفع كامل ونظام توجيه للعجلات الأربعة بنسخته الأصلية مع الشعار الفضي. وقد تمّ استغلال هذه المزايا الديناميكية بشكل شامل وإعادة هندستها لبلاك بادج مع الحفاظ على الجودة العالية الاستثنائية والتي لطالما كانت سبب نجاح رولز-رويس.

تمّ تصميم بنية الرفاهية وهندستها بما يلبّي حجم ووزن متطلبات أنظمة الدفع المختلفة. وحين يقوم السائق بالضغط على مفتاح Low الموجود على ذراع نقل الحركة، يقوم بذلك بتشغيل مجموعة تقنيات كالينان بلاك بادج الكاملة. ويؤكّد على ذلك تضخيم قدرات محرّك السيارة سعة 6.75 ليتر ذا التوربو الثنائي والمؤلّف من 12 أسطوانة من خلال نظام عادم جديد كلياً يعلن وصول كالينان بلاك بادج بجهير عميق.

اعتُبر أيضاً أنّه من غير الضروري إحداث أيّ تغييرات على سعة المحرّك الكبيرة، ومع ذلك، تمّ استغلال المحرّك المؤّلف من 12 أسطوانة على شكل V ثنائي التوربو لتوليد 29 حصاناً إضافياً وإنتاج قوّة إجمالية تبلغ 600 حصان. وقد تمّت إضافة 50 نيوتن متر من العزم أيضاً ليصبح المجموع الإجمالي 900 نيوتن متر.

ويستفيد كالينان بلاك بادج من نظام نقل حركة دواسة تسارع يولّدان شعوراً بزيادة السرعة. وتعمل مجموعة الحركة، وصندوق التروس ZF ثماني الحركات إضافة إلى المحورين الأمامي والخلفي المُدارين بشكل تعاوني لضبط مستوى التفاعل والاستجابة بحسب مدخلات دواسة التسارع وعجلة القيادة. وتُضاف التغييرات إلى مكوّنات نظام التعليق والإعدادات إلى مجموعة التكنولوجيا الديناميكية للحرص على تحقيق توازن مناسب بين الديناميكية والتحسين. أمّا النتيجة فهي سيارة ذات كاريزما جذابة عند السرعات المنخفضة ونابضة بالحياة حين يختار السائق زيادة الضغط على دواسة التسارع.

ولتعزيز الثقة عند توظيف الوجه الآخر لكالينان، تمّ رفع نقطة الكبح وتخفيف مدى حركة دواسة الفرامل. وتسمح أقراص المكابح التي تم إعادة تصميم فتحات التهوية فيها بالتماسك بالانسجام مع هذه التغييرات عند الكبح بدرجات حرارة مرتفعة.

بلاك بادج كالينان أصبح مُتاحاً اليوم.