نجح البطل الإماراتي الموهوب نجم “الكارتينغ” راشد الظاهري في الفوز بجائزة “O Plate”، والتي تعد البطولة الرئيسية السنوية لسباقات “الكارتينغ” في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمقامة على حلبة “كارتدروم” بدبي، وتعد هذه هي المرة الخامسة التي يشارك فيها الظاهري بهذه البطولة ويفوز بها، مسجلاً رقماً قياسياً جديداً بانتصاره على أقرانه من السائقين في فئته العمرية.

واحتفل راشد الظاهري بفوزه بهذا السباق بعد يومين من سباقات “الكارتينغ” المليئة بالحماسة والإثارة، لينتزع البطولة بعد انتصاره على أفضل 32 سائق كارتينغ من جميع أنحاء العالم، خلال ست فئات من سباقات “الاتحاد الدولي للسيارات”.

وفي اليوم الأول من السباق صباح يوم الجمعة، كان راشد صاحب أفضل أداء خلال الجولات الثلاثة، حيث ظهر منافساً بارعاً إلى حد بعيد، بعد أن أثمرت التدريبات الدقيقة التي تلقاها مع فريقه والتي طورت من مهاراته بشكل ملفت.

وفي اليوم الثاني من البطولة صباح السبت، واصل راشد تصدره للفوز بالسباق النهائي، مما سمح له ببدء السباق النهائي منطلقاً من المركز الأول.

وفي الجولة الأخيرة من السباق قبل النهائي، كان راشد أسرع سائق على الحلبة بفارق سرعة 4.765 ثانية عن أقرب منافسيه بالمركز الثاني، كما كان الظاهري أسرع بفارق 9.402 ثانية عن منافسه في المركز الثالث.

وبانطلاق السباق النهائي، حسم راشد الظاهري الصدارة ببراعة بعد نجاحه في التصدر خلال أول 12 لفة متتالية من السباق الذي يتضمن 16 لفة، وفي اللفة الثانية عشرة، أخذ أقرب منافسيه زمام المبادرة من راشد في لفتين فقط، غير أن الظاهري تمكن من معاودة التفوق والتغلب على هذا التحدي بسرعة كبيرة، مجتازاً منافسه، لينهي السباق بفارق ثانيتين عن أقرب منافسيه في المركز الثاني وبـفارق (0.248) ثانية.

وأظهرت المنافسة بالسباق النهائي تفوق راشد على منافسه في اللحظات الأخيرة، حيث أبدى الظاهري  قدرة هائلة على أخذ القرارات الحاسمة بسرعة فائقة، والمناورة البارعة ورد الفعل السريع، في ظل إصراره على أن يبقى الأفضل على مدار جميع السباقات.

ومن أعلى منصة التتويج، قال راشد الظاهري: “إن الفوز بالبطولة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث موطني وبلدي هو شيء مميز دائمًا وله مذاق خاص، فقد كانت المنافسة حامية جداً مع السائقين الآخرين من المنافسين بالسباق منذ اللفة الأولى، واستمتعت حقًا بالسباق بهذه الحماسة، أشكر من كل قلبي فريقي الذي يعطيني دائمًا أفضل الإعدادات والإرشادات لتسهل علي الفوز بسباقات الكارتينغ، والبقاء في الصدارة، حيث لم يكن بإمكاني الانتصار دون دعمهم  وتوجيهاتهم”.

وحقق راشد الظاهري البالغ من العمر11 عاماً فوزاً جديداً مهماً للغاية وضعه على قائمة الأفضل في منافسات فئته العمرية، بعد أن نجح في التربع على عرش “فئة كاديت” والتي تؤهله للانتقال إلى “فئة جونيور”، وهي المرحلة التي يعد راشد جديراً ببلوغها نظراً لقدراته البدنية والعقلية وسمات شخصيته القيادية وهي السمات التي تجعله بطلاً مميزاً متكاملاً في اللياقة والمهارات. ويتأهب راشد الآن لانطلاق موسم السباقات الجديد في إيطاليا، حيث يبدأ هذا الأسبوع مع منافسات كأس أبطال أوروبا “دبليو أس كيه” في أدريا، ثم يشارك خلال فبراير المقبل في الجولة الأولى ضمن 4 جولات في سلسلة “دبليو اس كيه سوبر ماستر”.