بن سليّم – الدعم المشترك يقوي العودة لأجندة كأس العالم للراليات في الوقت الذي يقود فيه نادي الإمارات للسيارات بثقة في المسار الجديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2018: تستضيف صحراء القدرة بدبي في مارس المقبل بطولة رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان، الرالي الذي يجمع تحت مظلته بطولتي كأس عالم للراليات الطويلة بمشاركة مجموعة من أمهر سائقي السيارات والدراجات النارية الحاضرين للمنافسة على اللقب. واستعدادا لانطلاق الفعالية التي تقام على مدار ثلاثة أيام من 8-10 مارس تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ودعم من حكومة دبي، أعلن نادي الإمارات للسيارات، الجهة الوطنية المشرفة على رياضات المحركات في الإمارات والقوة الدافعة خلف تنظيم الرالي، عن توقيع اتفاقية جديدة مع الراعيين الرسميين للقب البطولة.

ووقع الاتفاقية كل من خالد الرستماني، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة عبدالواحد الرستماني، ممثلا للعربية للسيارات، كبرى شركات المجموعة والوكيل الحصري لعلامة نيسان في دبي والإمارات الشمالية، وكاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة “نيسان الشرق الأوسط”، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، ومحمد بن سليّم، رئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا‘ للرياضة.

كاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة “نيسان الشرق الأوسط”، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند ويشكل رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان، الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات ’فيا‘ والجولة الأولى لبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية ’فيم‘، وكان قد حقق نجاحا كبيرا في أول مشاركة له ضمن البطولة العالمية العام الماضي.

من اليمين لليسار: خالد الرستماني، نائب رئيس مجموعة عبدالواحد الرستماني؛ كاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة “نيسان الشرق الأوسط”، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند؛ محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات؛ ميشيل أيات، الرئيس التنفيذي للعربية للسيارات.

يشار إلى نادي الإمارات للسيارات ينظم في شهر مارس المقبل فعاليتين تنضويان تحت راية بطولة كأس العالم للراليات الطويلة، حيث ينظم النادي أيضا فعاليات الجولة الـ28 من رالي أبوظبي الصحراوي في الفترة بين 24-29 مارس.

وتنص الاتفاقية الجديدة على تسمية ’نيسان باترول‘ بالسيارة الرسمية للرالي البالغ طوله 548كم، وسوف يتم استخدام سيارات نيسان باترول من قبل فريق المنظمين المتمرس التابع لنادي الإمارات للسيارات لتحديد المسار الجديد للرالي في صحراء القدرة بالإضافة لاعتبارها السيارة الرسمية للمنظمين والمسؤولين من كل من الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا‘ والاتحاد الدولي للدراجات النارية ’فيم‘.

وبدعم من كل من حكومة دبي وشرطة دبي وقناة دبي الرياضية وبلدية دبي والهيئة العامة للرياضة واسيتكو وبترول الامارات ودبي اوتودروم، يضع رالي دبي الصحراوي السائقين أمام ظروف قيادية صعبة للغاية، خاصة بعد مشاركة السائقين في الجولة الأولى من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة في أجواء باردة لدرجة الانجماد في غابات شمال روسيا هذا الأسبوع.

وبحضور مجموعة من أقوى السائقين القادمين من أنحاء منطقة الشرق الأوسط والعالم، تخوض السيارات وسيارات البقي والدراجات النارية ودراجات الكوادز تحدي المرحلة الخاصة الأولى البالغ طولها 174كم في 9 مارس، على أن يستكملوا منافسات الجولة الخاصة الثانية في اليوم التالي.

وتعليقا على الموضوع، قال خالد الرستماني: “بعد لعب دور أساسي في تأسيس هذه الفعالية المثيرة العام الماضي، إنه لمن دواعي سرورنا مواصلة تقديم الدعم للرالي للعام الثاني على التوالي. تحوّل الرالي وانضمامه في كأس العالم الراليات الصحراوية يساهم في خلق مستقبل مشرق لرياضة الراليات في الإمارات والشرق الأوسط ككل. نحن سعداء بالشراكة مع نادي الإمارات للسيارات في هذه المبادرة وجعل رياضة الراليات متاحة بشكل أكبر أمام الإماراتيين والمتسابقين المقيمين في الدولة”.

بدوره صرح كالينا سيفي غنانام: “نظرا لكون رالي دبي الصحراوي ينعقد وسط الطبيعة الساحرة لصحراء القدرة، فمما لا شك فيه أنه يوفر مسرحا مثاليا بالنسبة لنا لاستعراض المزايا الفريدة التي تتمتع بها سيارة نيسان باترول. للعام الثاني على التوالي، نتشرف بتوحيد القوى مع شريك أعمالنا في دبي والإمارات الشمالية ومع محمد بن سليم وفريقه لتنظيم الرالي ومنح السائقين المحليين فرصة لمشاركة الساحة الدولية مع نخبة السائقين من أنحاء العالم”.

وقال بن سليّم: “كل الفضل يعود لجهود مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان الشرق الأوسط والدور الكبير الذي لعباه في تنظيم دورة الرالي العام الماضي. دعمهما مهم للغاية، وبفضله نؤكد التزامنا بالمضي قدما برياضة الراليات وجعلها اكثر استدامة في الدولة والمنطقة”.

ويقود التحدي الإماراتي في البطولة، وصيف جولة العام الماضي لرالي دبي الصحراوي، الشيخ خالد القاسمي، الذي يشارك برفقة الملاح الفرنسي إكزافيير بانسري. ومن بين أبرز منافسيهم على اللقب، المتوج مرتين بلقب رالي أبوظبي الصحراوي، الروسي فلاديمير فاسيليف وقسطنطين زيلتسوف.

وقد خلف رالي دبي الصحراوي المدعوم من مجموعة عبدالواحد الرستماني ونيسان فعالية رالي دبي الدولي التي استمرت بالانعقاد لمدة 37 سنة، حيث حل الرالي الصحراوي كبديل أقل كلفة وأقرب للطبيعة الصحراوية للإمارة والمشاركة مفتوحة للدراجات الرباعية والنارية وسيارات البقي وسيارات الرالي.

وبعد أسبوعين من اختتام الرالي، تتوجه أنظار الفرق ومتسابقي ومتابعي بطولة كأس العالم للراليات من دبي إلى أبوظبي حيث تنعقد النسخة الأحدث من رالي أبوظبي الصحراوي، الذي يحظى بمكانة راسخة كأحد أبرز الفعاليات ضمن بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات وكأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية.