على مدار 90 عامًا كان المحرك ثنائي الأسطوانات بتصميم بوكسر أحد أهم العناصر التي تحدد هوية علامة BMW Motorrad سواء من جانب التكنولوجيا أو من جاني التصميم البصري. ولكن، إذ تواصل مجموعة BMW مسيتها نحو تطوير المركبات العاملة بالطاقة الكهربائية، يبرز تساؤل حول تصميم دراجات BMW فيما إذا استمدت قدرتها من محرك كهربائي، وهل ستحافظ على هويتها الفريدة باعتبارها دراجة BMW؟ وجاءت دراجة BMW Motorrad Vision DC Roadster لتكون جوابًا على هذه التساؤلات بتصميمها المميز ومحركها الكهربائي.

وحول ذلك علق إدغار هاينريخ، رئيس قسم التصميم في BMW Motorrad: “يعد المحرك دراجات BMW Mottorad بتصميم بوكسر أهم مكونات شخصية العلامة، ولكن BMW Motorrad تدعم رؤية المستقبلية لتطوير مركبات خالية من الانبعاثات الكربونية، وفي ضوء ذلك، يبرز سؤال رئيسي حول النتيجة المتوقعة لاستبدال محرك البوكسر بمحرك كهربائي وبطارية تمنحه الطاقة. وتؤكد الدراجة The Vision Bike قدرتنا على المحافظة على هوية دراجات BMW Motorrad وتصميمها الأيقوني، وتقديمهما بأسلوب مميز، لنحتفظ أيضًا في الوقت ذاته بما تقدمه من متعة القيادة”.

وأضاف: “وفي نهاية المطاف، يعرف كل من اختبر دراجة مزودة بمحرك كهربائي المتعة الفائقة التي تقدمها. إذ تسهم المستويات العالية للعزم عند الانطلاق في توفير تجربة تخطف الأنفاس. ويمنح هذا القدر الهائل من الطاقة تجربة جديدة وفائقة مفعمة بالأداء الديناميكي، وتجسد دراجة BMW Motorrad Vision DC Roadster هذه التجربة”.

مجموعة حركة جديدة، أداء مألوف

يعد المحرك في الدراجات النارية، المكون الرئيسي، وأساسًا للتصميم بأكمله. إلا أن مكونات نظام نقل الحركة الكهربائية تختلف بشكل تام عند الأخذ بعين الاعتبار المساحة التي تحتاجها. وفيما تعد سعة المحرك في الدراجات النارية التقليدية عاملًا رئيسيًا في تحديد حجمه، تشغل البطارية المساحة الأكبر في المركبات العاملة بالطاقة الكهربائية، ونسبيًا لا يشغل المحرك الكهربائي حيزًا كبيرًا. ومن هذا المنطلق بدأت عملية التصميم، لتبرز دراجة BMW Motorrad Vision DC Roadster هذا التحول محافظةً على منظر التصميم المزود بمحرك البوكسر مستغلةً مساحة موقعه لتأدية وظيفة جديدة. وهذا سبب رئيسي يجعل التعرف على Vision Bike فوريًا باعتبارها منتجات BMW، لتظهر طبيعتها الكهربائي عند الاطلاع عليها عن قرب.

وحلت البطارية بتموضع عمودي وتوجه طولاني محل المحرك، ويعمل عنصران ممتدان من الجانبين مزودين بمنافذ تهوية مدمجة في عملي التبريد. وتتوضع عناصر التبريد في مسرى الهواء، متبعة بذلك التصميم الأسطوري لدراجة BMW R32 التي طورها ماك فريز عام 1932. ويشغل المحرك الكهربائي ذو التصميم الأسطواني حيزًا تحت البطارية ويتصل بشكل مباشر مع عمود المحرك، لتؤكد دراجة BMW Motorrad Vision DC Roadster التصميم الذكي لمجموعة نقل الحركة بأسلوب يحاكي تاريخ علامة BMW Motorrad، وترسم في الوقت ذاته ملامح المستقبل.

أداء ديناميكي ينعكس في الأبعاد

عند النظر من الجانب إلى دراجة BMW Motorrad Vision DC Roadster يبرز تصميمها الديناميكي وتوجه عناصره نحو العجلة الأمامية، فيما تعكس القسم الأمامي المنخفض والقسم الخلفي القصير والمرتفع إحساسًا بالرشاقة. واستبدل خزان الوقود بتصميم مميز لأسطوانات تمتد عبر الهيكل. ويدمج باقي التصميم المقعد بأسلوب معاصر، ليطمل بذلك تصميم دراجة الرودستر الرياضية.

وتتموضع البطارية مع أنظمة التبريد البارزة من الجوانب في مركز هيكل منحوت من الألمنيوم. وتعكس النقوش ثلاثية الأبعاد على سطح البطارية لمسة جمالية معاصرة بفضل تصميمها الدقيق. وتكمل عناصر التبريد انحناء البطارية نحو الجهة الأمامية لتمنح المنظر الجانبي مزيدًا من الديناميكية. وعند بدء المحرك الكهربائي بالعمل، تتحرك عناصر التبريد إلى الخارج قليلًا معلنة جاهزة الدراجة للانطلاق.

أداء فائق بلمسة خفيفة

يعكس التصميم الكلي والشكل العام لدراجة BMW Motorrad Vision DC شعورًا بالخفة لتؤكد على مزايا القيادة الديناميكية التي تتمتع بها. ويبدو المقعد ونظام التبريد وكأنهما معلقان في الهواء حول البطارية. أما على الهيكل، تولد الخطوط الطولية المنحوتة تأثيرًا بصريًا مذهلًا، وتسلط الضوء على التصميم الديناميكي الطولاني للدراجة. وتزيد كل من الفتحات في الهيكل المصنوع من الألمنيوم وتصميم الأسطوانات المتموضع أعلاه من هذا التأثير. واستخدمت ألياف الكربون والألمنيوم في صناعة الدراجة بهف تخفيف وزنها وإضفاء لمسة جمالية تقنية على تصميمها، وفي الوقت ذاته يؤكد تباين اللون الأحمر مع الألمنيوم المصقول في مواقع محددة مثل البطارية والهيكل وأنظمة التبريد على هندسة الدراجة المبتكرة وتصميمها الرائع.

تعد اللمسات النهائية الملحوظة في جميع عناصر BMW Motorrad Vision DC Roadster أحد العوامل الرئيسية الجاذبة في هذه الدراجة المبتكرة. فضمن الألوان الداكنة للتصميم الإبداعي، تضفي العناصر الميكانيكية مثل عمود المحرك والشوكة الأمامية بتصميم Duolever لمسات رائعة. وفي هذه الحالة، شهدت الدراجة تصميمًا متجددًا لاثنين من أهم مزايا دراجات BMW يبرزهما بروعة. ومن المنطلق نفسه فإن الهيكل شبه المثلث يعكس التصاميم المبكر لدراجات BMW، ومن ضمنها الخطوط البيضاء، وهي في التصميم الجديد تنير في الظلام.

ويمثل التصميم البسيط للمصابيح الأمامية والخلفية تطبيقًا عمليًا يتبع استراتيجية التصميم الأنوار التي تشتهر بها دراجات BMW Motorrad بالتخفيف بأكبر قدر ممكن من الزوائد بأسلوب معاصر. ويقدم المصباح الأمامي ضوءًا نهاريًا على شكل حرف U باستخدام بأنوار LED، فيما توفر العدستان الجانبيتان الصغيرتان المزودتان بأنوار LED أيضًا خيارين لشعاع ضوئي عالٍ أو منخفض. وهذا يقدم تصميم الإضاءة الشهير الذي تتميز به دراجات BMW في النهار أو الليل.

ويتكون المصباح الخلفية من عنصرين من أنوار LED كل منهما على شكل C مدمجين في الحامل الخلفي المصنوع من الألمنيوم بأسلوب بسيط

معدات السائق الذكية

لا ينحصر زي السائق العملي المكون من قطعتين بدوره في الحماية، فهو أيضًا إعلان عاطفي عن ارتباط السائق بالدراجة. وتجمع السترة خفيفة الوزن برسوماتها الكبيرة وألوانها الفاقعة والسروال بلونه الداكن بين حس الأزياء والعملية. وخيطت مناطق الوقاية بشكل شبه مخفي، فيما تمكن التقنيات الحديثة المدمجة تشغيل العديد من الوظائف الخفيفة مثل الارتباط الرقمي.