أعلنت حلبة البحرين الدوليّة “موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط” عن تكريمها لبطل العالم الألماني مايكل شوماخر من خلال تسميّة المُنعطف الأوّل للحلبة باسمه وذلك بعد التشاور مع عائلته. وتأتي هذه المُبادرة في ذكرى تنظيم النسخة العاشرة من جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2014، إذ سيُقام سباق هذا العام في 6 إبريل/نيسان المُقبل، حيث سينطلق كسباق ليلي لأول مرة على الإطلاق.

وتُوّج شوماخر بالنسخة الافتتاحية من السباق، حيث مازال الألماني يحمل الرقم القياسي لأسرع لفة في البحرين، إذ استطاع خلال مسيرته الناجحة من الظفر سبع مرات بلقب بطولة العالم للسائقين، إضافة لتحقيقه الفوز في 91 جائزة كبرى، وليكون بالتالي أنجح سائق عرفته بطولة العالم للفورمولا واحد منذ انطلاقها في العام 1950.

اللافت أنه أثناء تصميم الحلبة، كان لشوماخر دور بارز في العديد من الإسهامات والآراء، لعل من أبرزها إعطاءه ملاحظاته من وجهة نظره كسائق إثناء تصميم المُنعطف الأوّل، وتأكده من أن المنعطف يشكل تحدياً كبيراً في وجه السائقين، ويمنح فرصاً للتجاوز.

Mercedes-Schumi-Bahrain

أما السيد زايد الزياني رئيس مجلس إدارة حلبة البحرين الدوليّة فكان له التصريح الاتي:”تأتي هذه الخطوة بتوجيهات سامية من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لتكريم شخصية لعبت دورًا رئيساً في تاريخ حلبة البحرين الدوليّة، شخصية رياضية فذة تركت بصماتها الواضحة على ساحة بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد”.

كما يواصل فريق العمل بحلبة البحرين الدولية والقائمين عليها بتقديم أمنياتهم بالشفاء العاجل لمايكل شوماخر وعودته سالماً معافى لأهله وجماهيره.”

ومن جانبها أكدت سابين كيم المتحدثة الرسمية لعائلة شوماخر قائلة:” عائلة مايكل شوماخر تود أن تقدم الشكر لحلبة البحرين الدولية على هذه اللفتة، التي تمثل اعترافا بإنجازات مايكل في الفورمولا وان وإضافة لمسات مايكل لتصميم الحلبة، ونحن نحن نعتبر هذا اعتراف لحبه لرياضة السيارات، وأنا مقتنعة تماما أن مايكل سيحب الفكرة وسيشعر بالفخر كثيرا لوجود منعطف يحمل أسمه بحلبة البحرين الدولية.”