يتطلع سائقو الفورمولا1 إلى تقديم أداء مميز في النسخة العاشرة من سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي هذا الأسبوع، وهناك مجموعة من نجوم الفورمولا1 الراغبين بتدوين هذه اللحظات التاريخية والصعود إلى منصة التتويج في حلبة مرسى ياس.

بداية نجد مدير فريق مرسيدس توتو وولف الذي حقق الفوز بالثنائية الخامسة على التوالي يرغب بإضافة المزيد من الألقاب وتحطيم الأرقام القياسية في كل جولة من جولات سباق الفورمولا1 التي لا تخلو من المفاجآت والأحداث الشيقة والممتعة.

وفي تصريح لتوتو وولف، مدير فريق مرسيدس: “نحتفل العام بالثنائية الخامسة على التوالي، إذ حصدنا لقب الصانعين فيما نال لويس هاميلتون لقب السائقين، لذا لا توجد ضغوطات كبيرة علينا في الجولة الختامية لكننا نطمح إلى تحقيق الفوز بكل جولة من جولات البطولة وتسجيل أرقام جديدة. حقق فريق السهام الفضية (مشيرًا إلى فريق مرسيدس) الفوز بـ 10 جولات في منافسات الموسم، ونرغب جميعًا من إداريين وسائقين في زيادة رصيدنا. كما نأمل أن بوتاس الفوز بالجولة الختامية، إنه يستحق الفوز لكن يجب عليه الاجتهاد، لقد تعرض بوتاس للعديد من المشاكل في بداية الموسم، ويعد السباق الختامي في أبوظبي الفرصة الأخيرة لتفادي خروجه من الموسم خالي الوفاض”.

ويذكر أن الفنلندي فالتيري بوتاس، حقق انتصاره الأول على حلبة مرسى ياس ضمن الجولة الختامية من موسم 2017 في سباقات الفورمولا1، بعدما نجح بقطع مسافة السباق الذي امتد على مدار 55 لفة، في المركز الأول، محققًا أسرع زمن في السباق، متفوقاً بفارق 3.8 ثانية، عن زميله في الفريق وبطل العالم الحالي البريطاني لويس هاميلتون الذي اكتفى بالمركز الثاني.

ولكن سباق موسم 2018 شهد اختلافًا كليًا في مجرياته بالنسبة لبوتاس غير المحظوظ، إذ لم يتمكن من تحقيق الفوز بأية جولة، في حين حقق زميله في الفريق لويس هاملتون عشرة انتصارات في طريقه للفوز بلقبه الخامس. فالسؤال هل سيستعيد الفنلندي مجده ويصل إلى منصات التتويج في حلبة مرسى ياس؟

يقترب مسؤولو الفورمولا واحد من إعطاء الضوء الأخضر لإجراء اختبارات للإطارات على حلبة مرسى ياس عقب سباق جائزة أبوظبي الكبرى بهدف إعطاء شركة بيريللي الفرصة لتقييم إطارات تتيح القيادة بأسلوب هجومي أكبر.

تستضيف حلبة مرسى ياس اختبارات الإطارات عقب سباق جائزة أبوظبي الكبرى، لتسلط الضوء على تغيرات الإطارات في موسم 2019. وفي تصريح لمدير فريق مرسيدس توتو وولف: “إنه الوقت المناسب لمعرفة التغيرات التي سوف تطرأ على إطارات الموسم القادم”. وأضاف: “نعلم أنها ستكون منافسة محتدمة، خصوصًا أن ريد بل وفيراري لهما نفس الهدف في استخدام الإطارات الشتاء”

فيراري يقترب إلى منصات التتويج: هل من الممكن لسائق فيراري سيباستيان فيتيل العودة إلى طريق النجاح وتحقيق الألقاب كما فعل في الماضي، ويثبت لزميله الجديد في موسم 2019 تشارلز لوكلير، أنه السائق الأفضل في الفريق.

ويحرص السائقون الآخرون على الخروج بنتائج جيدة في السباق الختامي للفورمولا1، بالرغم من خيبات الأمل التي تصيب البعض، إذ لن يستطع سائق ساوبر السويدي ماركوس إريكسون حجز مقعد له في سباقات الفورمولا1 لموسم 2019، ليحل السائق الإيطالي أنتونيو جوفيناتسي محله في فريق ألفا روميو ساوبر في منافسات الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا، ولكن السويدي الشاب يرفض القول بأن ذلم يعني نهاية رحلته في عالم الفورمولا1.

وفي تصريح له وقبل خوضه سباق الجائزة الكبرى رقم 97 في مسيرته الرياضية: “أعلم أنه السباق الأخير على الصعيد الشخصي، ولكني أطمح إلى الخروج بنتائج جيدة في السباق وأقدم مستوى مميز كما فعلنا في الجولات السابقة. لدينا سيارة قوية قادرة على خوض المنافسات وتجاوز المنعطفات، كلي أمل أن أعود إلى الوطن وبرصيدي المزيد من النقاط”.

كما تودع بطولة الفورمولا1® في سباقها الختامي لهذا العام الماتدور الإسباني فرناندو ألونسو ولكن بطريقة مختلفة. وفي تصريح له: “سيكون سباق أبوظبي سباقًا عاطفيًا يحمل ذكريات امتدت على مدار 17 عامًا”.

وأضاف: ” حان الوقت للمضي قدمًا وخوض تجربة جديدة في عالم السيارات، أتطلع لتقديم موسم يليق بسنوات الخبرة التي أحملها، لذا يشغل الخروج بنتائج إيجابية في السباق الختامي أهمية كبيرة بالنسبة لي، القيادة على مسار حلبة مرسى ياس ليست بالسهلة وتتطلب تركيزًا عاليًا لتحقيق النقاط”.

وهل سيحمل سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي للسائق الفرنسي بيير غاسلي في جعبته لحظات سعيدة ليقدمها إلى فريقه تورو روسو قبل أن يودعهم ويتوجه للانضمام إلى ريد بول. وفي تصريح له: “سبق لي وحققت انتصارات هائلة على حلبة مرسى ياس، حيث استطعت الوصول إلى المركز الأول متصدرًا مرتين والفوز بلقب بطولة جي بي 2”.

وتابع بالقول: “يعجبني مسار حلبة مرسى ياس خاصة أنه يستضيف الجولة الختامية لسباق الفورمولا1 والوحيد الذي يجري عند غروب الشمس، يشعر الجميع من السائقين والفرق بالحماس والرغبة لتقديم أفضل أداء لاختتام موسم كامل”.