قامت شركة ت. غرغور وأولاده، الموزع الحصري لمرسيدس-بنز في لبنان، بإطلاق الفئة G الجديدة التي وصلت عبر الجوّ إلى بيروت، وباتت متوفّرة لتجربة قيادتها بموعد خاص. وقد انتظر أصحاب الفئة G الحاليين ومحبي السيارات في لبنان وصول هذه الأيقونة التي تتمتّع بمزايا مذهلة من حيث تصميمها وسلاسة قيادتها على الطرقات.

وقد أثبتت الفئة G قوّتها إذ تحدّت مرور الزمن حيث بالكاد تغيّر تصميمها الخارجي منذ عام 1979، فأصبح من السهل التعرّف عليها ضمن سلسلة طرازات مرسيدس-بنز الواسعة والشهيرة. تُعدّ العجلة المكشوفة المثبّتة على الباب الخلفي وأضواء المؤشر البارزة بعض العناصر الفريدة التي تمّ الاحتفاظ بها في طراز الجيل الجديد، مما منح السيارة شخصية مميّزة.

في حين حافظ مظهر السيارة الخارجي على شكله الرمزي، خضع التصميم الداخليّ لتحديث عصريّ بارز مستوحى من جوهر الفئة G الذي يجمع بشكل متناغم المزايا المخصّصة للطرقات الوعرة مع تفاصيل الرفاهية من الدرجة الأولى.

وفي هذا الإطار، قال السيد سيزار عون، مدير عام مرسيدس-بنز في شركة ت. غرغور وأولاده: “ارتقت الفئة G الجديدة بالمعايير والمستوى مجددًا في كافة المجالات لا سيّما من حيث الأداء سواء على الطرقات أو خارجها وكذلك في ما يتعلّق بالراحة والتليماتيكا. فإن سلسلة الطرازات “الأطول تواجدًا في الأسواق” مجهزة بشكل مثالي لمواصلة قصة نجاحها. وباختصار، لا تزال الفئة ‘G’ الجديدة تتحلّى بمزايا ‘G’ التي اعتدنا عليها، إنمّا باتت تتمتع بمستوى أعلى.”

بفضل التحسينات المستمرة التي خضعت لها على مدى العقود الماضية، تمكّنت الفئة G دائمًا أن تكون سابقة لعصرها في ما يتعلّق بالتكنولوجيا والشكل: في حين يجمع نظام Dynamic Select الآن بين خمسة أوضاع قيادة تسمح للسائق بتعديل خصائص السيارة واختيار الوضع الأنسب له بكبسة زرّ واحدة، في ثوان معدودة، يعمل G-Mode الجديد المذهل على تحسين أداء السيارة على الطرقات الوعرة من خلال ضمان التحكم الأمثل بالسيارة ومنحها القدرة القصوى للتنقل في المناطق الوعرة. بالإضافة إلى ذلك، الفئة G الجديدة أطول بـ53 مم وأعرض بـ121 ملم، وقد منحها هذا التعديل في الهيكل إطلالة ملكيّة وأشدّ هيبة على الطرقات.

اختبر الفئة G الجديدة، هذه السيّارة المصنوعة من جوهر فريد، ومصمّمة لرفع أصعب التحديات، كما أنّها دائمًا على أتمّ الاستعداد للمشاركة في صنع التاريخ.