تحققت مخاوف مصمم سيارات فريق ريد بل الأسطورة أدريان نيوي خلال جائزة أستراليا الكبرى منذ اسبوعين.

قبل إنطلاقة موسم 2014، اعرب نيوي عن قلقه فيما يتعلق بتصميم الأنف المنخفض لسيارات فورمولا 1 الجديدة، حيث أنه ليس قبيح فقط، بل خطير. وفُرض تصميم الأنف المنخفض على جميع الفرق من أجل الحد من الحوادث الكارثيّة مثل حادثة مارك ويبر في جائزة أوروبا الكبرى 2010، لكن برزت في جائزة أستراليا الكبرى مخاوف جديدة حيث “غاصت” سيارة كاموي كوباياشي تحت سيارة فيليبي ماسا بعد إصطدام السيارتين عند المنعطف الأول من اللفة الأولى.

وصرح نيوي الذي إحتفل في 4 القاب عالمية مع فريق ريد بل بين عامي 2010 و2014:”أشعر بالقلق [حيال هذا التصميم الجديد] حيث أن العكس قد يحدث الآن، وأن السيارة قد “تغوص” تحت سيارة أخرى.”

ومن مخاطر هذا التصميم الجديد ان حادثة شبيهة ةد تؤدي إلى إصطدام خلفية السيارة الأمامية  في رأس السائق الذي يجلس في السيارة الخلفية.