وصلت الإثارة قمتها في المرحلة التاسعة من فئة السيارات برالي داكار السعودية 2020 حيث حسمها السائق الفرنسي ستيفان بيترهانسل بفارق 15 ثانية فقط عن القطري ناصر العطية الذي حل ثانياً، بينما تأخر الإسباني كارلوس ساينز متصدر الترتيب العام لينهي المرحلة الخاصة في المركز الخامس.

وبينما لم تؤثر نتيجة المرحلة على الترتيب العام الذي استمر ساينز في تصدره، إلا أن العطية تمكن من تقليص الفارق مع السائق الإسباني المخضرم إلى 24 ثانية فقط، لتشتعل المنافسة على الصدارة مع تبقى ثلاث مراحل فقط على نهاية السباق. وواصل بطل داكار 13 مرة بيترهانسل احتلال المركز الثالث متأخراً عن صاحب المركز الأول بأقل من سبع دقائق.

وشهد سباق اليوم أداءً مميزاً للسائق السعودي ياسر سعيدان الذي جاء في المركز الثالث بينما حل مواطنه يزيد الراجحي سادساً. وانطلقت المرحلة التاسعة من وادي الدواسر وانتهت في حرض بمسافة كلية بلغت 886 كيلو متر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت بلغت 410 كيلو متر.

وقال بيترهانسل عقب نهاية السباق: “عملنا بأقصى جهدنا واندفعنا بقوة منذ البداية ولكن ليس بأقصى سرعة، لأن بداية المرحلة في الصباح كانت تحتوي على مسارات صعبة وملتوية، تماماً كما في المراحل الأولى، لكن بعد ذلك أصبحت سريعة جدًا. لم نرتكب أية أخطاء ملاحية على الإطلاق، إلا أننا فقدنا عشر أو خمسة عشرة دقيقة فقط، لكن هذا ليس بالشيء المهم. سنحاول الضغط أكثر فيما بعد على المتقدمين في الترتيب العام خلال المراحل القادمة”.

من جانبه قال ساينز: “فقدنا حوالي خمس دقائق أو أكثر قليلاً في الجزء الأول من المرحلة عندما أضعنا الطريق. وبعد ذلك لا أعلم ما حدث، إلا أن الإطار اهترأ فجأة واضطررنا للتوقف. لم يكن انثقاباً في الإطار، بل كان وكأن الإطار قد تفكك. لم يكن يوماً جيداً لنا”.

وفي فئة الدراجات النارية فاز التشيلي بابلو كينتانيا بالمركز الأول في المرحلة التاسعة متفوقاً على الأسترالي توبي برايس الذي حل ثانياً والأرجنتيني كيفن بينافيديس صاحب المركز الثالث.

وحل الأمريكي ريكي برابيك متصدر الترتيب العام رابعاً في مرحلة اليوم، بينما احتل كينتانيا وبرايس المركزين الثاني والثالث على الترتيب في الجدول العام.

وتحدث كينتانيا عقب انتهاء السباق قائلاً: “لقد كان يوماً صعباً، وكان من الصعب للغاية الانطلاق اليوم واستعادة الوتيرة بعد ما حدث لباولو [غونسالفس].  بدأت أشعر أني بخير بعد نقطة إعادة التزود بالوقود، وبدأت بالضغط، وفي النهاية يبدو بأنني فُزت بالمرحلة، لذا أهدي هذا الفوز لروح باولو”.

من جانبه قال بورت: “بدأتُ مرحلة اليوم ثانياً، وكان هناك الكثير من مهام الملاحة من دون أية آثار مرور لدراجات أخرى، لذا تعيَّن عليّ إيلاء الاهتمام والتركيز الشديدين على الاتجاه. لحقتُ بكيفن [بنافيديس] بعد نقطة إعادة التزود بالوقود. كان هناك جزء مثير للارتباك، ولكننا حافظنا على تقدمنا ووجدنا المسار الصحيح”.

أما في فئة الدراجات الرباعية فجاء التشيلي اغناسيو كاسالي أولاً ليستمر في تصدر الترتيب العام، وحل مواطنه جيوفاني إنريكو ثانياً والبولندي أركاديوش لندنر ثالثاً. ولم يتغير ثلاثي الصدارة في الترتيب العام، حيث حافظ الفرنسي سيمون فيتسي على مركزه الثاني والبولندي رافال سونيك على المركز الثالث.

وقال كاسالي عقب وصوله إلى خط النهاية اليوم: “كانت مرحلة جيدة وحققت وقتاً جيداً. كان هدفي اللحاق بفيتسي وألا أجعله يبتعد عن نظري، ونجحت في القيام بذلك. قمت بمساعدة سيمون خلال سباق اليوم عندما سقط من على دراجته، وأعتقد أنه بحالة جيدة. واجهتني بعض الصعوبة اليوم مع الرياح حيث جعلتني أبطأ بعض الشيء ولكن لم أتعرض لمشاكل كبيرة من سقوط أو خلل ميكانيكي أو أخطاء ملاحية”.

وكان مُنظمو رالي داكار قد قرروا إلغاء المرحلة الخاصة الثامنة أمس لفئتي الدراجات النارية والدراجات الرباعية بعد وفاة الدراج البرتغالي باولو غونسالفس خلال المرحلة الخاصة السابعة (الرياض – وادي الدواسر)، وأتى قرار الإلغاء من أجل إتاحة المجال للدراجين للتعبير عن الأسى والحزن لوفاة صديقهم.

وفاز فريق الروسي أندريه كارغينوف بالمرحلة التاسعة الخاصة من فئة الشاحنات ليحافظ على موقعه في صدارة الترتيب العام، بينما حل فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش ثانياً اليوم، فيما وصل فريق الروسي إدوارد نيكولييف للمنصة للمرة الأولى هذا العام بعد حلوله ثالثاً في مرحلة اليوم. وفي الترتيب العام جاء فريق الروسي أنطون شيبالوف ثانياً وفيازوفيتش ثالثاً، وحافظ التشيكي أليس لوريس على مركزه الرابع بعد إنهائه مرحلة اليوم في ذات الموقع.

وسيطرت الولايات المتحدة الأمريكية على ثلاثي الصدارة في المرحلة التاسعة من فئة المركبات الصحراوية الخفيفة، حيث حقق بلايد هيلدبراند فوزه الثاني في داكار السعودية 2020 بينما جاء ميتشل جوثري ثانياً وكيسي كيري ثالثاً، ليستمر الأخير في صدارة الترتيب العام متقدماً على التشيلي فرانسيسكو لوبيز كونتاردو والروسي سيرغي كارياكن.

ويقام رالي داكار في المملكة العربية السعودية وللمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة. وتتواصل المغامرة غداً بالمرحلة العاشرة التي تبدأ من حرض وتنتهي في الشبيطة وتمتد لمسافة كلية تبلغ 608 كيلو متر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت تبلغ 534 كيلو متر، حيث يدخل المتسابقون منطقة الربع الخالي قبل الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة “القدية” والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

وكان 342 سائق من 68 دولة حول العالم قد بدأوا مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات، حيث نافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات النارية و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عدد كبير من أبرز سائقي الراليات مثل الفرنسي بيترهانسل الذي يشارك في رالي داكار للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني ساينز، وفرناندو ألونسو بطل فورمولا وان مرتين سابقاً ، بالإضافة إلى الراجحي بطل الراليات السعودي.

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.3&permmsgid=msg-f:1655719266613932417&th=16fa4be68e4b3181&view=att&disp=safe

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.2&permmsgid=msg-f:1655719266613932417&th=16fa4be68e4b3181&view=att&disp=safe

https://mail.google.com/mail/u/1?ui=2&ik=e4621a945e&attid=0.1&permmsgid=msg-f:1655719266613932417&th=16fa4be68e4b3181&view=att&disp=safe