25 فبراير 2015 – أكد السائق الإسباني مارك كوما، الفائز بلقب العالم ست مرات للدراجات النارية، مشاركته في الجولة النهائية لبطولة الإمارات الصحراوية الأسبوع القادم بهدف تعزيز حظوظه للفوز باللقب الثامن له في رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من نيسان.

ويشارك كوما، الذي تمكن في يناير الماضي من تحقيق اللقب الخامس له في رالي داكار الدولي، في الجولة الأخيرة من بطولة الراليات الوطنية التي تقام في 6 مارس كجزء من تحضيراته لخوض غمار النسخة الـ 25 من رالي أبوظبي الصحراوي، أولى جولات بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية “فيم”، والذي يقام في الفترة ما بين 27 مارس و2 أبريل.

وبتأكيده هذا أصبح كوما، البطل المهيمن على لقب الدراجات النارية والذي يخوض منافسات بطولة الإمارات الصحراوية إلى جانب زميله في فريق “كيه تي أم”، الدراج البريطاني المقيم في دبي “سام سندرلاند”، آخر المتسابقين العالميين المشاركين في سلسلة الراليات الوطنية، والتي تشهد منافسات في فئات السيارات، سيارات البقي، الدراجات النارية والدراجات الرباعية “الكوادز”.

وتعليقا على الموضوع، صرح محمد بن سليّم، رئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، رئيس نادي الإمارات للسيارات، قائلا: “نحن سعداء بمشاركة مارك في البطولة الصحراوية وبالطبع نرحب بحضور نجم عالمي في بطولتنا الوطنية للراليات. مشاركته تساهم في تعزيز المكانة المتنامية للسلسلة، ونتوقع مشاركة المزيد من كبار المتسابقين في المستقبل”.

وأضاف: “لا شك بأن متسابقينا المحليين سيستمتعون بالقيادة جنبا إلى جنب مع واحد من أعظم سائقي الدراجات النارية وأنجحهم في تاريخ بطولات الراليات الطويلة. شخصيا أعرف مارك منذ سنوات عديدة مضت، وأعتقد بأنه سيندهش من المستوى الذي وصلت له البطولة في فترة زمنية قصيرة لا تتعدى موسمين، بالإضافة لكونها تشكل تحضيرا مثاليا لرالي أبوظبي الصحراوي”.

Sulayem-Coma

ويشارك كوما في البطولة الصحراوية بدعم من فريق الشعفار “كيه تي أم” الشرق الأوسط، الذين يأملون بأن يساعدهم في إضافة لقب جديد لسلسلة الألقاب التي فازوا بها خلال موسم 2014-2015.

وفي هذا السياق، قال مايكل وينتر، المدير العام لـ كيه تي أم، الذي تمكن سائقوه من الفوز بجولات البطولة الخمس: “تواصلنا مع نادي الإمارات للسيارات في الأشهر القليلة الماضية للتحضير لمشاركة مارك، ونحن متحمسون لمشاهدته ينافس إلى جانب سائقينا المحللين. أتوق لمعرفة نتائج الجولة النهائية، أتوقع أن تكون المنافسة قوية والفوارق بين السائقين بسيطة”.

ويحظى كوما بشعبية واسعة في الإمارات، خاصة بعد أن تمكن من إحراز لقب رالي أبوظبي الصحراوي للدراجات النارية في جميع مشاركاته تقريبا – عدا اثنتين – بدءا من العام 2006.

وفي الوقت الذي ستتجه فيه الأضواء نحو كوما، يتطلع سائق الدراجات الإماراتي محمد البلوشي للتألق في البطولة وسيسعى جاهدا للحفاظ على النتيجة التي تفصله عن كل من سائق الدراجات الكويتي محمد جعفر، والألماني مارك غرامز، والبريطاني جايك شيبتون، والتتويج بلقب الدرّاجين.

وتشير جميع المؤشرات إلى أن الجولة النهائية ستعيش لحظات درامية مثيرة في جميع فئاتها، وبالأخص في فئة الدراجات النارية. فمن جهة، يفصل بين البلوشي والكويتي جعفر ستة نقاط فقط، ومن جهة أخرى يبلغ الفارق بين المتسابقين الأربعة الأوائل 13 نقطة، في حين يحصل صاحب المركز الأول على 25 نقطة، لذا فجميع السيناريوهات مطروحة واللقب سيبقى مفتوحا حتى الثواني الآخيرة.

من جهته يشهد الصراع على لقب السيارات منافسة قوية هو الآخر، إذ يدخل المدافع عن اللقب، أحمد الفهيم، الجولة الأخيرة متقدما بفارق أربعة نقاط فقط عن أقرب منافسيه، أحمد المقعودي، الذي تمكن من الفوز في الجولات الأربع الأخيرة من السلسلة، الأمر الذي يمهد لنهائي مثير بين “سيارتي البقي”.

وفي فئة الدراجات الرباعية، يتقدم الإماراتي حميد المشغوني بفارق أربعة نقاط فقط هو الآخر على مواطنه محمد الشامسي، الذي تمكن من تحقيق الفوز الثاني له في الجولة الماضية، ليضيق الخناق على المشغوني ويشعل المنافسة على اللقب.

يشار بالذكر إلى أن بطولة الإمارات الصحراوية تقام بتنظيم من نادي الإمارات للسيارات واتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، وتحظى بدعم “تاغ هوير الشرق الأوسط” – راعي التوقيت الرسمي والشريك المؤسس.