في يناير 2020، سيكون رالي دكار على موعد بارز مع محطة جديدة في البلد المضيف الثلاثين في تاريخه المتميّز. فبعد ثلاثة عقود في أفريقيا و11 نسخة في أميركا الجنوبية، يصل الرالي الأقسى في العالم إلى منطقة الشرق الأوسط.

Stephane and Andrea Peterhansel Carlos Saniz and Lucas Cruz pose for a portrait with the X-raid MINI JCW in Erfoud , Morocco on September 29, 2019

مساحات شاسعة من الصحراء إضافة إلى فسيفساء من المسارات المثيرة للتحدي تنتظر نخبة متسابقي الطرقات الوعرة في العالم. السرعة ومهارات الملاحة ستوضع قيد الاختبارعلى مدى أسبوعين، من البحر الأحمر إلى الخليج العربي. و250 متراً من الكثب المرتفعة ستكون ممراً إجبارياً لأي متنافس يأمل في بلوغ خط النهاية.

وسيكون بطل رالي دكار الحالي ناصر العطية (قطر) المرشح الأوفر حظاً لتحقيق النجاح في االمنطقة، وإلى جانبه ملاحه ماتيو بوميل (فرنسا)، في سيارة تويوتا هايلوكس. والسائق القطري الذي كان في قمة أدائه في السنوات الأخيرة، هو بلا شك خبير في السباقات الصحراوية، ومنافس طبيعي يسعى لإحراز لقب رابع في رالي دكار في يناير.

Carlos Sainz aboard the X-raid MINI JCW in Erfoud , Morocco on September 29, 2019

 “هناك الكثير من السائقين الجيدين، والطريقة الوحيدة للتفوق عليهم هي أن تكون في قمة أدائك في كل يوم من الرالي”. – ناصر العطية.

وأضاف العطية: “حسناً، الموقع تغيّر لكن رالي دكار سيبقى رالي دكار. سيبقى صعباً، نعرف ذلك. أنا أتعلّم دوماً منه. حتى عند الفوز، مثلما فعلنا في آخر دكار، يمكن تعلم الكثير. هناك الكثير من السائقين الجيدين، والطريقة الوحيدة للتفوق عليهم هي أن تكون في قمة أدائك في كل يوم من الرالي”.

Stephane and Andrea Peterhansel perform aboard the X-raid MINI JCW in Merzouga, Morocco on September 29, 2019

وسيكون كذلك عند خط الانطلاق في جدة في 5 يناير، ثنائي مميز خلف مقود سيارتَي “ميني جون كوبر ووركس باغي”: ستيفان بيتيرهانسل (فرنسا) وزوجته أندريا (ألمانيا) في السيارة الأولى، وكارلوس ساينز (إسبانيا) ولوكاس كروز (إسبانيا) في الثانية.

هل سيتمكن ستيفان من الفوز بلقب دكار الـ14، والأول له إلى جانب أندريا؟ أمر غير مستبعد، نظراً الى أن الزوجين فازا في كأس العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” للعام 2019، وهو ما يرفع حظوظهما في تحقيق النجاح في السعودية.

Stephane Peterhansel aboard the X-raid MINI JCW in Erfoud , Morocco on September 29, 2019

 “بالنسبة لنا، سيكون سباق مثير للاهتمام فعلاً في المملكة العربية السعودية. لا أعلم سوى القليل عن البلد من خلال سباق دراجات نارية خضته منذ زمن طويل، وأذكر أن المناظر الطبيعية كانت رائعة”.  ستيفان بيتيرهانسل

ومن أبرز المنافسين للثنائي بيتيرهانسل، زميلاهما في الفريق، ساينز (إسبانيا) وملاحه كروز (إسبانيا). وساينز نفسه بطل سباق سيارات دكار مرتَين وأحد أبرز الوجوه المعروفة في مخيم السائقين.

Stephane and Andrea Peterhansel perform aboard the X-raid MINI JCW in Merzouga, Morocco on September 29, 2019

سائق فريق “تويوتا غازو رايسينغ” جينيال دو فيلييه (جنوب أفريقيا) هو سائق آخر من مجموعة الذين يعرفون جيداً متطلبات الفوز برالي دكار. وقد فاز دو فيلييه في أول دكار في أميركا الجنوبية، فهل يكرر إنجازه ليفوز هذه المرة في أول دكار في الشرق الأوسط؟ هذا ما يتطلع إليه في كل الأحوال مع ملاحه أليكس هارو (إسبانيا). ومن بين المنافسين الآخرين على لقب فئة السيارات، كوبا برزيغونسكي (بولندا) وملاحه تيمو غوتشالك (ألمانيا). وقد أنهى الثنائي السنة الحالية في مركز الوصيف في كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة “باها”، وهما سيقودان سيارة “ميني جون كوبر ووركس رالي” القوية.

في سباق الدراجات، تتجه الأنظار نحو فريق “ريد بُل كاي تي ام فاكتوري”، لمعرفة هل سيتوسّع سجل انتصاراته ليشمل منطقة ثالثة. وسيصل الفريق إلى المملكة العربية السعودية واضعاً نصب عينيه تحقيق إنجاز غير مسبوق، يتمثل بالفوز الـ19 المتتالي في أهم السباقات الطويلة.

Matthias Walkner and Sam Sunderland of Red Bull KTM Factory Team perform in Erfoud , Morocco on September 30, 2019

ويضم الفريق ثلاثة دراجين سبق أن نجحوا في الفوز في دكار: توبي برايس (أستراليا) عامَي 2016 و2019، سام ساندرلاند (بريطانيا) في 2017، وماتياس واكنار (النمسا) في 2018. وفي حين أن برايس هو حامل اللقب حالياً، قدّم ساندرلاند أداءً لافتاً هذه السنة بفوزه في بطولة العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” للاتحاد الدولي للدراجات النارية 2019.

 “هدفي للعام 2020 سيبقى هو نفسه كالعادة. نريد دوماً أن ننهي أي سباق نخوضه في القمة، وخصوصاً دكار”. – توبي برايس

Matthias Walkner of Red Bull KTM Factory Team performs in Erfoud , Morocco on September 30, 2019

وضمن فريق “ريد بُل كاي تي ام فاكتوري” أيضاً، يبرز لوتشيانو بينافيدس (الأرجنتين) الذي فاز هذه السنة في بطولة العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” للاتحاد الدولي للدراجات النارية في فئة الناشئين.

ويعود دكار لاستقبال لايا سانز (إسبانيا) ضمن فريق “غازغاز”، والفائزة مرة جديدة في بطولة العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” للاتحاد الدولي للدراجات النارية في فئة السيدات.

Nasser Al-Attiyah and Matthieu Baumel of Toyota Gazoo Racing SA pose for a portrait in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

 “أنا متحمسة للغاية، أظن أن دكار كان يحتاج إلى تغيير ما. لا شك أننا تمتّعنا جميعاً في خوض سباقات أميركا الجنوبية، إنما من الجيد دائماً اكتشاف أمور جديدة”. – لايا سانز

ومن بين المنافسين الأقوياء أيضاً على الدراجات النارية، يبرز محمد البلوشي (الإمارات العربية المتحدة)، سي أس سانتوش (الهند)، والتر (بوليفيا)، ودانييل نوسيغليا (بوليفيا).

Nasser Al-Attiyah and Matthieu Baumel of Toyota Gazoo Racing SA pose for a portrait in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

من الصعب تخيّل مسار جديد قد يسبب أي متاعب لأبطال فئة الشاحنات، فريق “كاماز ماستر”. فمن أصل 11 نسخة من دكار أقيمت في أميركا الجنوبية، فاز الفريق الروسي هذا بتسعٍ منها، وهو يتطلع إلى الحفاظ على هذا النمط في الشرق الأوسط.

وسيقود لفريق كاماز في الرالي المقبل في المملكة العربية السعودية كل من بطل دكار الحالي إدوار نيكولاييف (روسيا)، وبطل رالي “سيلك واي” 2019 أنتون شيبالوف (روسيا)، إضافة إلى أندري كارغينوف (روسيا)، وديمتري سوتنيكوف (روسيا).

Nasser Al-Attiyahof Toyota Gazoo Racing SA poses for a portrait in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

 “قد يكون المسار شبيها برالي دكار في أفريقيا، ليس بعدد الكثبان العالية نفسه كما في البيرو، إنما مع كثير من الطرقات الصخرية مثل المغرب. نحن جاهزون لمسار صعب”. – إدوار نيكولاييف

وسيدافع تشاليكو لوبيز (تشيلي) عن لقبه في فئة SxS في المملكة العربية السعودية. وقد أحرز التشيلي لقب هذه الفئة من محاولته الأولى، وهو يسعى الآن للحفاظ على لقبه.

 “في 2020 ستكون الأمور مختلفة، وستتغيّر الأرضيّة. لكنني أظن أن جوهر دكار سيبقى هو نفسه”. – تشاليكو لوبيز

Nasser Al-Attiyahof Toyota Gazoo Racing SA poses for a portrait in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

بعد تجربة سباق SXS، يعود إغناسيو كاسالي (تشيلي) إلى فئة الدراجات الرباعية “كواد”. ويسعى بطل دكار مرتين في فئة الكواد إلى تحقيق فوز ثالث مع انتقال الرالي إلى موقع جديد، لكنه سيواجه منافسة محتدمة من متسابقين مثل فهد المسلم (الكويت).

 “من المؤسف أن تخسر أميركا الجنوبية حدثاً في غاية الروعة، غير أن النقلة إلى السعودية أعطتني دفعاً معنوياً إضافياً”. – إغناسيو كاسالي

يبدو أن مخيم سائقي رالي دكار بكامله أعطي جرعة إضافية من المعنويات قبل نسخة العام 2020 في المملكة العربية السعودية. وستنطلق المنافسات الشيّقة يوم الأحد 5 يناير في جدة، على أن تنتهي بعد تسعة آلاف كيلومتر يوم الجمعة 17 يناير في القدية.تابعوا جديد أخبار أجنحة ريد بُل الصحراوية “ريد بُل ديزرت وينغز” عبر مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة برياضة المحركات من ريد بُل:   
Red Bull Motorsport Instagram / Facebook / Twitter / Desert Wings Instagram

Nasser Al-Attiyah and Matthieu Baumel of Toyota Gazoo Racing SA perform in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

ستيفان بيتيرهانسل: “بالنسبة لنا، سيكون سباق مثير للاهتمام فعلاً في المملكة العربية السعودية. لا أعلم سوى القليل عن البلد من خلال سباق دراجات نارية خضته منذ زمن طويل، وأذكر أن المناظر الطبيعية كانت رائعة. أنا على الثقة أن هذا ما يحتاجه رالي دكار، الكثير من الصحاري والمساحات المفتوحة، الكثير من الاحتمالات”.

أندريا بيتيرهانسل: “كلما اقتربنا من دكار، كلما زدت حماساً. أتطلع لاكتشاف طبيعة الصحراء في المملكة العربية السعودية، ونحن نتلقى معلومات إضافية لنتعامل مع الرالي على أساسها. مما رأيته حتى الآن، أستطيع أن أقول إن دكار المقبل سيشكل تحدياً كبيراً للجميع”.

كارلوس ساينز: “نعلم أننا سنواجه أياماً طويلة في رالي دكار هذا. سيكون التحمّل عنصراً أساسياً. دائماً ما تكون الأيام طويلة في دكار، لكنني أظن أنها ستكون أطول بعض الشيء هذه السنة. لطالما اعتدت على التحضير للأسوأ، إذ من خلال ذلك أكون مستعداً مهما حصل”.

Luciano Benavides of Red Bull KTM Factory Team performs in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

جينيال دو فيلييه: “كنت الفائز الأول لدى انتقال دكار إلى أميركا الجنوبية، لذا آمل أن أكون الفائز الأول في المملكة العربية السعودية! عندما يكون التحدي جديداً بالنسبة للجميع، تكون الفرص متساوية. أرى أن المسار سيكون مناسباً لنا. سنقدم أفضل ما لدينا وسنرى ما الذي سيحصل”.

توبي برايس: “هدفي للعام 2020 سيبقى هو نفسه كالعادة. نريد دوماً أن ننهي أي سباق نخوضه في القمة، وخصوصاً دكار. ونتطلع كذلك دائماً إلى إنهاء الرالي سالمين وبصحة جيدة”.

سام ساندرلاند: “من الجيد أني أعرف المنطقة جيداً، لكوني عشت هناك 11 أو 12 سنة. وبعيداً من السباق، أنا أعرف جيداً أسلوب الحياة في السعودية، وأظن أن هذا الأمر سيشكل عاملاً إيجابياً بالنسبة لي. أمور بسيطة مثل معرفة أي نوع من الطعام ستأكل قد تكون ذات أهمية كبرى”.

Sam Sunderland of Red Bull KTM Factory Team performs in Erfoud , Morocco on October 1, 2019

ماتياس واكنار: “أتوقع أن يكون المسار مشابهاً إلى حد ما لأميركا الجنوبية. أمضيت معظم أوقات السنة للتعافي من الإصابة. ومن حسن الحظ أنني استعدت وتيرة نشاطي وعملت جاهداً لأقود دراجتي مجدداً. من الرائع أن تشعر بأن عملك الجاد قد أتى بثماره”.

ستيفان بيتيرهانسل: “بالنسبة لنا، سيكون سباق مثير للاهتمام فعلاً في المملكة العربية السعودية. لا أعلم سوى القليل عن البلد من خلال سباق دراجات نارية خضته منذ زمن طويل، وأذكر أن المناظر الطبيعية كانت رائعة. أنا على الثقة أن هذا ما يحتاجه رالي دكار، الكثير من الصحاري والمساحات المفتوحة، الكثير من الاحتمالات”.

أندريا بيتيرهانسل: “كلما اقتربنا من دكار، كلما زدت حماساً. أتطلع لاكتشاف طبيعة الصحراء في المملكة العربية السعودية، ونحن نتلقى معلومات إضافية لنتعامل مع الرالي على أساسها. مما رأيته حتى الآن، أستطيع أن أقول إن دكار المقبل سيشكل تحدياً كبيراً للجميع”.

Nasser Al-Attiyah and Matthieu Baumel of Toyota Gazoo Racing SA perform in Erfoud , Morocco on October 2, 2019

كارلوس ساينز: “نعلم أننا سنواجه أياماً طويلة في رالي دكار هذا. سيكون التحمّل عنصراً أساسياً. دائماً ما تكون الأيام طويلة في دكار، لكنني أظن أنها ستكون أطول بعض الشيء هذه السنة. لطالما اعتدت على التحضير للأسوأ، إذ من خلال ذلك أكون مستعداً مهما حصل”.

جينيال دو فيلييه: “كنت الفائز الأول لدى انتقال دكار إلى أميركا الجنوبية، لذا آمل أن أكون الفائز الأول في المملكة العربية السعودية! عندما يكون التحدي جديداً بالنسبة للجميع، تكون الفرص متساوية. أرى أن المسار سيكون مناسباً لنا. سنقدم أفضل ما لدينا وسنرى ما الذي سيحصل”.

توبي برايس: “هدفي للعام 2020 سيبقى هو نفسه كالعادة. نريد دوماً أن ننهي أي سباق نخوضه في القمة، وخصوصاً دكار. ونتطلع كذلك دائماً إلى إنهاء الرالي سالمين وبصحة جيدة”.

سام ساندرلاند: “من الجيد أني أعرف المنطقة جيداً، لكوني عشت هناك 11 أو 12 سنة. وبعيداً من السباق، أنا أعرف جيداً أسلوب الحياة في السعودية، وأظن أن هذا الأمر سيشكل عاملاً إيجابياً بالنسبة لي. أمور بسيطة مثل معرفة أي نوع من الطعام ستأكل قد تكون ذات أهمية كبرى”.

ماتياس واكنار: “أتوقع أن يكون المسار مشابهاً إلى حد ما لأميركا الجنوبية. أمضيت معظم أوقات السنة للتعافي من الإصابة. ومن حسن الحظ أنني استعدت وتيرة نشاطي وعملت جاهداً لأقود دراجتي مجدداً. من الرائع أن تشعر بأن عملك الجاد قد أتى بثماره”.