24 يونيو 2016 – تعبيراً عن دعمها المتواصل للفنون النابضة بالحياة والساحة الثقافية في لبنان، عمدت شركة بسول حنينه، أقدم مستورد لسيارات بي ام دبليو في العالم، إلى المشاركة في أسبوع التصميم في بيروت لعام 2016 مع عرض خاص من بي ام دبليو 4 المكشوفة الأنيقة والعصرية.

بمناسبة ظهورها الأول في مهرجان التصميم الأسرع نموا وازدهارا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عرضت شركة بسول حنينه التصميم المثير للاعجاب والإنجار المبتكر لمجموعة بي ام دبليو، بإتخاذ السيارة المكشوفة موضع الصدارة في المعرض. وقد توافد الزملاء العارضون، وعشاق الفن والتصميم والزوار على حد سواء لإلقاء نظرة فاحصة على هذه السيارة الرياضية، التي تم تصميمها من قبل كريم حبيب، المولود في بيروت، وهو الذي قام جنبا إلى جنب مع فريقه بالتصميم الخارجي والداخلي لجميع سيارات بي ام دبليو.

وتعليقاً على هذه المشاركة، قال ناجي حنينه، المدير العام للشؤون التجارية في بسول – حنينه: “لقد كنا دائما من الداعمين الأشداء للفنون والساحة الثقافية في لبنان ونواصل البحث عن سبل لنكون جزءا من هذه الحركة. وقد جعل الجمع بين أفراد المجتمع الإبداعي اللبناني من مجالات متنوعة مثل الهندسة المعمارية، والإضاءة، والموضة، والأثاث، والتكنولوجيا، والتصميم الغرافيكي، من أسبوع التصميم في بيروت لهذا العام منصة مثالية بالنسبة لنا للقيام بذلك. كنا سعداء للترحيب بالناس إلى عالم التصميم الخاص ببي ام دبليو، ونأمل بأن تكون الفئة الرابعة المكشوفة قد أثارت الفضول عند  الفنانين والمبدعين والزوار، وألهمت المزيد من الشغف والإبداع”.

BMW Beirrut Design Week 2

وشكلّت سيارة بي ام دبليو 4 المكشوفة عرضا مثاليا عن المهرجان، إذ كانت فكرة أسبوع التصميم في بيروت 2016 قد بنيت حول التعبيرات البصرية القوية في التصميم الغرافيكي. وتمكن العملاء مباشرة من رؤية مفردات التصميم المحددة، وصفات جمالية فريدة وحضور دلالي بارز. ومن خلال شكلها الفريد والأنيق ذو النسب المتوازنة عند فتح السقف، والمظهر المصقول الرائع عند إغلاقه، تقدم بي ام دبليو 4 المكشوفة مزيجا بديعا من الجاذبية الرياضية والأناقة والتفرد.

وتتميّز هذه السيارة بسقف صلب من ثلاثة أقسام، قابل للطي والذي يوفر عند إغلاقه راحة صوتية محسّنة ويفتح في أقل من 20 ثانية بكبسة زر واحدة. وقد تلقت السيارة الفاخرة ذات الأربعة مقاعد باقة الهواء الطلق المخصصة لهذا الطراز في شهر مارس / آذار هذا العام، بما في ذلك مقود قيادة قابل للتدفئة ومدفئ للعنق (قابل للتعديل من خلال ثلاث مراحل)، وحارف الرياح، ونظام مكبر الصوت هاي فاي ونظام تحميل بين صندوق السيارة الخلفي والمقصورة الخلفية مما يوفر وظائف إضافية.

يعتبر أسبوع التصميم في بيروت الذي بلغ عامه الخامس هذه السنة مهرجان التصميم الأكبر نموا في لبنان ومنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا. وهو يغطي جميع أنحاء العاصمة، عبر تواجده في 100 موقعا لورش العمل والمعارض واستوديوهات مفتوحة، وعروض أفلام، ومحادثات، وجولات، ومشاركات عامة ومؤتمرات، جاذبا بذلك أكثر من 25 ألف زائر مع ما يقرب من 150 حدثا ونشاطا.