24 فبراير 2016 – أنهت شركة بسول-حنينه، أقدم مستورد لمجموعة بي ام دبليو في العالم، سنة 2015 بنجاح كالعادة مع ارتفاع في المبيعات بنسبة مثيرة للإعجاب بلغت 42% مقارنة مع العام السابق، وحيث تم تسليم ما مجموعه 959 سيارة بي ام دبليو و ميني لعملائها، وهو ما يمثل أكبر نمو فردي في السوق بالنسبة للمنطقة.

وفي هذا الشأن قال ناجي حنينه، المدير العام للشؤون التجارية في شركة بسول-حنينه ونجل مؤسس الشركة السيد بييرو حنينه: “لقد مثلّت النتيجة طريقة ملائمة لإنهاء السنة حيث احتفلنا بستة عقود من الشراكة مع مجموعة بي ام دبليو. لقد شهدنا خلال ال 60 سنة العديد من الإنجازات البارزة والمشهودة، عاملين باستمرار على تحقيق هدفنا بتزويد عملائنا بالأفضل في فئات سيارات التي تتحلى بالامتياز والتصميم الجميل على حد سواء، جنبا إلى جنب مع خدمة للعملاء لا مثيل لها خلال مدة ملكية السيارة، ونحن نتطلع إلى تكرار هذا في عام 2016.”

BMW X5

شكلت عائلة بي ام دبليو X نسبة 50% من إجمالي المبيعات لدى شركة بسول-حنينه، بما في ذلك X6، X5، X4، X3 و X1 التي أطلقت حديثا، التي واصلت شعبيتها لدى الجمهور اللبناني مع مبيع أكثر من 428 سيارة في عام 2015. لقد كانت عائلة X قوة محرّكة دفعت بي ام دبليو لتصبح واحدة من الشركات المصنّعة الأكثر نجاحا لسيارات الدفع الرباعي الفاخرة في العالم. ولقد تم حتى الآن، بيع أكثر من 3.9 مليون طراز من بي ام دبليو X في جميع أنحاء العالم، وتقريبا كل ثالث مركبة مسجلة حديثا من العلامة التجارية هي الآن طرازا من بي ام دبليو X.

علاوة على ذلك، تحقق نجاح بسول-حنينه في عام 2015 نتيجة حب اللبنانيين المتزايد للأيقونة البريطانية ميني، حيث اكتسبت الشركة المزيد من العملاء مع نمو في مبيعات ميني كونتريمان بلغ نسبة 56% في حين زادت مبيعات ميني هاتش ذات الثلاثة أبواب وذات الخمسة أبواب بنسبة رائعة بلغت 38% بالمقارنة مع عام 2014.

MINI Hatch

“برهن عملاءنا، محبي سيارة ميني مرة أخرى عن تقديرهم لطرازات القيادة الممتعة والمسلية، مع نمو ثنائي الرقم لعدد من الطرازات، ونحن نواصل نشر العلامة التجارية في لبنان، والعامل الرئيسي لهذا النجاح هو ثقة عملائنا وولاءهم، والذين سوف يواصلون البحث في طرق جديدة وجذابة لتقديم تجارب جديدة في القيادة أيضا. ومع قدوم طرازات جديدة من ميني الى لبنان، نحن متأكدون من ان 2016 سوف يكون عاما ناجحا.”