4 ابريل 2016 – قدّم السائق اللبناني المقيم في أبوظبي إميل خنيصر بداية ممتازة لموسمه في رالي أبوظبي الصحراوي خلال المرحلة المنهكة بطول 278.04 كيلومتر ما بين رازين لتنتهي قبل 34 كيلومتراً من منطقة التجمع الليلية في قصر السراب منتجع الصحراء في القسم الغربي من الإمارات العربية المتحدة في الغربية اليوم الأحد.

تمكّن اللبناني المدعوم من نيسان الشرق الأوسط والمسعود للسيارات إلى جانب ملاحه الروسي أليكسي كوزميش، من تسجيل ثاني أسرع زمن ضمن فئة “تي2” خلف مقود سيارته نيسان باترول “واي62” وقدره 4 ساعات و51دقيقة و57 ثانية.
من جهته، تمكن السعودي ياسر سعيدان وعلى متن سيارة نيسان ايضاً من تسجيل زمن أسرع بقليل وقدره 4 ساعات و46 دقيقة و58 ثانية ليحقق صدارة فئة “تي2”.
ساهمت هذه النتيجة في تسجيل اللبناني المركز الـ 17 الإجمالي غير الرسمي في هذه المرحلة التي فاز فيها صاحب لقب رالي داكار مرتين ناصر صالح العطية.
أما المركز الثالث فذهب لصالح الإماراتي مطر المنصوري الذي كان من أوائل الذين أنهوا المرحلة على متن نيسان باترول.
“هذه هي الانطلاقة التي نحتاجها تماماً”، قال خنيصر الذي أنهى المرحلة الافتتاحية في منتجع الفرسان العالمي الرياضي بالمركز الـ 23 الإجمالي بتوقيت قدره دقيقتان و07 ثوانٍ بفارق ثانية واحدة خلف السائق المحلي الخبير ضمن فئة “تي1” وسائق نيسان يحيى الهلالي.
وأكمل خنيصر: “ما زال أمامنا طريق طويلة، مع الكثير من المسارات الصعبة إذ كان من المهم أن ننهي المرحلة الأولى من دون أية مشكلة. لقد كانت سيارة نيسان رائعة بالفعل اليوم وأليكسي قدم عملاً ممتازاً في الملاحة”.
وتعتبر المرحلة الافتتاحية مقدمة لما ينتظر السائقين خلال الأيام الأربعة التالية حيث تتضمن نقاط مراقبة بعد 87.14، 160.26 و235.26 كيلومتراً.
وتملك نيسان الداعمة لرالي أبوظبي الصحراوي تاريخاً مشرّفاً في التحدي الصحراوي حيث قدم المشاركون أداء جيداً خلال المرحلة. 12 من أصل 54 مشاركاً (22.2 بالمئة) يقودون نسخاً مختلفة من نيسان باترول أو نيسان بيك-أب.
يشار إلى أن الحدث ينتهي في ياس مارينا، يوم 7 أبريل/نيسان المقبل بعد أربع مراحل خلال الصحراء الغربية لأبوظبي هذا الأسبوع.