أبوظبي، إ.ع.م – 08 مايو 2018: مع انطلاق موسم سباقات الكارتينغ الأوروبية، عاد البطل الإماراتي الموهوب راشد الظاهري من جديد خلف عجلة القيادة ولمرة أخرى في مسيرته الإحترافبة، عاد للجولة الافتتاحية ذات المنافسة العالية من هذه البطولة الإيطالية.

وتجري هذه البطولة في مدينة سيينا في إيطاليا، حيث يتنافس الظاهري في فئة الميني تحت راية فريق “طوني كارت”، وقد كانت المنافسة شرسة جداً مع تواجد 80 سائق ناشئ من 23 دولة مختلفة. ومع ذلك، فإن إصرار البطل الإماراتي الموهوب بالقيام بأربع أيام من التدريبات على الحلبة قبل أسبوع واحد فقط من السباق كان له أفضل النتائج وبالتالي تأهله لهذا السباق.

وقد حقق الظاهري مركزاً متقدماً خلال السباق مستفيداً من فرصة تغيير الإطارات للسائقين، حيث حقق أفضل دورة له عندما كان على بعد ستة آلاف من الثانية عن أسرع منافس له صاحب المركز الثاني، وعلى بعد ثانية واحدة فقط عن المتسابقين ال71 الآخرين.

و في التصفيات الربع نهائية، شهد السباق حصاراً وضغطاً كبيرين على البطل الإماراتي، لكنه بذل مجهوداً خارقاً في تلك الظهيرة لضمان المركز السادس على الحلبة.

بعد حصول الظاهري على المركز السادس في التصفيات الربع نهائية في السباق، وجد راشد نفسه في ترتيب متأخر، لكنه عزم على تحقيق أداء قوي في السباق الأول ليحل في المركز السابع في الترتيب العام، حاصداً المركز الثاني كأفضل سائق على الحلبة في فئة الروكي.

وفي السباق الثاني تحسن مستوى الظاهري بشكل ملحوظ، وفي سباق ممتع ومنافسة عالية حافظ راشد على الصدارة محتفظاً بمركزه السادس في السباق العام حاصداً المركز الثاني في فئة الروكي مرة أخرى.

وتعليقاً على هذا السباق قال الظاهري: “لقد استمتعت بالفعل بهذا السباق في نهاية هذا الأسبوع، كانت المنافسة عالية جداً والسباق ممتع، أعتقد أن أدائي كان جيداً. لقد حقق العمل الشاق ثماره. لقد عملنا جاهدين مع الفريق بأكمله ويسعدني أننا نجحنا في الترتيب النهائي للسباق. نحن الآن نتطلع إلى الجزء المتبقي من الموسم ونأمل في تحقيق نتائج أفضل”.

و في هذا الإطار أبدى مدربه مدير الفريق فاوستو إيبوليت بطل سباقات الفورمولا2 السابق إعجابه بكيفية نجاح الظاهري في الدور الأول في المنافسة وعلق قائلاً: “كان سباق البطولة الأيطالية وتحديداً فئة الميني مزدحماً للغاية في نهاية هذا الأسبوع، حيث تنافس أكثر من 80 سائق من جميع أنحاء العالم. نحن سعداء جداً بوجود البطل الإماراتي راشد الظاهري في الفريق ولقد عملنا جاهدين معاً منذ بداية الموسم، وبفضل العديد من الاختبارات والتدريبات نعتقد أننا وجدنا في النهاية ثمرة هذا المجهود. نحن متفائلون بأنه لا يزال هناك مجال للتحسن والتفوق وهذا هو سبب تتطلعنا إلى الجزء المتبقي من الموسم. دوماً ما يؤكد راشد موهبته التي ليس لنا أي شك بها، حيث حقق أفضل المراكز في التصفيات، وأظهر للجميع أنه كان واحداً من أسرع المتسابقين في فئته خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع”.