بعد إجازةٍ طويلة امتدت لستِّ أسابيع مُنذ خوض المُشاركين في بُطولة بورشه – موبيل 1 سوبر كاب العالمية لموسم 2019، آخر سباقٍ لهم، على حلبة مونزا الإيطالية، تستأنف البُطولة نشاطها مع خوض جولةٍ أخيرة بسباقٍ مُزدوج في المكسيك نهاية الأسبوع الجاري.

خاض النجم العُماني الفيصل الزُبير أفضل وأنجح موسمٍ له لغاية الآن، إذ فاز بلقب بُطولة كأس تحدِّي “بي دبليو تي” بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط، للموسم الثاني على التوالي، فضلًا عن إنهاءه عدة سباقات من البُطولة العالمية ضمن المراكز العشرة الأولى، إذ يحتل حاليًا المركز الـ 12 في الترتيب العام المُؤقَّت للسائقين.

وهذا وغاب الفيصل، سائق فريق “بي دبليو تي” ليخنِر للسباقات، عن الجولة المكسيكية الموسم الماضي، وذلك من أجل التركيز على برنامج المُشاركة في البُطولة الإقليمية. وأدلى السائق العُماني بتصريحٍ قُبيل مُغادرته إلى المكسيك قال فيه: “وصلت بُطولة سوبر كاب إلى نهايتها، حيث سنخوض سباقًا إضافيًا في المكسيك، وسيكون هذا شاقاً بالتأكيد، إذ أتطلَّع قُدُمًا لخوضه لأنني أحب الحلبة التي يُقام عليها السباق، إذ سبق لي وأن تعرفت عليها خلال مشاركتي في موسمي الأول على ساحة “السوبر كاب” في خلال العام 2017، وآمل أن أتمكَّن من تقديم أداءٍ قوي وإنهاء البطولة في مركزٍ جيد مع غلةٍ جيدةٍ من النقاط، بعدها سنُعلن عن خططنا للمُستقبل”.

وبينما يتطلَّع النجم العُماني لإنهاء الموسم في أعلى نُقطة، يسعى زميله السائق الألماني مايكل آمِّرمولِّر للاحتفاظ باللقب في جُعبته لعامٍ ثالث توالياً.

إذ يصِل الألماني للمكسيك مُتصدِّرًا الترتيب العام المُؤقت للسائقين بفارق 14 نُقطةٍ عن السائق الهولندي لارّي تين فوردي، مما يعني أن المهمة ستكون صعبةً عليهما، علمًا بأن السائق الفرنسي جوليان آندلاوِر أخفق في إنهاء سباق مونزا، ويتراجع بفارق 18 نُقطة عن الألماني، مُحتلًا المركز الثالث، يليه السائق التُركي آيهانجان غوفِن، الذي يحتل المركز الرابع، بفارق أربع نقاط عن آندلاوِر، بينما يحتل السائق الفرنسي فلوريان لاتورّي المركز الخامس.

يُقام سباق بورشه سوبر كاب لنهاية الأسبوع هذه كجولةً مُساندةً لسباق جائزة المكسيك الكُبرى للفورمولا واحد، على حلبة الأخوَيْن رودريغز، وطولها 4.30 كيلومِتر. وهذه المرة الثالثة على التوالي التي ينتهي فيها موسم البُطولة في المكسيك، والمرة الخامسة التي تزور فيها المكسيك.

على صعيد الأرقام القياسية، يحمل السائق النِمساوي توماس برينينغ الرقم القياسي لأسرع لفة مع 1:43.593 دقيقة، حققها في جولة العام الماضي، بينما فاز آندلاور بكلا سباقَي موسم 2018، وعلى الفرنسي تكرار هذا الإنجاز هذا الموسم لكي يبقى في دائرة المُنافسة على اللقب، علمًا بأن آمِّرمولِّر قد أحرز قُطب الانطلاق من المركز الأول في كلا السباقَيْن الموسم الماضي، لذا فإننا المُشاهدين على موعدٍ مع مُنافسةٍ مُحتدمة.

يُسمح للسائقين بخوض فترة تجارب حُرَّة مُدتها45 دقيقة تبدأ من الساعة الرابعة عصرًا يوم الجُمعة بالتوقيت المحلي، بينما تُقام فترة تجارب تأهيلية مُدتها نصف ساعة تبدأ الساعة الحادية عشرة ظهر يوم السبت، بينما سينطلق السباق الأول في الساعة الثانية والنصف بعد الظُهر نفي اليوم، ومسافته 16 لفة.

وسيُقام السباق الأخير للموسم يوم الأحد، 27 تشرين الأول (أكتوبر)، الساعة العاشرة والرُبع صباحًا.

الترتيب العام المُؤقت بورشه – موبيل 1 سوبر كاب 2019 (بعد الجولة الثامنة):

السائق                                                                                   النقاط

01- مايكل آمِّرمولِّر (ألمانيا)                                       110 نقاط

02- لارّي تين فوردي (هولندا)                                  ​​​96 نُقطة

03- جوليان آندلاوِر (فرنسا)                                      ​​​92 نُقطة

04- آيهانجان غوفِن (تُركيا)​​                         ​88 نُقطة

05- فلوريان لاتورّي (فرنسا)                       ​​​76 نُقطة

06- ميكِّل بيدرسِن (الدنمارك)                    ​​​70 نُقطة

07- جاكسون إيفانز (أُستراليا)      ​                  ​65 نُقطة

08- تيو إيلّيناس (قُبرص)​​                          ​60 نُقطة

09- دايلان بيريرا (لوكسمبورغ)​                             ​59 نُقطة

10- ياب فان لاغِن (هولندا)         ​                       58 نُقطة

11- جوي ماوسون (أُستراليا)​​                      ​49 نُقطة

12- الفيصل الزُبير (سلطنةُ عُمان)​                ​43 نُقطة