13 يونيو 2016 – انطلق رالي “تحدي  بكين- باريس الدولي السادس للسيارات الكلاسيكية” والذي يقام حتى 17  تموز المقبل بمشاركة 115 سيارة يقودها متسابقون مع ملاحين من اكتر من خمسين دولة  ومن بينهم الثنائي اللبناني  المتسابق شربل حبيب وملاحه وليد سماحة على متن سيارة “بورش 356 سي”. وجرت عملية الانطلاق  من سور الصين العظيم في ضواحي العاصمة الصينية بكين على ان تصل السيارات الى نقطة الوصول في العاصمة الفرنسية باريس وتحديداً في جادة فاندوم الشهيرة في 17 تموز المقبل في رحلة رياضة ميكانيكية  ستدوم 35 يوماً”. يبلغ طول السباق 13695 كلم وستجتاز السيارات و المسافة مروراً بعدد من الدول الآسيوية والأوروبية من الصين الى منغوليا،روسيا،روسيا البيضاء،بولندا،سلوفاكيا،المجر،سلوفينيا،ايطاليا، سويسرا ففرنسا في سباق ذات مسارات جبلية وصحراوية ويتمتع بتنظيم عالي وفائق الدقة والذي سيتخلله اربعة ايام راحة فقط .

وفي اليوم الاول الاحد بلغت المسافة التي اجتازها المتسابقون 388 كلم(بكين- داتونغ). كما اجتازوا الاثنين 13 حزيران الجاري573 كلم(داتونغ-رينهوت) على ان يدخل المتسابقون الاراضي المنغولية الثلاثاء 14 حويران الجاري حيث سيجتازون منغوليا خلال ثمانية ايام.

ويضم السباق ثلاثة انواع من السيارات (المصنعة بين 1920-1931 وبين 1932-1941 وبين 1942-1975 )”. وعلى كل طاقم مشارك تأمين كافة اللوازم الحياتية من امتعة وخيم وقطع غيار للسيارات. والمشاركة اللبنانية في السباق لها الوجه الانساني ايضاً عبر  دعم لمؤسسة “هابي تشايلد هود” التي تعنى بالتأهيل الجسدي للأطفال”.

وستكون بورش “356 سي” واحدة من 115 سيارة مُسجّلة في “سباق بكين – باريس” المليء بالتحدّيات”. وسيكون المهندس المدني شربل حبيب (46 عاماً) والمهندس الميكانيكي وليد سماحة (38 عاماً) الطاقم الوحيد  من الشرق الأوسط المشارك في النسخة السادسة من هذا الرالي الذي أبصر النور عام 1907.