أثبت السائق العمان ي الفيصل الزبير جدارته وتمكن من تصدر السباق الأول للجولة الثانية من بطولة تحدي كأس بورشه بي دبليو تي جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة البحرين الدولية، بعد أن انطلق من المركز الأول بعد الجولة التأهيلية.

وعلى الرغم من انطلاقته المتواضعة والتي أسفرت عن تراجعه 4 مراكز في المنعطف الأول خلف البحريني عيسى بن عبد الله آل خليفة والتركي بيركلي بيسلر، إلا أن الشاب العماني تمكن في استعادة تركيزه بعد أول لفتين ليسجل بعدها لفات سريعة متواصلة مكنته من تصدر السباق حتى نهايته، وجاء خلفه السائق البحريني عيسى بن عبد الله آل خليفة ثم الأميركي دي كويسادا في المركز الثالث.

وبعد نهاية السباق الأول قال الزبير: “جاءت انطلاقتي ضعيفة للغاية، وفقدت مركزي إلى المركز الرابع في المنعطف الأول، ومن ثم أدركت ضرورة أن أضغط بقوة حتى أستعيد الصدارة، وتمكنت من خلق فجوة بيني وبين عيسى آل خليفة، وبعد ذلك سعيت للحفاظ عليها حتى النهاية. لقد كان سباقاً رائعاً وأنا سعيد جداً بكيفية إنهائه. وأتطلع الآن إلى السباقين التاليين غداً”.

واستمتع جمهور حلبة البحرين الدولية بالسباق المثير والذي شهد منافسة شرسة في جميع مراكزه، فخلف الزبير كان تأمين المراكز أمراً في غاية الصعوبة نظراً لقوة المنافسة بين البحريني عيسى آل خليفة والتركي بيسلر بيركي والأميركي دي كويسادا والفرنسي دان بابتيست سيمناور والجنوب أفريقي ساول هاك والعماني خالد الوهيبي والألماني ليون كولر.

 وأظهر عيسى آل خليفة معرفته العميقة بالحلبة لينهي السباق في المركز الثاني، وجاء دي كويسادا في المركز الثالث، وربح ساول هاك مركزين وأنهى السباق في المركز الرابع وحل سيمناور في المركز الخامس وبيركي بيسلر في المركز السادس، ولم يتمكن خالد الوهيبي وليون كولر من مواكبة المنافسة، وتراجعا بضعة مراكز، إلا أن كولر أظهر موهبة رائعة برهن من خلالها على أنه وافد جديد جدير بالمتابعة، وحاول الوهيبي مواصلة التنافس ولكن بعد أن أمضى بعض الوقت خارج المسار، لينهى السباق في نفس مركز انطلاقه.

وقال صاحب المركز الثاني عيسى آل خليفة من فريق البحرين: “لقد كان سباقاً مثيراً، بعد المنعطف الأول، نظرت إلى المرآة الرؤية وشاهدت الجميع خلفي يتصارعون مبكراً. واستهدفت الحفاظ اتساق أدائي للحفاظ على مركزي، وعلى الرغم من ارتكابي بعض الأخطاء إلا أنني تمكنت من إنهاء السباق في المركز الثاني. كان هناك الكثير من المناوشات خلال السباق ما جعله أكثر إثارة بالنسبة لي. وبشكل عام، أنا سعيد جدًا بالنتيجة، فقد قدمت أداءً جيداً اليوم”.

وستتواصل الجولة الثانية على حلبة البحرين الدولية غدًا بسباقين آخرين بمشاركة 17 سائقاً من 13 دولة. وتعتبر بطولة تحدي كأس بورشه بي دبليو تي جي تي 3 الشرق الأوسط هي البطولة الإقليمية الوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة في منطقة الشرق الأوسط، وتفخر بمواصلتها رعاية مواهب رياضة السيارات المحلية في المنطقة، حيث تتيح للسائقين الوصول إلى أحد سيارات سباق كأس بورشه 911 جي تي 3، وهو الطراز نفسه المستخدم في السباقات الدولية، مثل كأس بورشه كاريرا وبورشه موبيل 1 سوبر كب، السباق الرسمي الداعم لبطولة فورمولا