كشفت ’أستون مارتن‘، العلامة البريطانية الرائدة المتخصصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، عن عرض سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ المُرتقبة في النسخة الافتتاحية لمعرض ’أودرين نيوبورت كونكورس‘ الجديد والحصري للسيارات في ولاية رود آيلاند الأمريكية؛ حيث تألقت السيارة بحضورها الرياضي الآسر المتفرد الذي يليق وعن جدارة بمكانتها كإضافةٍ مُكمّلة لمجموعة السيارات المُنتظرة ’دي بي زد سنتناري‘.

وتمثل ’دي دبي إس جي تي زاغاتو‘ التوأم العصري المتفرد لسيارة ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ التي أعيد تصميمها التي كُشف عنها في وقت سابق من العام الجاري. وتمتاز السيارة باستطاعة 760 حصان تستمدها من محركٍ جبار سعة 5.2 ليتر مكوّن من 12 أسطوانة على شكل حرف (V) ومزوّد بتقنية الشحن التوربيني المزدوج. وتمثل هذه السيارة مشروعاً طموحاً تم إطلاقه لإنتاج تحفة كلاسيكية تعكس عراقة الماضي وتقدم المستقبل، وذلك احتفالاً بالذكرى المئوية لتأسيس دار التصميم الإيطالية ’زاغاتو‘.

وقد انفرد معرض ’أودرين نيوبورت كونكورس‘ الجديد بإتاحة فرصة مثالية لعشاق السيارات للتعرف عن كثب على سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ بحجمها الكامل وتصميمها النهائي، والتي ستشكّل ثنائياً فريداً مع سيارة ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ الأسطوريّة. وسيبلغ سعر كلتا السيارتين 6 مليون جنيه إسترليني، باستثناء الضرائب المحلية؛ وستمثلان أحدث السيارات الرياضية الجديدة كلياً التي تُصنّعها ’أستون مارتن‘ احتفالاً بشراكتها الإبداعية الطويلة التي جمعتها مع دار التصميم الإيطالية ’زاغاتو‘.

ويمتد هذا التعاون الفريد على مدى 60 عاماً تقريباً، حيث أثمر عن ابتكار أرقى التصاميم الجريئة للسيارات الرياضية، كان آخرها سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘.

وتألقت السيارة خلال المعرض بلون طلاء ’سوبر نوفا ريد‘ الأحمر المخصص حصرياً لمجوعة سيارات ’دي بي إس جي تي زاغاتو سنتناري‘، بالإضافة إلى لمسات رائعة من ألياف الكربون والعجلات باللون الأسود والذهبي مصنّعة بتصميم ثلاثي الأبعاد، ما يعكس الاهتمام الدقيق بالتفاصيل التي تميز جميع سيارات ’أستون مارتن‘، وبشكلٍ خاص الملامح والمواصفات الرئيسية لهذه المجموعة.

وإلى جانب السقف المصقول المصنوع من ألياف الكربون والمصد الخلفي المميز، تمتاز سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ بلمسات حرفية عالية من المجوهرات، وهو ما يتجلى من خلال شعار ’أستون مارتن‘ المجنّح المصنوع من الذهب عيار 18 قيراط في الأمام والخلف، بالإضافة إلى الشبك الأمامي الأسود، والخطوط الجانبية المطلية باللون الذهبي المؤكسد وصواميل العجلات ذات التثبيت المركزي.

في حين تمتاز مقصورة سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ بلمسات فاخرة من جلد ’كايثينيس سبايسي‘ الأحمر الأنيق ومقاعد مريحة نُقش عليها شعار ’زاغاتو‘، بالإضافة إلى لمسات ألياف الكربون الناعمة على كلٍ من الدواسات وعجلة القيادة.

كما وتنفرد سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ عالمياً باستخدامها الكربون القابل للتعديل واللمسات المعدنية داخل السيارة والمصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لأول مرة في العالم ويتميز التصميم المركزي للمقاعد بنموذج فريد يتوافر بثلاث مواد وتصاميم مختلفة. ويتضمن ذلك اختيار الكربون المطبوع أو الألومنيوم أو الفولاذ الذهبي المقاوم للصدأ المطلي بتقنية الترسيب البخار (بي في دي)، كجزء من المواصفات الخاصة لمجموعة ’سنتناري‘. ويتطلّب الخيار الأخير استخدام تقنيات الطباعة لحوالي 100 ساعة مع تلميعٍ إضافي، ومرحلة ما بعد المعالجة التي يشرف عليها حرفيون مهرة، لضمان اكتمال اللمسات النهائية اللماعة. وتمثل هذه التكنولوجيا أرقى التقنيات الحرفية التي توظفها ’أستون مارتن‘ لابتكار المواد، إلى جانب تقنياتها الرائدة المبتكرة.

وأسوةً بجميع سيارات ’أستون مارتن‘، يمكن لفريق خدمات التخصيص ’كيو‘ تلبية الأذواق والتفضيلات الخاصة للعميل. وتتيح هذه الخدمات الإضافية إمكانية انتقاء خيارات مصممة حسب الطلب، بما يشمل المواد واللمسات النهائية وشكل القطع، بما يضمن تقديم تصميم نهائي فريد بكل معنى الكلمة. ويسمح استخدام هذه التقنية المتطورة في المقصورة الداخلية للعميل طلب مكونات مخصصة بالكامل، بحيث يتم تصميم القطع والمواد واللمسات النهائية بما يواكب احتياجات كل عميل.

بهذه المناسبة، قال ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لشركة ’أستون مارتن‘: “بذل فريق استوديو التصميم في ’أستون مارتن‘ جهوداً دؤوبة لتقديم هذه التحفة الهندسية الرائعة؛ حيث تعاون مع أندريا وفريقه لدى ’زاغاتو‘، والذين نجحوا في إضافة لمسات مميزة على سيارة ’دي بي إس سوبرليغيرا ‘، لتحتفظ بالهوية المتفردة لعلامة ’أستون مارتن‘، وتقدّم في ذات الوقت تفاصيل فريدة لعلامة ’زاغاتو‘، لتكون المحصلة سيارة رائعة تُعبر عن روح الحداثة والتطور في عصرنا اليوم”.

بدوره، قال أندريا زاغاتو، الرئيس التنفيذي لدار ’زاغاتو‘: “لطالما جمعت ’أستون مارتن‘ بين ملامح الأناقة الراقية واللمسات الكلاسيكية الفريدة وروعة وتفرد الأسلوب مع لغتنا التصميمية الإبداعية. وتمثل الذكرى المئوية لتأسيس دار ’زاغاتو‘ جسراً بين الماضي والمستقبل، ومناسبة مميزة تستمد الإلهام من رؤيتنا المشتركة الهادفة لتبني نهجٍ مبتكر في عالم تصميم السيارات، وهو ما تجلّى مؤخراً من خلال تقديم طرازات جديدة تهدف إلى إرساء معايير مبتكرة من التميز والتفرد على مستوى العالم”.

ويتم تصنيع سيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘ المُرتقبة التي ستُصنّع بالتزامن مع إعادة تطوير سيارة ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ الأسطوريّة، لتكمّلا مجموعة السيارات المُنتظرة ’دي بي زد سنتناري‘، لتقديم سيارات رياضية حديثة ومتطورة تعكس أرقى ملامح التطور، والتي يقوم الخبراء ومهندسو ’أستون مارتن‘ بتصنيعها يدوياً في قسم العمليات الخاصة التابع للشركة.

وتعتمد عمليات التصنيع الدقيقة في قسم العمليات الخاصة لدى ’أستون مارتن‘ الكائن في بلدة نيوبورت باجنيل بمقاطعة باكينجهامشير، وهو الموقع التاريخي العريق المتخصص ببناء وتطوير سيارات ’أستون مارتن‘ الرياضية؛ على أفضل المهارات الفريدة في أكبر مراكز التصنيع والتعديل العالمية التابعة لشركة ’أستون مارتن‘.

وسيتم تطوير جميع سيارات ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ الـ 19 وفق أعلى مستويات الجودة باستخدام مزيج من دقة الحرفية التقليدية التي أتقنها السير ديفيد براون، وأحدث تطبيقات الهندسة التقنية الحديثة التي تضمن تعزيز الأداء.

بدوره، قال باول سبايرز، رئيس قسم العمليات الخاصة لدى ’أستون مارتن‘: “ستجسد سيارة ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ الجديدة وسيارة ’دي بي إس جي تي زاغاتو‘؛ احتفالاً فريداً بالشراكة المبتكرة والمثمرة التي جمعت بين ’أستون مارتن‘ ودار التصميم الإيطالية العريقة ’زاغاتو‘ على مدى 60 عاماً”.

وتتواصل فعاليات النسخة الافتتاحية لمعرض ’أودرين نيوبورت كونكورس‘ الجديد والحصري للسيارات حتى يوم الأحد 6 أكتوبر؛ في مواقع متميزة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة بما فيها منطقة ’بيلفيو أفنيو‘ التاريخية وقاعة مشاهير التنس الدولية و’متحف أودرين للسيارات‘.  وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم تسليم جميع سيارات ’دي بي 4 جي تي زاغاتو‘ بحلول نهاية عام 2019.