تتسارع الأحداث ضمن منافسات تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط حيث يستعد السائقان العُمانيان الفيصل الزُبير وخالد الوهيبي للجولة الرابعة في أبوظبي.

قدّم الزُبير أداءً قوياً للغاية خلال الجولة الثالثة التي جرت أحداثها على حلبة دبي أوتودروم الأسبوع الماضي، حيث نجح في تحقيق المركز الثاني خلال السباق الأوّل قبل أن يتمكن من تحقيق الفوز في السباق الثاني، ما أشعل المعركة على صدارة السلسلة التي يحتلها السائق البريطاني صاحب الخبرة الكبيرة توم أوليفانت حالياً.

بينما يقبع تشارلي فرينز في المركز الثالث، بعيداً وبفارق 26 نقطة خلف الزُبير.

حيث قال العُماني الشاب: “تملؤني الحماسة لجولة أبوظبي وذلك بعد فترة استراحة قصيرة جداً منذ جولة دبي الأسبوع الماضي“.

وأكمل: “لقد أتممتُ استعداداتي بشكل جيد لها، وهدفي هو تحقيق فوز أو اثنين. المعركة على اللقب متقاربة للغاية. إذ أحتلّ المركز الثاني حالياً وبفارق بسيط جداً لا يتجاوز الـ 6 نقاط عن اوليفانت“.

وتابع: “الضغط مسلّط على متصدر السلسلة. أركّز على كل سباق لوحده. الفوز باللقب سيكون أمراً رائعاً“.

من جهته، قدّم خالد الوهيبي تأدية مميزة للغاية في السباق الثاني من جولة دبي، حيث تمكن الناشئ من الانتقال إلى المركز السابع ضمن الترتيب العام للسائقين والثالث ضمن الفئة الفضية خلف ماغنوس أوهمان وكريستوفر بيرغستروم، إشارة إلى أنه كان قد أبتدأ البطولة ضمن عداد سائقي الفئة الفضية.

كما استطاع رفع الفارق أمام علي آل خليفة إلى 38 نقطة ضمن منافسات فئة الخليج للناشئين، إذ يحتلّ الزُبير والوهيبي المركزين الأول والثاني ضمنها بعد مرور ستة سباقات.

قال الوهيبي: “إنني أتطلع بالفعل قدماً إلى جولة مرسى ياس وذلك بعد أسبوع جيد في دبي. أودّ أن أواصل المستوى نفسه خلال ما تبقى من جولات“.

وأكمل: “آمل أن أوصل عملية تقدمي واكتسابي للخبرة. تعلمتُ الكثير خلال الجولة السابقة في دبي حول السيارة وكيفية التعامل ضمن ظروف السباق والتصفيات“.

وتابع: “ذلك كل ما يتمحور حوله الموسم الأول للسائق“.

يشار إلى أنّ الفرق ستخوض منافسات الجولة القادمة بسباقيها اللذين سيقامان يومي الجمعة والسبت، على أرض حلبة مرسى ياس في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

تقام التجاب التأهيلية للجولة الرابعة يوم الجمعة (2 فبراير) قبل إقامة السباق الأول مساء نفس اليوم.

وفي اليوم التالي، السبت (3 فبراير) ستقام التجارب التأهيلية والسباق الثاني الذي تستمر أحداثه لـ 12 لفة.