21 ديسمبر 2015 – حكم على أندي هاوس، الرجل الذي أغرق بوغاتي فايرون في بحيرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2009، بالسجن لمدة عامٍ واحد ويومٍ واحد.

قام هاوس بإغراق البوغاتي فايرون عن قصد في بحيرة في ولاية تكساس الأميركية في 11 نوفمبر 2009، وإتصل في اليوم التالي بشركة التأمين من أجل تقديم مطالبة قيمتها 2.2 مليون دولار أميركي.

في البداية، قال انه أغرق السيارة أثناء محاولته الوصول لهاتفه، وغير قصته في وقت لاحق، مدعيا أن بجعة طارت أمام السيارة. ولكن، تم كشف الحقيقة من خلال فيديو للحادثة يظهر أن هاوس أغرق السيارة عن قصد، وذلك من أجل سرقة أموال شركة التأمين.

 إلى جانب قضائه سنة بالسجن، غرم هاوس بمبلغ قيمته 600 ألف دولار أميركي سيذهب لشركة التأمين.