حقق بطل الكارتينج الإماراتي الموهوب راشد الظاهري البالغ من العمر 10 أعوام انتصاراً آخر وفوزاً جديداً في سباق ماكاو الدولي للكارتينج لعام 2018. جاء فوز البطل الإماراتي مصحوباً بمواجهة حادة للظروف المناخية الصعبة على حلبة كولوان للكارتينج في ماكاو، وخلال السباق الشيق، تقدم راشد الذي بدأ من المركز الحادي عشر في ترتيب خط البداية إلى المركز الأول بإحرازه أسرع لفة على الحلبة والتي بلغت مدتها دقيقة واحدة وخمسة ثوانٍ وسبعة أعشار من الثانية، ليستحق مركزه الأول على قمة منصة التتويج.

 

كانت التصفيات المؤهلة غير موفقة نسبيًا بالنسبة للظاهري، حيث كان أداء محرك مركبة الكارتينج الخاصة به أقل من المعدل. في التصفيات المؤهلة الأولى تضاعف عدد المشاكل في مركبته، حيث لم يقتصر الأمر فقط على المحرك، ولكن أيضا ضربت مركبته من الجانب، مما أدى إلى خروج راشد عن المضمار والانتهاء في المركز الثاني والعشرين للتصفية الأولى. مع ذلك، فإن البطل الإماراتي الصغير أصر على الفوز، وبالرغم من استمرار المشاكل في محرك مركبته، إلا أنه استطاع تحقيق المركز الخامس في التصفيات الثانية، والمركز الرابع في التصفيات الثالثة، مما أدى به إلى الحصول على المرتبة الحادية عشرة في الترتيب في السباق الختامي.

 

في اليوم الأخير من السباق وبعد إعلان البداية، تقدم راشد تدريجياً على منافسينه في الحلبة في مواجهة طقس شديد البرودة والرطوبة معاً في ماكاو. استفاد البطل الإماراتي الموهوب – الذي كان منطلقاً بألوان فريق توني كارت – من مهاراته في السباقات الماضية ليحقق نصراً مبهراً، معتمداً على خبرته من السباقات السابقة بأن ظروف الطقس الرطبة تعتمد اعتمادًا كبيراً على مهارة السائق أكثر من قدرة المحرك والسرعة المتزايدة، وقد حافظ راشد على سرعته المتناسبة مع حفاظه على قبضته القوية على الحلبة متجنباً أي انزلاق.

 

وبفضل أسلوبه السلس في السباق، تمكن راشد من تجاوز السائقين بسرعة ومهارة واحداً تلو الآخر، وتمكن على مدار تسع لفات من تحقيق تقدم على جميع المتسابقين. وبوصفه المتبارز الصاعد الأسرع في الحلبة، عبر البطل الموهوب خط النهاية بفارق 2.775 ثانية عن أقرب منافسيه ليتوج بالفوز حاصداً المركز الأول في هذا الحدث الكبير الذي جذب العديد من السائقين الشباب من جميع أنحاء العالم.

 

وقال راشد معلقاً بسرور على فوزه: “على الرغم من أنها المرة الأولى التي أزور فيها هذا المضمار وهذه الحلبة، إلا أنها كانت واحدة من المفضلة لدي في جميع السباقات. لقد وجدت أنه من المثير والشيق جدا أن تبدأ من الوراء – ماراً بالعديد من المنافسين – وتنتهي بالفوز حاصداً المركز الأول. لقد تمرنت وتمرست في المسارات الرطبة بقدر كبير، وكان من المفيد جداً أن أرى هذا العمل الشاق يؤتي ثماره، لقد حققت أفضل عام لي في سباقات الكارتينج وإن هذا السباق تحديداً وهذا الفوز هو طريقة رائعة لإتمام عام 2018 الرائع!”

 

في هذا الإطار كان مدربه مدير الفريق فاوستو إيبوليتي بطل سباقات الفورمولا2 السابق متواجداَ مع الظاهري بصورة دائمة خلال الأيام الثلاثة للسباق لتقديم الدعم للبطل الإماراتي، حيث علق قائلاَ: ” كان هذا الأداء أكثر من رائع ولا يصدق من راشد، حيث أنه واجه كثيرا من التحديات ليحصد ثمار المجهود الشاق الذي بذله، فلم يواجه تحديات مع محركه وحسب، بل كان الارتطام والظروف الجوية السيئة أيضاً عوائق في طريقه. إنه انتصار يمكن لأي سائق سباق في مراحله الأولى أن يتعلم منه حقًا وأنا فخور برؤيته هكذا محققاً أحد أفضل انتصاراته حتى الآن. بدأنا حقًا في رؤية مواهبه التي تترجم إمكاناته كبطل سباقات كارتينج محترف.”

 

جرى سباق ماكاو الدولي للكارتينج لعام 2018 في المسار الذي يبلغ طوله 1.2 كيلومتر على حلبة كولوان للكارتينج في ماكاو، في الفترة من 7 إلى 10 ديسمبر، والذي أجرته جمعية ماكاو – الصين العامة للسيارات. تم تصنيف حلبة كولوان للكارتينج كأحد المسارات الأكثر تحديًا في قارة آسيا، وهو المسار الدائم الوحيد المتاح في ماكاو أو هونغ كونغ، ويوفر أماكن للجمهور للاستمتاع بالسباقات ومطعمًا بالإضافة إلى بانوراما شاملة للمناطق الريفية المحيطة.