26 فبراير 2015 – أعلن الإتحاد الدولي للسيارات أنه سيطلق تحقيقاً حول الحادث الذي تعرض له سائق فريق ماكلارين الإسباني فرناندو الونسو خلال التجارب الشتوية الثانية للفورمولا 1 في برشلونة والذي أدى إلى دخوله المستشفى لمدة 4 أيام.

وكشف فريق ماكلارين في بيان رسمي نشره بعد 28 ساعة من وقوع الحادث أن سبب الحادث هو الرياح القوية، ولكن تأخُر الفريق البريطاني بإعطاء تفسيراً واضحاً أثار العديد من التساؤلات.

سيباستيان فيتيل، الذي كان مباشرةً خلف سيارة الونسو أثناء الحادث، قال أن الحادث بدا غريباً، في حين قال أحد المصورين بأن رأس الونسو كان منحنياً على جانب السيارة قبل وقوع الحادث ما يعني أنه كان فاقداً للوعي، انما قام الفريق بنفي كل هذه الإشاعات.