حقّقت ’لامبورغيني هوراكان‘ (Lamborghini Huracán) إنجازاً متميّزاً خلال فترة إنتاج امتدّت لخمس سنوات فقط، حيث خرجت 14,022 سيارة منها عن خط التصنيع، مسجّلة بذلك خطوة بارزة في مجال إنتاج الطراز المزوّد بمحرّك V10 من ’لامبورغيني‘، إذ إن طراز V10 السابق والمتمثّل بسيارة ’لامبورغيني غالّاردو‘ (Lamborghini Gallardo) قد شهد تصنيع ما مجموعه 14,022 سيارة على مدى دورة إنتاج امتدّت لعشر سنوات (من 2003 لغاية 2013).

وكانت عائلة ’V10 هوراكان‘، التي أتت بعد ’غالّاردو ‘ الأسطورية، قد ظهرت على الساحة الدولية في العام 2014 مع نسخة الكوبيه، ليتبعها طراز ’سبايدر‘ (Spyder) وإصدارات الدفع بالعجلات الخلفية المتمثّلة بطرازي ’برفورمانتي‘ (Performante) سنة 2017 و’برفورمانتي سبايدر‘ (Performante Spyder) في 2018 واللذين تمتّعا بقدرات أداء عالية جداً وهما يحتفظان بأرقام قياسية عدّة لتوقيت اللفّات على الحلبات. وفي العام 2019، تم طرح ’هوراكان EVO‘ (Huracán EVO) بنسختي الكوبيه و’سبايدر‘، وتميّزت بمحرّك V10 من الجيل القادم مع ميّزة التحكّم بديناميكيات المركبة ومزايا ديناميكا هوائية من الجيل القادم.

وقد تم تصميم طراز خاص احتفاءً بهذا الإنجاز من الناحية الإنتاجية وهو عبارة عن سيارة ’هوراكان EVO كوبيه‘ بلون Grigio Titans الرمادي مع رقم شاسيه 14,022، وهو مخصّص للسوق الكوري.

خلال الأشهر الستة الأولى من 2019 (من 1 يناير لغاية 30 يونيو)، قامت ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ بتسليم ما مجموعه 4,553 سيارة إلى العملاء، أي بزيادة قدرها 96٪ بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. وكانت حصّة ’هوراكان‘ 1,211 سيارة من هذا المجموع، شاملة عمليات التسليم التي تمت خلال فترة توقّف ’هوراكان برفورمانتي‘ (Huracán Performante) وطرح ’هوراكان EVO‘ (Huracán EVO) الجديدة التي بدأ تسليمها للعملاء الأوائل في يونيو 2019. أما ’أفينتادور‘ (Aventador)، السيارة الأيقونية لدى العلامة التجارية بمحرّك V12 والتي تتميّز بطرازها الأبرز SVJ، فقد حافظت على مستويات مبيعاتها العالية مع تم تسليم 649 سيارة منها إلى العملاء.