تجمع ميني الكهربائية Mini Electric الكلاسيكية بين المظهر التاريخي للسيارة الصغيرة المفضلة في العالم وتقنية رائدة للقيادة من أجل التنقل المستقبلي في المدن. وتبعث ميني مع هذه السيارة الفريدة إشارة واضحة تثبت التزامها بالاحتفاظ بالسمات المميزة للعلامة التجارية مع تبني تقنية مبتكرة خالية من الانبعاثات.

ويمكن القول إن نشوء ميني الكهربائية الكلاسيكية هو نتيجة رحلة خيالية عبر الزمن، حيث تتم إضافة فصل جديد متتالي على حكاية الطراز الكلاسيكي، وحيث يصبح الطراز الأصلي من النصف الثاني من القرن العشرين سفيراً متعاطفاً مع التوعية البيئية وشكلاً من أشكال التنقل المستدام الذي بدأ مستقبله للتو.

وسوف يستفيد مشهد التنقل الكهربائي في المدن قريباً من وصول طراز جديد تماماً، يتمتع بالكاريزما والأناقة الفردية ومتعة القيادة. تم الإعلان عن سيارة ميني الكهربائية الإختبارية MINI Electric Concept في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات 2017، وهي تمهد الطريق لأول سيارة كهربائية بالكامل تحمل علامة ميني والتي سيتم الكشف عنها في عام 2019، في الوقت المناسب للاحتفال بالذكرى السنوية الستين لطراز ميني الكلاسيكية.

وها هي ميني تتولى مرة أخرى دوراً رائداً في مجال التنقل المستدام ضمن مجموعة بي ام دبليو. في عام 2008 ، قدمت العلامة سيارة MINI E، وهي تستند إلى الطراز السابق لسيارة ميني ذات الثلاث أبواب الحالية، حيث جرى إنتاج حوالي 600 نموذجاً واستخدامهم في تجارب ميدانية في مختلف الظروف اليومية. على نقيض ذلك، سوف تبقى ميني الكهربائية الكلاسيكية المعروضة في نيويورك فريدة لا نظير لها.

وهناك نموذج لاحق تم تجديده بعناية من طراز ميني كوبر الكلاسيكية هو بمثابة أساس لهذه السيارة الخاصة. وهنا جرت تكملة الطلاء الأحمر الخارجي بسقف أبيض مغاير وشريط مميز مخطط على غطاء المحرك، مع شعار MINI Electric الأصفر في شعار العلامة التجارية وعلى محور العجلات.

وتحافظ السيارة الكهربائية الكلاسيكية على إخلاصها للعلامة التجارية، سواء من حيث المظهر البصري أو خصائص القيادة. وتوفر القوة التلقائية لمحركها الكهربائي بعداً جديداً لذلك الشعور النموذجي المميّز لسيارات ميني go-kart الذي لا لبس فيه والذي ساعد في تحقيق السيارة البريطانية الصغيرة في شكلها الأصلي شعبية عالمية عارمة.